حكاية آية قرآنية

0 99

لكل آية قرآنية حكاية وحادثة تمت في مختلف الأزمان ومن هذه الآيات

حكاية آية قرآنية

بسم الله الرحمن الرحيم
(أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا)
(إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا).

المقصود 

ربنا سبحانه وتعالي يخاطب الرسول صلي الله عليه وسلم ويتحدث معاه عن قصة أهل الكهف ويقول له أحسبت أن أصحاب الغار في الجبل (والرقيم) اللوح المكتوب فيه أسماهم وأنسابهم.
وقد سأل الرسول الله صلي عليه وسلم عن قصتهم فقال أن قصتهم كانت من عجائب الآيات.
ذهب بعض الشباب الخائفين علي إيمانهم من قومهم الكفار ودعوا الله أن يعطيهم رحمة ويصلح من أمرهم وأن يهديهم.
فأنامهم الله في الكهف سنين معدودة.
ثم بعثهم لكي يعلموا، أو يشاهدوا أي الفريقين اختلفوا في إحصاء مدة نومهم.
ربنا سبحانه وتعالي يخاطب الرسول صلي الله عليه وسلم ويقول نحن نقر عليك حكايتهم بالصدق.
إنهم بعض الشباب امنوا بربهم وإن الله سبحانه وتعالي زادهم هدي ورحمة من عنده فقد أمرهم ملكهم بالسجود للأصنام.
فرفضوا وقالوا أنهم لن يسجدوا إلا لله العزيز الحكيم خالق السموات والأرض ولن يسجدوا لإله غيره.
(هَٰؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً ۖ لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ ۖ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا)

المقصود

إن قوم أهل الكهف اتخذوا غير الله إله وهل يأتون علي عبادتهم إله غيره بحجة ظاهرة.
وأنهم ظلموا أنفسهم في قولهم علي الله الكذب، فأمر الله الشباب بأن يبعدوا عن قومهم وذهبوا إلي الكهف خائفين علي دينهم وإن الله سينزل عليهم الرحمة ومرفقا يقصد بيها الغداء والعشاء.
ويمكنك أيضا قراءة أسماء من القرآن الكريم

(وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ ۗ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا)

المقصود

وإن الشمس إذا طلعت علي الكهف فإنها تطلع من ناحية اليمين وإذا غربت الشمس، لا تقترب منهم ولا تصيبهم و تمنع عنهم الأذى.

وإن الريح كانت موجودة بكل مكان محدد بسبب اتساع الكهف وإن الشمس والريح كانت من عجائب الله وعظمة قدرته عليهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.