تطبيقات قانون نيوتن الثاني

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتحدث عن تطبيقات قانون نيوتن الثاني وأهمية تطبيقات قانون نيوتن الثاني وإستخداماته.

لقد ساهم علم الفيزياء في تطور البشرية وتحقيق نهضتها.

ويعتبر علم الفيزياء من أهم العلوم الطبيعية التي توجد على كوكب الأرض منذ نشأة البشرية.

وذلك لإستخدامها في مجال القياس في القرون القديمة من أجل عمليات البناء والشتييد.

ويحتوي علم الفيزياء على العديد من القوانين والنظريات.

مثل قوانين نيوتن الثلاثة للحركة وقانون الجاذبية الأرضية وقانون العالم إستيفان وقانون كومبتون وقانون بلانك وتفسير منحي الأطياف الذرية.

وتفسير الكثير من الظواهر الطبيعية والتي تعد غريبة من نوعها.

لذلك تم الربط بين علم الفيزياء والعلوم الطبيعية الأخرى.

مثل علم الكيمياء وعلم الفلك وعلم جيولوجيا الأرض وعلم الأحياء وعلم البيولوجي.

لذلك تتعدد أقسام الفيزياء التي يتم دراستها في كافة المدارس والجامعات على مستوى أنحاء العالم.

تطبيقات قانون نيوتن الثاني

لقد قام العالم نيوتن بوضع الكثير من القوانين الفيزيائية والفلسفية العلمية والتي تمثل ما يقارب من 98 % من التجارب العلمية في كافة العلوم وقام بوضع قانون الجاذبية الأرضية كما قام بوضع القوانين الثلاثة والتي تخص الحركة في كتابه الشهير الأصول في الفلسفة والطبيعة وتعتبر تلك القوانين الثلاثة من أهم القوانين العلمية وينص القانون الأول على ثبات الجسم فالجسم الساكن يظل ثابت وساكن ما لم تؤثر عليه قوة أو مجموعة من القوى الخارجية تقوم بالتغيير من حالته ومن حركته ومن سرعته والقانون الثاني لنيوتن و الذي ينص على إكتساب الجسم حركة وسرعة عند تأثير قوة خارجية عليه وتتناسب بشكل عكسي مع كتلة الجسم وتتناسب السرعة طرديا مع القوة ومقدارها وتستخدم قوانين نيوتن الثلاثة في الكثير من التطبيقات الحياتية الحديثة مثل حركة السيارات وحركة الطائرات وكرة الجولف وإطلاق الصواريخ الفضائية.

المفهوم العلمي

لقد قام العالم إسحاق نيوتن بتطوير قوانين وتجارب العالم الفيزيائي جاليلي والعالم الفيزيائي ديكارت ووضع قوانين نيوتن الثلاثة للطبيعة ووضع قانون نيوتن للجاذبية الأرضية ويتم إستخدام قانون نيوتن الثاني في الكثير المجالات الهندسية مثل قسم الهندسة الميكانيكية حيث يتم إستخدام القانون الثاني لنيوتن لمعرفة حركة جسم يتم التأثير عليه بمجموعة من القوى ويتم إستخدام القانون الرياضي لقانون نيوتن الثاني والذي ينص على القوة = حاصل ضرب السرعة و الكتلة ويستخدم القانون الثاني لنيوتن في عمليات التشييد والبناء ويتم إستخدامه في صناعة جهاز يعرف بإسم atwood  وهو عبارة عن خيط طويل متصل ببكرة ويمتد الخيط على جانبي البكرة و يتم وضع الأوزان في نهايتي طرف الخيط بشرط تساوي الأوزان التي يتم وضعها كما يتم إستخدام القانون الثاني لنيوتن في عملية تصميم و إنشاء الهياكل حيث يقوم المهندسيين بحساب مجموعة القوى التي تؤثر على الإطارات والمفاصل وذلك من أجل مراعاة تصميم وإنشاء الهياكل من أجل الحفاظ عليها من التلف ويتم إستخدامها بشكل مكثف في مجال الهندسة الميكانيكية وفي مجال هندسة المعمار وفي بناء الأبراج وتصميم بعض الالات.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً