حساسية الرضاعة الطبيعية للأطفال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

إن الطفل الرضيع بحاجة إلى الغذاء الذي يساعده على بناء جسده عن طريق حليب الرضاعة الطبيعية فما هي حساسية الرضاعة الطبيعية للأطفال.
هناك حالات قليلة للرضع يرفضون فيها تناول الحليب الطبيعي، مثال اعتياده على الحليب الصناعي لأسباب عديدة كمرض أمه فيما بعد عملية الولادة وحالة أخرى، وهي التي سوف نتحدث عنها باستفاضة وهي حساسية الرضاعة الطبيعية لدى الأطفال.

حساسية الرضاعة الطبيعية

هي رد فعل للجهاز المناعي تجاه المواد المكونة للحليب، مثل سكر اللاكتوز(وهو السكر الطبيعي الموجود في الحليب).
في حليب الأم فلا يكون عنده أنزيمات هضمية ويسمى هذا الإنزيم (اللاكتيز).
ويسبب للطفل الأعراض التي ذكرناها بسبب تراكم هذا السكر في الأمعاء.

ويتم التخلص من هذه الحالة بالتقليل أو منع السكر الطبيعي في الحليب، عن طريق استخدام أنواع من الحليب الخالية من هذه المادة.

 أعراض حساسية الرضاعة الطبيعية التي تصيب الطفل

  • البكاء أثناء الرضاعة وبعد الرضاعة.
    فتجدي أن الطفل وهو جائع يبكي بعد الرضاعة، وبعد أن يكون قد أكمل وجبته أيضاً.
    وهذا السبب يرجع إلى صعوبة هضم حليب الرضاعة الطبيعية.
  • عدم قابلية الطفل للرضاعة مثل الرضع الآخرون.
  • الإسهال الشديد وخاصة بعد الرضاعة، وينتج عنه التهاب أو احمرار فتحة الشرج، ويتابع هذا الحدث بعد أن تقوم الأم بالرضاعة.
  • المغص الشديد الذي يشعر به الطفل، بعدما تقومي بتلبية رغبته في الطعام.
  • التهابات في منطقة الشرج لوجود إخراج حمضي للطفل، ويمكن من خلاله معرفة وجود الحساسية من عدمه بتحليلها، قد تعرفنا على الأعراض التي تصيب الطفل من وراء حساسية حليب الأم أو حساسية اللاكتوز فسوف نتعرف على كيفية التعامل مع هذه الحالة

     كيفية التعامل مع حالة حساسية حليب الأم

يجب العلم أن أخر ما نريد أن نلجأ إليه أيضاً أن يتم تغير الحليب كلياً، بمعنى أن نقوم باستبدال حليب الرضاعة الطبيعية ببعض الأنواع الصناعية المتاحة، ويحدث هذا ولكن في حال أن فشلت محاولاتنا في أن نخفف من حدى التأثيرات التي نجدها على الطفل.

  • محاولة أن تبعد الأم عن مشتقات الحليب والزبادي وغيرهما.
  • أن نقدم للطفل مضاد للتقلصات للتخفيف من حدتها.
  • ولكن أخر حل هو تغير حليب الأم بأنواع أخرى متاحة، لهذه الأنواع من المشكلات ونلجأ للحليب دون السكر.

ويتم معرفة هذا النوع من أنواع الحساسية عن طريق التحليل الذي يقوم به الطبيب المشرف على حالة طفلك، منذ ميلاده لمعرفة مدى إصابته وهل هناك تحسن يحدث مع إزالة العناصر التي تعزز منه أم لا، وهو أيضاً الفاصل الوحيد بين هل تكمل الأم رضاعة لطفلها أم لا.
في حالة اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، يجب أن يستخدم نوع من أنواع الحليب الخالي من اللاكتوز.

هل يجب أن يطعم الطفل بعدما يكبر منتجات الألبان

الإجابة هنا تكمن في أن لكل طفل خصائصه الذي يجب أن نراعيها ونقوم بمتابعتها بصورة مستمرة،
فهناك حالات يبدأ الجسم فيها بتكوين هذا الإنزيم، وهذه الحالات يمكن أن تتفاوت أيضاً كما ذكرنا، فنجد أن هناك طفل أصبح يتقبل هذه المأكولات ولكن يعاني بعض أعراضها وهناك طفل أخر أصبح يتقبلها كلياً وهكذا.

حالات يجب معرفتها عندما تكتشفي حساسية طفلك للرضاعة الطبيعية

في حالة أن كان الطفل يتغذى على الرضاعة الصناعية يجب تغير نوع الحليب إلى أنواع أخرى خالية من اللاكتوز والسكر.
في حالة رضاعة الطفل رضاعة طبيعية نقوم بمحاولة تخفيف طعام الأم، ومنع دخول المأكولات المشتقة من الألبان وهذه هي المحاولة الأولى.
في حالة عدم تحسن الطفل نلجأ إلى تغير الحليب لحليب خالي اللاكتوز والسكريات.
في حالة استخدام الطفل لحليب الرضاعة الصناعية بالإضافة إلى الطبيعية، هنا نقوم بإيقاف الرضاعة الطبيعية واستبدال الصناعية بنوع خالي من اللاكتوز لفترة يحددها الطبيب المختص لحالة طفلك.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً