حكم تارك الصلاة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
الصلاة هي أهم ركن من أركان الإسلام و الدين الإسلامي فما حكم تارك الصلاة هو رسالة من الله عز وجل ومنهج إسلامي عظيم جاء يزيل جهل الجاهلية عن الناس يرشد الناس إلى الحق، ويخرج الناس من الظلمات إلى النور فهو منهج كامل لكل شئون الدين والدنيا ولهذا وضع الله لهذا المنهج قواعد، وأسس علينا إتباعها ولهذا فالدين الإسلامي أركان يقوم ويرتكز عليها.
مسلم بحق إلا بتباع كل أركان من أركان الإسلام والعمل به.

ما أهمية الصلاة للمسلم

هي أول شيء يحاسب عليه المسلم بعد موته.

ترك الصلاة عمدًا هي كبيرة لا يختلف فيها كل العلماء فهي من أكبر الكبائر وأعظمها.
قال تعالى : ﴿يا أيها الذين آمنوا لا تهلكوا أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون)
فمن ينشغل بزينة الحياة من مال، وأولاد ولا يفعل ما يرضي الله ورسوله، فسيخسر كثيرًا.
قال تعالى : ﴿فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ﴾
الويل هو العذاب الشديد، للذين يغفلون و يتهاونون بالصلاة وقيل أن السهو هو تأخير وقت الصلاة.
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن عمله الصلاة.

فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن نقصت فقد خاب وخسر)
وقال رسول الله صلى الله عليه أيضًا: (العهد الذي ببننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله)
قال تعالى : ﴿ فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ﴾
الويل هو العذاب الشديد، للذين يغفلون ويتهاونون بالصلاة وقيل أن السهو هو تأخير وقت الصلاة.
بعض العلماء يكفرون تارك الصلاة عمدًا، والبعض الآخر قال بتفكير تارك الصلاة الواحدة وقال بعضهم أنها كبيرة من الكبائر وفاعل الكبيرة متروك أمره لله عز وجل فإن شاء سامحه، وأن شاء عذبه، أي أنه فاسق يمكن له أن يتوب وليس كافر خارج عن الملة.
ورأي ابن حزم ﴿ لا ذنب بعد الشرك أعظم من تأخير الصلاة عن وقتها، وقتل مؤمن بغير حق)

Advertisements

حكم تارك الصلاة في الدنيا

لا يمكن في عمره بركه، أي ينزعها الله عنه.
يمحي الله سمات الصالحين من وجهه.
أن قام بأي عمل لله لا يأجر عليه.
لا يستجاب له دعاء.
إذا دعا له الصالحين، لم يستجب الله.

حكم تارك الصلاة عند الموت

يموت وهو جائع، وظمآن ولو سقى بماء البحر ما روي.

حكم تارك الصلاة في القبر

أن يضيق قبره عليه، ويشتغل القبر فيه نارًا، ويتقلب على الجمر في النهار والليل، ويسلط عليه الله الثعبان الأقرع في القبر الذي تكون أظافره من حديد، وعينيه نار من يضرب ضربة يغوص فيها سبعون ذراعًا، وذلك جرّاءِ كل صلاة ضيعها، ويعذب كذلك إلى يوم القيامة.
عند الخروج من القبر : يخرج من رحمة الله فيضيع الله عليه رحمته وشفاعته كما ضيع فرض الله في الدنيا.

يمكنك قراءة أيضًا تعريف الكبائر في الإسلام

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً