تدريب الطفل على البوتي، النونية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

أن مرحلة تدريب الطفل على البوتي، النونية، أو القصرية، أو مقعد الحمام أو تنظيفه كل هذه مسميات ولكن يظل المعنى ثابت وهو الإقلاع عن استخدام الحفاظات أو تدريب الطفل على البوتي.
كثيراً ما كانت هذه المشكلة من أصعب المشكلات التي واجهت الأسر تدريب الطفل على البوتي، النونية يجب أن نعلم أنه شيء أيضاً صعب على الطفل ليس علينا فقط.

تعليمات قبل تدريب الطفل على البوتي

    • قبل أن تقومي بوضع النونية أو البوتي في المنزل يجب أن
    • يعلم الطفل ما هو سبب وجودها وماذا تفعل في البيت ولمن.
    • ومن المفضل إن قام الطفل باختيارها بنفسة معكي عند شرائها.
    • يفضل أن تكون ذات سلم ومتصل بقاعدة مناسبة لحجمه، ولكن وجود سلم أساسي حتى يعتاد الطفل الصعود لوحدة في نهاية الأمر.
    • يجب محاولة إدخال الطفل إلى الحمام كل ساعة تقريباً حتى تعرف جيداً أوقات الطفل المناسبة له وتحديدها.
    • تجنب الخروج الكثير من المنزل في هذه الفترة بل تلزم الأم والطفل المنزل تجنباً لأي موقف.
    • يجب أن تعرف الأم أن الطفل أيضاً يغضب عندما يتعرض للبلل ولكن الأمر ليس بيده بالشكل الكافي لذلك.
    • يجب أن تعلمين أن هذا القرار يحتاج إلى الوقت المناسب، فيجب أن تختاري الوقت المناسب من جميع الجهات الوقت المناسب للطفل فيكون مهيئ لتعلم خبرة جديدة هامة تفرق في حياته.
    • الوقت المناسب مناخياً لا يفضل فصل الشتاء لان درجات الحرارة تجعل الطفل يريد التبول لأوقات كثيرة، من اليوم قد لا يستطيع أن يتحكم في ذاته وخاصة مساءاً.
    • يجب أن تعلمين أن الصراخ والضرب في حالة لم يصيب الطفل أو لم يعينه الوقت للتبول في مكانة الصحيح لا يجدوا نفعاً.
  • يجب ان تقومي بتعليم الطفل على النونية التي توضع في حمام المنزل، لأن استخدام المتنقلة سوف يجعلك تعيدي التجربة مرة أخرى.

 طرق تدريب البوتي، النونية

  • تشجيع الطفل هو العامل الأساسي والمؤثر الوحيد على فاعلية تقدم الطفل من عدمه.
  • هناك حيل يمكن للأم أن تقوم بفعلها مع الأطفال مثال
    أن تقوم بحكاية قصة لهم أن البطل الخارق سوبر مان لم يرتدي حفاضاً، وسرعان ما تعود على البوتي لما لا تكون مثله.
  • يجب العلم أن التبلل مساءاً يعد من الأمور التي تتكرر لدى الطفل ولكن هناك حلين
    إما أن تستمري مساءاً بارتدائه الحفاض لتفادي المشكلات.
    أو أن تستمري ولكن مع معرفة العواقب وذلك لتدريب الطفل على البوتي، النونية.

لا يجب أن تظهري إحباطك أمام الطفل فيجب أن يراكِ دائماً لديكي أمل جديد، وإنه يحب أن يتحسن الفترة القادمة.
يجب أن يكون هناك معين أو مساعد لكي وخاصة في حالة وجود أطفال أخرى تحتاج للدعم أو الطعام.
ضرورة إحضار لعب للأطفال لتسليته أثناء وجودة على النونية.
في بداية الأمر أجعلي الطفل يقوم بالتبول في النونية دون أن تقلعي عنه الحفاض لفترة من الوقت،
ثم قومي بتدريبة على خلع الحفاض.

حالات التوقف عن تدريب الطفل على البوتي

  • في حالة أن أصبح لدى الطفل رهاب من التبول داخل الحفاض، أو خارجه ذلك فيشعر أن تبولة يشكل كارثة.
  • في حالة أن كان الطفل لم يستطيع ضبط عضلاته، والتحكم بها بصورة كافية لذلك فيجب مراعاة عمر الطفل قبل البدء.
  • في حالات التهاب المثانة فيجب أن تعرضي هذا الطفل على طبيب.

Advertisements
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً