تعليم المشي للطفل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
 تعد الخطوات الأولى التي يخطوها الطفل من الأشياء الهامة التي ينتظرها الآباء دون صبر متى سيتحرك، ومتى يبدأ تعليم المشي للطفل.
فهي خطوة تقشعر لها الآباء فهذا الإنجاز لصغيرهم يعد مهم جداً أثناء تعليم المشي للطفل يجب أن نعلم أن لها أسس وقواعد ومراحل هامة لا يمكن إهمالها في تعليم المشي للطفل.

مراحل المشي والحركة عند الطفل تعليم المشي للطفل

الجلوس
يبدأ الطفل الجلوس من شهره الرابع حتى الشهر السابع ويبدأ فيه أيضاً بمراحل مثل:
أن يقعد ولكن بمساعدتك أو إسنادك له.
ثم يجلس الطفل صالب طوله وقادر على ذلك.
وتساعد تلك المرحلة في تهيئة الطفل وتقوية عضلاته على المشي والحركة وتلك المرحلة يقوم بها الطفل وتجدي فيها دافع
للحركة كبير فلا يجلس الطفل وهو صامت بل يتحرك ويتكلم حتى يصل إلى المرحلة التالية.

وهي مرحلة الحبو عند الطفل 

 يحبو الطفل من شهره السابع
ويمكن أن يتأخر أو يتقدم  بعض
الشيء ويجب مراعاة أن هذا التطور والمراحل تحدث بدرجات متفاوته عند الطفل فتجد أن طفلك قد قام بالحبو في الشهر السابع وهناك
طفل أخر يتأخر ويصل إلى التاسع أو يبدأ الحبو من السادس فهناك فروق فردية.
فيجب عليك تحفيز سلوك الطفل ليستمر في القوة والسريان واللعب معه وبعدها يقوم الطفل بمرحلة هامة وهي التشبت والوقوف، أو جذب نفسة لأعلى فهذا على سبيل الفضول لدى الطفل يقوم بهذه الحركات لشد شيء ما أعلى من أعلى أو لإثارة انتباه الغير.
وهنا يبدأ الطفل في جذ جميع الأشياء التي يجدها أمامه فحاولي أن تقومي بإخفاء كل الأشياء باهظة الثمن التي يمكنها أن تتكسر فتؤذي الطفل وتحزنك.

مرحلة المشي بمساندة أحد الموجودين 

يبدأ فيها الطفل بمساعدة أحد الوالدين بالحركة وهنا يتعلم كيف يحدث المشي عن طريق تحريك قدميه خطوات صغيرة.
ويعتمد اعتماد نصفي على من يتحرك به والباقي على خطوته الغير متزنه بعض الشيء والمرتجلة.
ولكنه يتقدم بعض الخطوات الصغيرة ويواجه كثيراً من المتعة أمام اكتسابه لهذه الخبرة.

مرحلة المشي عبر الاستناد على الأثاث 

وتبدأ هذه المرحلة من شهر الطفل الثامن والتاسع.
يبدأ الطفل بالتحرك في جميع الاتجاهات ولكن مع مسكة باليد والاستناد على شيء ما مثل الأثاث، وينصح في هذه الفترة استخدام أشياء ممهدة
لصدمات الطفل فمن المستحسن أن تحاولي فرش الأرضية بوسائل ممهده لمشي الطفل وسقوطه.
الكثير مثال: أرضية الفوم في غرفة الأطفال.

تعليم المشي للطفل دون مساعدة أحد

فهنا يكون توازن الطفل يعتبر في أقوى حالاته بعض الشيء مقارنة بالمراحل التي سبقتها.
ولكن يجب أن تأخذ الأسرة حذرها عند تحركات الطفل لأنه سيكون مصدر للتحطيم والتخريب في المنزل.
ويجب أن تقومي بتدعيم هذه الخطوة أكثر مما سبق عن طريق وضع أهداف للطفل ليحاول الوصول لها فمثلا يريد الطفل أن يأخذ كرة فهو يتحرك ليأخذها.
حتى وإن كانت بعيدة فهو يسعى إلى ذلك بكل دوافعه.
تعرفي أيضاً على نمو طفلك الحركي.

تعليم المشي للطفل

يعد الطفل في هذه الفترة بأخذ أهم خطوات حياته.
ويجب أن تقومي بالصبر حتى يتعلم الطفل ويتخذها كخبرة دائمة.
وهناك بعض القواعد كما ذكرنا في بداية المقال.
يجب أن يتحلى بها الآباء حتى تتيح للطفل بيئة مهيئة للنمو وكاملة وصحية وفي بداية هذه الخبرات.

النصحية الأولى 

وهي الإمساك بيد الطفل حتى يصل له الأمان من أنه لا يقع ولا يسقط لبعض الوقت حتى يتدرب ومن ثم قومي بسحب يديك
واحدة فالثانية حتى يعتاد الطفل على أن يكون متزناُ في تحركاته.

النصحية الثانية 

وهي أن تمسكي بيد طفلك وانتي جالسه على ركبتيك حتى تكونين في طول اليوم وتقومي بتحريكه باتجاهك حتى يصل لحضنك
فيكون هذا حافز له.
قومي بإلقاء بعض ألعابه المفضلة بعيداً عنه حتى يذهب ويحضرها بنفسه.
كوني مستعدة للصدمات فالطفل في هذه الفترة أكثر عرضة للصدمات لذا فقومي بإزالة العوائق التي تقع أمامه.
اهتمي بغذاء طفلك بصورة جيدة لأن هذا ما سوف يفيده في هذه المرحلة،فهو الآن جاهز ليتعلم المشي جسمانياً وتنقصه خبرة التعلم التي
سوف تعطيها له.
قومي بتشجيع الطفل حتى في حالات السقوط.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً