ثلثي الأمريكيين لا يهتمون إذا كانت أجهزتهم الذكية تتجسس عليهم

0 5
Advertisements

ثلثي الأمريكيين لا يهتمون إذا كانت أجهزتهم الذكية تتجسس عليهم لا تزال المناقشات حول الخصوصية على الإنترنت جارية، ولكن أظهر استطلاع جديد أن معظم الأمريكيين لا يهتمون بها وجد تقرير Safety.com أن 66.7٪ من سكان الولايات المتحدة فوق سن 18 لا توجد مشكلة في استخدامه أداة ذكية يمكنها سماع ما يحدث في منزلهم.

Advertisements

وفقًا لبيانات من موقع Metro في المملكة المتحدة، خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) 2020، قام الموقع باستطلاع آراء 1100 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا، ووجد أن جيل طفرة المواليد اهتموا بأجهزتهم الرقمية المسجلة أكثر من جيل الألفية أو الجيل Z، وأفاد الفريق أن النساء أكثر اهتمامًا بالتكنولوجيا الذكية كما لعبت دورًا في الرجل والمناطقية.

ذكر الموقع: “مقارنة بالمدن والمناطق ذات الهيمنة التكنولوجية الضعيفة، فإن الناس في المدن والمناطق ذات الهيمنة التكنولوجية العالية هم أقل اهتمامًا بالاستماع إلى الأجهزة الذكية. اعتمادًا على الموقع، تبلغ النسبة حوالي 6 -10٪ قال الباحث ان هذا الخبر لن يفاجئ احدا وقال الباحث ان هذا نادر الحدوث بين الامريكيين يرجى مراجعة الشروط والاحكام او سياسات الخصوصية الخاصة بالتكنولوجيا المستخدمة.

Advertisements

علاوة على ذلك، يبدو أن الراحة التي توفرها وسائل الراحة الرقمية تفوق الخصوصية والمخاوف الأخلاقية بشأن الخصوصية الرقمية، هناك 290 مليون هاتف ذكي قيد الاستخدام في الولايات المتحدة -وهو ما يمثل ما يقرب من 80٪ من السوق.

Advertisements

في الوقت نفسه، يمتلك حوالي ثلث السكان (90 مليون) مكبرات صوت ذكية في المنزل، وفي السنوات القليلة الماضية، بدأ الناس يشعرون بالقلق من أن مكبرات الصوت الذكية مع مكبرات الصوت ستستمع إلى الصوت وتعالجها فور سماع كلمات التنبيه ذات الصلة، حتى يتمكنوا من ذلك استمع أو تحدث غالبًا ما يتم التسجيل، عادةً للمستخدمين الذين لديهم إعلانات ذات صلة، وقد رفض المصنعون مرارًا هذه الاقتراحات

 

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.