ترتيب العناصر الكيميائية في الجدول الدوري الحديث

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

يعد كيف تم ترتيب العناصر الكيميائية في الجدول الدوري الحديث من أهم الاسئلة، حيث يعد الجدول الدوري الكيميائي الحديث من أهم أسباب تطور علم الكيمياء وتقدمه، ويتم ترتيب العناصر الكيميائية في الجدول الدوري الحديث حسب الزيادة في العدد الذري في صفوف سميت بالدورات.

محاولات العلماء ل ترتيب العناصر الكيميائية

  • حاول العديد من العلماء الكيميائيين ترتيب العناصر في الجدول الدوري الحديث.
  • حاول العالم الكيميائي موزلي ترتيب العناصر الكيميائية بشكل تصاعدي حسب العدد الذري،
    كما حاول العالم الكيميائي برزيليوس ترتيب العناصر الكيميائية إلى عناصر فلزية وأخري لا فلزية.
  • حاول بعض العلماء الكيميائيين ترتيب العناصر من خلال معرفة عدد الإلكترونات في مدار التكافؤ الأخير.
  • تحديد موقع العناصر في الجدول الدوري من خلال عدد الإلكترونات في مدار التكافؤ الأخير.
  • قام مندليف بترتيبها حسب الأعداد الذرية وحسب التشابه في الخواص الكيميائية والخواص الفيزيائية

تصنيف العناصر حسب نصف القطر

عند زيادة العدد الذري للعناصر الكيميائية في المجموعات الرأسية في الجدول الدوري الكيميائي الحديث يزداد نصف قطر الذرات،
مما يؤدي إلى تقليل التجاذب بين الإلكترونات التي توجد في مستويات الطاقة الأخيرة ونواة ذرات العناصر، يعود ذلك السبب إلى وجود مستوى طاقة اخر.
عند زيادة العدد الذري للعناصر الكيميائية في الدورات يقل نصف قطر الذرات.
مما يؤدي إلى زيادة التجاذب بين الإلكترونات التي توجد في مستويات الطاقة الأخيرة ونواة ذرات العناصر وذلك بسبب إزدياد الشحنات الموجبة.

تصنيف العناصر حسب القوة الكهربية السالبة

عند زيادة العدد الذري في المجموعات الرأسية في الجدول الدوري الحديث تزداد نصف قطر الذرات بسبب قلة قوة التجاذب وتنافر الإلكترونات والنواة.
هذا يؤدي إلى تقليل القوة الكهربية السالبة ومنع قوة التجاذب التي توجد بين مستويات الطاقة والنواة، عند زيادة العدد الذري في الدورات يقل نصف قطر الذرات للعناصر بسبب وجود قوة التجاذب بين الإلكترونات في مستويات الطاقة والنواة.
مما يؤدي إلى إزدياد القوة الكهربية السالبة وبالتالي زيادة الشحنات الموجبة.

Advertisements

تصنيف العناصر حسب جهد التأين

عند زيادة العدد الذري في المجموعات الرأسية في الجدول الدوري الكيميائي الحديث، تزداد نصف قطر الذرات وتقل القوة الكهربية السالبة.
بالتالي تزداد أعداد المستويات فيقل جهد التأين للعناصر، وعند زيادة العدد الذري في الدورات في الجدول الدوري الحديث يقل نصف قطر الذرات وتزداد القوة الكهربية السالبة وتقل أعداد السمتويات.
يزداد التجاذب بين الإلكترونات في مستويات الطاقة الأخيرة والنواة مما يؤدي إلى زيادة جهد التأين للعناصر في الدورات.

ترتيب العناصر الكيميائية حسب الخواص الفلزية

في الدورات الأفقية تقل الخواص الفلزية بالتدريج من اليسار إلى اليمين،
وفي المجموعات الرأسية تزداد الخواص الفلزية بالتدريج من الأعلى إلى الأسفل.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً