انفجار في مدرسة دينية في تشاور الباكستانية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

شهد اليوم الثلاثاء واقعة بشعة في مدينة بيشاور في دير كولوني غرب باكستان فقد قامت عناصر مخربة بإحداث انفجار في مدرسة دينية مما أدي إلي سقوط ما لا يقل عن 7 قتلى، وعشرات الجرحى بينهم أطفال،
ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول في الشرطة قوله إن “الانفجار وقع في مدرسة حيث زرع مجهولون متفجرات في كيس بلاستيكي”، وأضاف أن بين القتلى أطفالا.
كما قال متحدث باسم مستشفى “ليدي ريدينغ” القريب من موقع الحادث،
إن المستشفى استقبل سبعة قتلى و 70 جريحا، أصيب كثيرون منهم بحروق جراء الانفجار.

كما نقلت صحيفة (دون) الباكستانية على موقعها الإلكتروني عن “منصور أمان” كبير مفتشي الشرطة قوله،
إن التقارير الأولية تشير إلى استخدام عبوة ناسفة تزن 5 كيلوجرامات في الانفجار.
وأضاف أنه تم تطويق المنطقة وأن فرق الشرطة تجمع الأدلة.
وقال ضابط في الشرطة “إن الانفجار وقع في مدرسة دينية خلال حصة لتعليم القرآن،
حيث أدخل شخص ما حقيبة داخل المدرسة فيما كان هناك ما يقرب من 1000 طفل فى المدرسة الدينية وقت الانفجار،
وأغلب الضحايا من الأطفال والمعلمين حيث وقع الانفجار أثناء حصص المدرسة الدراسية”.

كما عبر عمران خان رئيس وزراء باكستان، عن حزنه الشديد إثر الخسائر فى الأرواح التى خلفها تفجير إرهابى،
لمدرسة دينية غرب البلاد.
كما كتب فى تغريده عبر حسابه الشخصى على موقع تويتر “حزنًا شديدًا للهجوم الإرهابى على مدرسة فى بيشاور، تعازى لذوى الضحايا، وأدعو الله بالشفاء المبكر للمصابين، وأريد أن أؤكد لأمتنا أننا سنضمن تقديم الإرهابيين المسئولين عن هذا الهجوم الوحشى الجبان إلى العدالة فى أسرع وقت ممكن”.

Advertisements
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً