حكم الختان في الإسلام

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

الإسلام دين الطهارة، فهو أوجب قواعد للطهارة و النظافة وجعلها فرض على كل مسلم، وهذه الفرائض تعود علي الإنسان بالنفع وعلى صحته، ومن هذه الفرائض كاغتسال المرأة عند الحيض، و الاغتسال بعد الجماع، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتقليم الأظافر ونتف الإبط، كما وضع حكم الختان وغيرها من فرائض تفيد صحة الإنسان، فالمسلم يتوضأ خمس مرات خلال اليوم لذا يكون طاهراً طول الوقت.

حكم الختان في الإسلام 

والختان عند الذكر هي قطع الجلدة التي تكون أعلى حشفته، والختان عند المرأة هو قطع جزء من الجلدة وليس كلها.
والتي تكون أعلى فرج المرأة، والختان له فوائد عدّة فهو يمنع الأمراض السرطانية وهي مكان يمكن تجمع القاذورات فيه، مما يسبب الالتهابات.
اتفق علماء الإسلام أن الختان مشروع وفطرة وسنة لكل مسلم فقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم.
(الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة الختان، والاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظافر، وقص الشارب).

اختلاف العلماء على مشروعية الختان

قال جَمهور الفقهاء أن الختان فرض وواجب، و أن تركه حرامًا وله عقوبة من الله عز وجل.
وقال الحسن البصري وأبو حنيفة أن الختان سنة وفطرة على الرجل، و مستحب للمرأة، وهو بمنزلة إكرام لها، ولكنهم كانوا يعنون بالسنة كالفرض والواجب.

Advertisements

وقد ذهب بعض العلماء أن الختان فرض على الذكر وفائدة الختان للرجال معلومة إذ هو عند الرجال إزالة الجلدة التي تغطي الحشفة، حتى تنكشف الحشفة كلها ولهذا فوائد صحية عظيمة، ويكفي أنه اتباع لأمر النبي صلى الله عليه، واتباع لسنة إبراهيم عليه السلام.

الختان عند الإناث

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان هناك امرأة تختن الإناث، فوجهها النبي صلى الله عليه، وسلم إلى طريقة حسنة للختان، وقال لها (لا تنكهي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل).
أي قطع جزء من الجلدة فوق الفرج وليس كلها وهي سنة وردت عن النبي صلي الله عليه وسلم.

أضرار عدم الختان

يؤدي عدم الختان لدى الرجال إلى حدوث أمراض والتهابات في مجرى البول و قاذورات يصعب إزالتها.
بسبب هذه الجلدة ويؤدي إلى حدوث أمراض جنسية لدى الرجل.
مثل الثآليل التناسلية و يؤدي إلى حدوث السرطانات.

ويمكنك أيضا قراءة حكم الوصية في الإسلام

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً