تطور الرخويات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
سنتحدث عن تطور الرخويات وقد حدث تطور الرخويات على مدار العصور الزمنية المختلفة والمتنوعة.

تطور الرخويات

تعددت أنواع الرخويات وتعددت أشكالها وطريقة حياتها وأماكن معيشتها فقد أثبت العلماء والجيولوجيين أن الرخويات ماهي إلا عبارة عن حيوانات بحرية في الغالب ولكن قد تعيش في المياه العذبة وقد يمكن علي سطح الأرض.

قبيلة الرخويات

تميزت قبيلة الرخويات كما ذكرها الجيولوجين ووصفوا هذه الكائنات علي أنها غالبا ما تكون حيوانات بحرية وتعيش في المياه العذبة وبعضها قد يتواجد علي سطح وقد أثبتت الأبحاث العلمية أهمية هذه القبيلة من ضمن الحفريات المرشدة التي أمتدت علي مر العصور الجيولوجية وكان لها تأثير كبير جدا و دور هام في معرفة وتحديد مظاهر الحياة في هذه العصور الجيولوجية وطريقة تطويرها التي أوضحت وأثبتت شكل البيئة الجيولوجية في ذلك الوقت وطبيعة الظروف المناخية.

أنقسمت قبيلة الرخويات إلي العديد من الأنواع المختلفة

1.طرفية الأعصاب Amphinura.
2.زروقية الأرجل Scaphopoda.
3.ذات الأقدام المحراثية Pelecypoda.
4.القواقع Gastropoda.
5.الرأسقدميات Cephalopoda.

 النموذج الأولي Archetypal Form

_ قد قام العلماء بوصف هذا الحيوان الأولي لقبيلة الرخويات بأنه يتصف بجسم مخروطي الشكل يغطيه صدفة محدبة الشكل من السطح الخارجي أما السطح الداخلي من أجسامهم فهو مقعر الشكل ويبطنه البرنُس وهو عبارة عن كيس ضخم يضم باقي الأحشاء الداخلية والخلايا لهذا الكائن.
_ يتحور الجزء السفلي من هذا الكائن حتي يصبح شكلها قدم مفلطح تساعده في الحركة.
_ كما أن العلماء قد وصفوا تركيب القناة الهضمية الخاصة به بأنها بسيطة التركيب قد تبدأ بالفم الموجود في منتصف الرأس في المقدمة وتنتهي بفتحة الإست والتي توجد في مؤخرة الجسم.

الطائفة الأولي من قبيلة الرخويات Amphinura

وصفت هذه الطائفة بالجسم البيضاوي مفلطح الشكل من الوسط ويغطي جسمه كله من الخارج بصدفة تتكون من ثمانية ألواح معشقة ملتصقة علي السطح الخارجي للبرنُس وتمتلك قدم عريضة ومفلطحة توجد اسفل الجسم.
كما تمتلك قناة هضمية تبدأ من فتحة الفم ثم إلي البلعوم ثم إلي المعدة ثم إلي الأمعاء إلي أن تنتهي بفتحة الشرج التي توجد في المؤخرة.
كما يتكون الجهاز التنفسي من الخياشيم التي توجد في منخفض بين القدم وبين حافَة البرنُس وتختلف أعداد الخياشيم في هذه الأنواع فبعضهم يمتلك زوج من الخياشيم إلي أن تصل في بعض الأنواع وجود ما يصل حوالي إلي الأربعين زوج.
وقد ضمت طائفة الأمفينيورا رتبتان وهما
1.عديمة الألواح Aplacophora.
وهي تضم أنواع دودية الشكل وعادة ما تكون بدون صدفة ولكن تتميز بوجود الأشواك علي البرنُس.
2.عديمة الألواح Polyplacophosra.
وفي هذا النوع تتكون الصدفة من عدة ألواح توجد علي ظهر الكائن.

طائفة زروقية الأقدام أو المعروفة أيضاً إسكافوبودا

تضم هذه الطائفة الحيوانات البحرية التي تحفر قليلاً في الرمال أو قد تحفر أيضاً في الطين ويتم ذلك عن طريق القدم وقد يقوم البرنُس بإفراز صدفة أنبوبية مقوسة الشكل ومدببة عند أحر طرفيها وتتميز بأنها مفتوحة من عند كلا الطرفين وتتميز أيضاً بوجود فتحة طرق مدببة وتكون متجهة إلي الأعلي بميل بحيث يكون السطح المحدب إلي الاتجاه الأسفل ومن أهم أمثلة هذه الطائفة هو جنس هام جدا يعرف باسم Dentalium ويقوم هذا الحيوان بالسكن داخل الصدفة الخاصة به وتتميز رأسه بأنها بدائية وأحياناً قد تنعدم الرأس تماماً وأيضاً أثبت العلماء وصف القدم بأنها توجد خارجة من الفتحة الكبيرة وتأخذ الشكلي المخروطي. للمزيد عن الرخويات

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً