أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق علاجه

0 6
Advertisements

 

من المشكلات الهامة التي تواجه الأسر المختلفة في أطفالها هي مشكلة تأخر النطق عند الأطفال.
وتختلف درجات التأخر عن بعضها من طفل لأخر.
كما ان هناك عدة علامات تدل على تأخر النطق عند الأطفال.
واليوم سوف نتحدث عن أهم هذه الدلالات وطرق العلاج المتبعة لتحسين عملية النطق والكلام عند طفلك.

Advertisements

متى يبدأ الكلام عن الأطفال

يبدأ النطق عند الأطفال منذ أن يلد يمكن أن يعد هذا غريباً بعض الشيء لدى معظمنا ولكن منذ الميلاد.
يبدأ الطفل بالبكاء منذ أن يلد من بطن أمه ويصدر صرخة الولادة.
ويبدأ الطفل في المناغاة منذ الشهر الثاني تقريباُ.
وبعد ذلك يصدر الطفل أصوات عشوائية غير متناغمة بفمه.
يبدأ بعدها بإصدار نغمات وألحان مثل الكلمة التي تقوليها أو الجملة والفعل.
كل هذه من صور وأشكال النطق عند الأطفال والتي تبدأ مبكراً.
ولكن رغم كل هذه الأصوات والبدايات المبشرة قد تجدي أن الطفل يتأخر لغوياً أيضاً.
لذا سوف نتحدث اليوم عن مظاهر تأخر الطفل في النطق واللغة وكذلك أهم الطرق التي تعالج هذه المشكلة.

 علامات تأخر النطق عند الطفل

عندما يتأخر الطفل لغوياً وفي النطق يظهر عليه بعض العلامات الأتي ذكرها.

Advertisements
  1. عندما يصل الطفل إلى عمر العام ولكنه لا يستطيع أن ينطق كلمة بابا أو ماما.
  2. لا يتمرن أو يبدأ بنطق حروف قليلة أو كلمات بسيطة.
  3. عدم استجابة هذا الطفل إيماءات والكلمات التي تعبرين عنها بلغة جسدك أو لسانك.
  4. عند احتياجه لشيء لا يحاول أن يطلبه أو يتواصل من الآخرين ليحصل عليه.
  5. لا يتعلم كلمات جدية أي لا تزداد حصيلته اللغوية مثل الأطفال في عمره بسرعة.
  6. وفي عمر العامين لا يستجيب للإشارات.
  7. في عمر العامين أيضاً يصعب عليه التعبير.
  8. عدم طرح الطفل لأسئلة حول إرادته اكتشافه وكذلك استخدامه وتوظيفه للكلمات للتعبير عن إرادته.
  9. لا يستجيب هذا الطفل للأغنيات التي يتعلمها الأطفال بسهولة مثل أغاني الأطفال المعتادة.
  10. عدم التحدث بمصطلحات واضحة حتى عمر الثلاث سنوات.
  11. عند تحدثه يلفظ كلمات غير مفهومة.
  12. غالباً ما يظهر عليه غضبه بسبب عدم فهم الآخرين له.

ما هي أسباب تأخر النطق عند الطفل

تختلف أسباب تأخر النطق عند الأطفال وتتعدد طلقاً للطبيعة البيولوجية لكل منهما.
ولكن هناك عدة أسباب مشتركة يمكننا أن نقدمها لكم.

Advertisements
  • وجود مشكلات في تشريح الفم، أي مشكلات في اللسان مثل اللسان المربوط، أو مشكلات أخرى في تكوين فم الطفل مما تعيق خروج الكلمات.
  • تحدث مشكلات أخرى نتيجة مشكلات المسؤولة عن مناطق بالمخ حيث يصعب الربط بين اللسان والشفاه والصوت الصادر.
  • مشكلة تأخر السمع وتعد هذه المشكلة هامة جداً وأساسية أيضاً، فالطفل الذي لا يستطيع السماع أي لا يتعرض لخبرة نطق مباشرة تجعله يستمع إلى الكلمات الصادرة من شخص غيره ليحاول تنفيذها وتقليدها.
  • اضطراب طيف التوحد:في معظم الحالات يوجد ارتباط بين طيف التوحد ومشكلات النطق لدى الأطفال.
  • مشكلات عصبية:مثل الشلل الدماغي الذي يمكن أن يؤثر على أعضاء أخرى وعضلات.
  • مشكلات نفسية للطفل مثل تعرضه لصدمة أو غيرها مما جعلته يفقد للنطق وغالباً ما تكون هذه الحاة مؤقتة وليست دائمة.
  • الأسباب التخاطبية مثل التلعثم.

ما هو دور الأسرة في حالات تأخر النطق عند الأطفال

  • يجب أن تتأكد الأسرة من عدم وجود إعاقة تمنع طفلها من النطق أو التحدث.
  • يجب أن تعمل الأسرة على إزالة المؤثرات السلبية سواء كانت نفسية أو جسدية أو غيرها.
  • كما يجب أن تقضي الأسرة الوقت الأكبر من وقتها مع الطفل حيث يستفيد بخبراتهم وأحاديثهم، ويحاول الإندماج في موضوعاتهم، وإن لم يستطيع التحدث فعلى الأقل يخزن في عقلة بعض الكلمات التي قمتوا بقولها.
  • حاولي استخدام لغة الإشارة مع طفلك مثل كلمات لا بأصابعك أو بهز رأسك ليستوعب أن هذه هي علامه الرفض.
  • يجب أن تعلمي طفلك اسمه وأسماء أخوته وأن يتعرف عليهما من أسمائهم ويحاول نطقها.
  • قومي بطلب طلبات أو أوامر بسيطة منه ومكونة من كلمتين، مثل نادي أختك، أو احضر الكره.
  • عندما يتحدث وتظهر لغته غير سليمة لا تستعجلين وتكملين له الكلمة بل انتظري للأخر حتى ينطق الطفل كلمته بنفسه.

 علاج تأخر النطق عند الاطفال

  • قراءة القصص القصيرة للطفل مع مراعاة أن يكون المتحدث والذي يقص القصة عليه شخص يعي جيداً أهمية تغير الأصوات والأنماط في الكلام.
  • عرض القصص ذات صور ملونة على الطفل والتي تعمل على تحفيز الطفل وتعليمه بعض أنواع التعبيرات.
  • عرض الطفل على أخصائي تخاطب أن تطلبت حالته لذلك.
  • لا تستخدمي كلمات طفلك الخاطئة بل قومي بتصحيحها له.
  • اجعلي طفلك يصف بعض الأشياء التي يلعب بها مثال(هذه الدمية ترتدي فستان أحمر اللون، وهي قصيرة، لديها شعر أسود اللون.

تأخر الكلام عند الاطفال 3 سنوات

من أنواع تأخر النطق عند الأطفال هو أن يستمر طفلك في السكون وقلة الكلام حتى بعد عمر الثلاث سنوات.
ومن الطبيعي أن في هذا العمر يصبح الطفل لديه حصيلة جيده جداً من الكلمات.
ولكن هناك بعض الحالات التي تؤثر على الأسرة فتجد أن الطفل لا يتحدث سوى كلمتين أو أكثر حتى هذا العمر مع زيادة صراخه كلمها اراد شيء؟
والحال أن هذه الحالة تكونت عند الطفل لسببين.

  1. أن الطفل قد اعتاد بالفعل على أن يحصل على متطلباته بالصراخ والغضب.
  2. أن هذا الطفل لا يجد من يتحدث معه حتى يتشرب اللغة في داخله ويستطيع الحديث.

ولعلاج هذه الحالة يجب على الأسرة الأتي:

أن تقوم الأسر بالتحدث مع الطفل بصورة كافية حيث تتيح له فرصة الإندماج والتفاعل في وسط الأسرة والأخوة.
أن تعود طفلها أن الصراخ ليس له حلول وأن الحلول تأتي بالهدوء والعقل.
ضرورة تعويد هذا الطفل على بعض القواعد الأسرية التي طالما اعتاد كسرها بالصراخ.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.