ماذا يحدث إن انقرض الجنس البشري

الموت هو الحقيقة المؤكدة في حياة كل شخص وهو المصير المؤكد حتماً والتي يأتي بالضرورة لكل شخص منا، كما نعرف أيضاً أن الأرض خلقاها الله عز وجل فارغه بها فقط بعض الحيوانات ثم هبط عليها أدم وحواء وقاموا بتعميرها حتى أصبحت ما نحن فيه الأن، ويتلاشىحتى إنقرض الجنس البشري تدريجياً بالموت فماذا يحدث إن انقرض الجنس البشري؟ وكيف تصبح الأرض لعل هذا السؤال قد تكرر في ذهنك أكثر من مرة وبأكثر من شكل ماذا إن تدمر العالم مثلاً ، إنقرض الجنس البشري فكيف تصبح الأرض هذا ما سوف نجب عنه اليوم في هذا المقال.

شكل الأرض إن إنقرض الجنس البشري

ان كان في مخيلتك أن عندما ينقرض الجنس البشري سوف تصفى البحار وتصبح الأماكن نظيفة فارغة وسوف تتنفس الطبيعة وتزدهر الأشجار والورود والشمس تشرق والمطر يكون صافي فلا يحدث كل هذا في الفترة الأولى من انقراض الجنس البشري، تصبح خراب بكل ما تحمله الكلمة من معاني جاده فعندما يخلو العالم من الجنس البشري أو ما يحدث هو أن تصبح الأرض ظلام كاحل وهذا لإن معظم الإضائه الأتية تكون من إضاءة كهربية أو إضاءة مصانع وغيرها من الأماكن التي تحتاج إلى ضوء وكذلك الوقود مثل الفحم الحجري والنفط ولاستخراج تلك الثروة من الأرض يلزم لها عنصر بشري وبصورة كبيرة أيضاً مثلها مثل جميع الأشياء وكذلك طواحين الهواء والتي تحتاج إلى وقت حتى ينتهي الزيت منها وتعد أطول اضائة يمكنها أن تستمر لفترة طويلة تصل إلى شهر أو شهرين هي الطاقة الكهرومائية حيث أن الماء لا يفنى وتعمل المولدات لمدة أطول من المصادر الأخرى.

العشر أيام الأولى بعد انقراض الإنسان مرحلة البقاء للأقوى

في الفترة الأولى من اليوم الأول حتى اليوم العاشر أول ما يحدث هو انقطاع الكهرباء كما تحدثنا ومن ثم  ما هو مصير الحيوانات وخاصة الأليفة منها؟
تبدأ هنا مرحلة المجاعة للحيوانات الأليفة الصغار فتكون مأساة لا يكون بشر بمعنى لا يوجد طعام للحيوانات ولا يوجد قمامة حتى ليأكلون منها قطط وكلاب الشوارع الضالة فيموت الضعاف منها، ثم تبدأ بعدها اكل الحيوانات الكبيرة للحيوانات الصغيرة، وأكل الحيوانات المفترسة للحيوانات الأليفة وغيرها بالمعنى الأساسي للبقاء للأقوى بهدف الحصول على الأكل.

انفجارات الأرض أثناء انقراض البشر

والمرحلة التالية لموت أغلب الحيوانات هي مرحلة انفجار الأرض ويكون السبب الرئيسي في الانفجارات التي تعمل على تدمير البقية من الحيوانات وتدمير بعض البقايا البشرية التي كانت تصلح  مثل النباتات التي ما زالت موجوده إن كان الطقس يسمح لها بالمياه من خلال الأمطار، وتكون الانفجارات العديدة التي تحدث بسبب تبخر ماء التبريد والتي توجد في محطات الطاقة النووية كما انها تترك بعض الإشعاعات الناتجة من الإنفجارات، وتسبب خطورة أيضاً  المياه الجوفية مع مياه الأمطار مما تجعل الشوارع عبارة عن ممرات مائية كبيرة واسعه مما يؤدي ذلك إلى موت الأشجار نظراً لوفرة الماء الغير محتاجه إليها مما تترك بقايا خاصة بجذور الأشجار الخشبية والتي تستعل في أقرب فرصة في حالة وجود بركان قريب فهي تساعد على اشتعالة، أو البرق فهو يمكنه أيضاً عمل ماس كهربي أو تشعل النيران في المكان حولها وفي حالة عدم وجود جنس بشري يعمل على زيادة الاشتعال.

شكل السماء بعد أن إنقرض الجنس البشري

طبقاً لتخيلات البشر ترى أن السماء تصبح صافية زرقاء ذات سحاب أبيض تم توزيعه بريشة فنان ولكن الحقيقة مختلفة تماماً عما تخليته فالحقيقة هي أن بعض عام واحد من انقراض الجنس البشري هو أن السماء تبدأ في هبوط أشياء تشبه بالسهام أو النيازك ذات ضوء ولكنها ليست نيازك بل هي الأقمار الصناعية والأشياء الذي كنا نطلقها في النطاق الأرضي عبر سنوات حياتنا، وتقع الأبراج العالية أي يكمل منها ما لم يقع منذ الفترة الأولى بسبب البراكين والمياه الجوفية وغيرها من كوارث الأ{ض التي تحتاج إلى عناية بشرية فائقة ومستمرة.

أحداث الأرض بعد 25 عام عندما إنقرض الجنس البشري

فيما يخص الفترات الطويلة أيضاً تختلف الكوارث التي تحدث اختلافاً تاماً حي تصبح النهاية او التدمير التام.

  • تبدأ المدن الصحراوية التي بدأت وهي صحراء تستعيد رمالها مرة أخرى وتردم تماما بالرمال.
  • تبدأ الأرض الزراعية في الإنبات مرة أخرى من جديد وتنتج نباتان أكثر طبيعة خالية من المبيدات وغيرها.
  • اما بخصوص الإشعاعات التي قد تركتها الانفجارات فسوف نختفي تماماً لإن الهواء أصبح نقي بصورة غير طبيعية خالي من عوادم السيارات، وأدخنة المصانع وغيرها من الأدخنه التي تلوث الهواء.
  • الهواء يصبح أكثر نقي ونظافة والسماء صافية كما تخيلتها منذ بداية مقالنا.

الأرض بعد مائة عام من انقراض الإنسان

بعد حوالي مائة عام من انقراض الجنس البشري تبدأ الأرض في الحرائق الشديدة والتي تلتهم كل ما تبقى منه وخاصة الأخشاب المتبقية من بقايا وفي حالة وجود قشة سوف تدمر كل ما حولها باشتعالها وكذلك الهياكل الخشبية المتواجدة في وقتها، وبعد حوالي ثلثمائه عام تبدأ الهياكل الحديدة والفولاذية في التأكل والصدأ  وذلك بسبب الأكسجين الذي يعمل على تأكل المعادن مما يسبب اختفاء الكباري والسيارات والطائرات وغيرها من الهياكل المعدنية.
ويحدث فيضانات من البحار والأنهار والتي تتسبب في غرق مدن كاملة واختفاء الأثر الكلي لها ويظل فقط المباني الحجرية وغيرها من المنحوتات الصخرية والجبلية.
ولكن الحياة البحرية تزدهر ازدهار ملحوظ وتظهر مره أخرى الحيتان وبصورة وفيرة، وأيضاً الحيوانات التي كانت مهدده بالانقراض بسبب البشر سوف ترجع مرة أخرى وبأعداد كبيرة، وكذلك الحشرات أيضاً حيث وجود النباتان بصورة  كبيرة ووفيرة مع قلة استهلاكه مما ينتج حشرات كثيرة وبسبب تكاثرهم السريع أيضاً فتجدها بصورة كبيرة جداً.

أما عن مصير الحيوانات الضخمة بعد انقراض الإنسان فتبدأ الحيوانات الضخمة في الظهور مجدداً مثل الفيلة وتصبح في الأرض بحرية وسلام، وتسود أيضاً حيوانات أخرى ضخمه في أرجاء الأماكن المختلفة.
تغر المناخ تغيرات تامة حيث تقل نسبة ثاني أكسيد الكربون وتزيد  نسبة الأكسجين وتتحرك حتى تصل إلى النسب المعتادة في الجو والتي كانت قبل وجود البشر.

الأرض بعد ملايين السنين

تحتاج الأرض لملايين السنوات حتى تصبح كالجديدة دون دخول العنصر البشري عليها إطلاقاً فكل السنوات الماضية لا تعتبر وقت يمحي حضارات كاملة، فبعد الملايين من السنوات تعود الأرض كالجديدة تماماً حيث تختفي الحضارات وأثارها كاملة والمنحوتات تصبح مرة أخرى مختلطة بالجبال وذللك بعد عوامل التعرية وقلة الصيانة، والزجاجات البلاستيكية وأنواع المطاط التي لا تستطيع البكتيريا تحليلها تنجرف إلى ماء البحار والأنهار وتثبت في القاع مكونه رواسب بالشعب المرجانية الموجودة في القاع وتصبح شيء واحد مع مرور الوقت، وهنا نستطيع القول أن الأرض رجعت إلى طبيعتها ما قبل وجود الإنسان حيث الهواء النقي والأجواء السليمة الخالية من الغازات والغبار والأدخنة المختلفة، ها قد أنهينا موضوعنا اليوم عن حياة الكون فيما بعد انقراض الجنس البشري والذي يعتبر هو المخرب والوحيد في الأرض وهو المعمر أيضاً في الأرض وقد خلقنا الله عز وجل لتعمير الأرض.

﴿هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها

﴿وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ * وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ – إبراهيم، آية 33)

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.