حل مشكلة عناد الأطفال بعمر4_5 سنوات

0 21

إن الأطفال تكثير مشكلاتهم مع زيادة أعمارهم وكذلك تختلف المشكلات التي يتعرضون إليها باختلاف شخصية كل منهما مثل العناد فما حل مشكلة عناد الأطفال.
كما أن العناد من أكثر المشكلات التي تواجه الأسرة، حيث الطفل العنيد يرهق أسرته وكذلك لا يرتاح في حياته.

ما هي مشكلة عناد الأطفال

مشكلة العناد والطفل العنيد من أكثر المشكلات التي تسبب ذعر للأسرة.
فيلد الطفل ولدية دوافع ولدية قابلة لاكتساب بعض الصفات والقيم.
ويبدأ الطفل من مرحلة ما بعد المشي والتسنين والانفصال عن أمه.
حيث يظهر الطفل متمرداً ويحتاج إلى الاعتماد على ذاته وبما أن هذا الشئ يصعب قليلاً وخاصة في أول مراحل حياته فيواجه ذلك بالعصبية والعناد.
وكثيراً ما يكون هذا العناد يدل على شخصية الطفل المستقلة.
كما أن الذي لا يحاول حتى العناد في أبسط الأشياء يظهر وكأن شخصيته غير منفصلة ولا يستطيع أن يصمم على قرار تم أخذه فيما بعد.

مظاهر عناد الأطفال

يظهر العناد لدى الأطفال في صورة جلية وظاهرة خاصة في تعامله في المنزل.
تجدي أن الطفل يتمرد على كل ما تطلبينه منه حتى وإن كان هذا في مصلحته بالفعل أو ما هو الأصح له.
كثيراً ما يكرر الطفل كلمه لا ويعبر عن رفضة للأشياء بصورة كبيرة ومقلقة.
يظهر الطفل عناده وعصبيته على أبسط الأشياء التي يجب أن يسمع فيها الكلام فتجدي أن طفلك يعاند أبسط الطلبات.
فيتمسك الطفل بالجمود والعند وكذلك قلة سماعة للكلمة.

كيف تقوم الأسرة بدور تربية الأطفال

هناك عده أشياء يجب أن تقوم بها الأسرة حتى تكون ثمار تربيتهم لأطفالهم ناجحة.
كذلك يجب أن تقوم الأسرة بالبداية بأنفسها والتحكم في تصرفاتها.
ومن أهم هذه الإرشادات التي يجب اتباعها لجعل الطفل خالي من مشكلات الذات مثل الغيرة والعناد.

  • أن تصبح الأسرة جميعها لا يوجد بها متعصب ولا أدح يحصل على ما يريد بطريقة استخدام أسلحة التعصيب والعناد.
    فعندما يجد الطفل أن هذا الحل لتنفيذ مطالبة فلما لا يستخدمه.
  • كما أن يجب الحرص على عدم تنفيذ طلبات الطفل بمجرد أن يصر عليها.
  • لا تجعلي قلة الحيلة ظاهرة على وجهك في طريقة التعامل مع طفلك بل يجب أن تكوني قوية وحازمة في بعض الأوقات.
  • يجب أن تتخذي مع طفلك الأسلوب الحنين والعطف تارة وتارة أخرة الحزم والعقاب.

كيفية عقاب الأطفال

يجب أن يكون هناك قواعد تحكم الطفل وأيضاً عواقب لتصرفاته الغير منضبطة.
كما يجب أن تقوم الأسرة بفرض هذه العواقب والقواعد سوياً مع الأطفال وأن يكون الطفل على دراية كافية بما سوف يعانيه قبل أن يقوم بالخطأ.
كذلك يجب أن يكون العقاب بأدب حيث لا يمكن العقاب البدني والنفسي الذي يزرع داخل الطفل مشكلة نفسية.
فعقاب الطفل يمكن أن يكون بحرمانه من شيء ما يحبه أو ما يفضله لمده من الوقت المحدد أيضاً.

كيفية التعامل مع عناد الأطفال

يجب أن يكون التعامل مع الأطفال الذين هم لديهم مشكلة بحرص شديد.
وكذلك مشكلة مثل مشكلة العناد لدى الأطفال لها طرق واستراتيجيات للتعامل.
وحتى تساعدنا في التخلص منها بصورة كلية أو على الأقل التقليل من حدتها.

  1. يجب أن تصبح الأسرة قدوة له فالطفل الذي يجد أسرته قدوة له يتميز هو الأخر بنفس صفاتهم.
    قومي بتهذيب نفسك أولاً ووالدة وأخوته ومن ثم فالطفل يصبح أمره سهل ولكن إزالة المؤثر أمر هام جداً.
  2. كما يجب أن تشجعي السلوكيات الإيجابية له مثل أن يكون هناك جائزه للطفل إن فعل سلوكيات صالحة محببة وتريدي من تعزيزها لدية.
  3. هناك دائماً أشياء غير نافعة بالمرة يحب الطفل أن يفعلها:
    مثل الأشياء الضارة والتي قد تؤدي بحياته مثل عبور الطريق، واستخدام أدوات حادة.
    وفي هذه الحالة يجب أن تهتم الأم وقتها بتشتيت تفكير الطفل بشكل وبصورة أخرى فيجب أن يقوم الطفل بالتفكير في شئ أخر.
  4. الجدال مع الطفل العنيد والعصبي غير مجدي بالمرة يجب أن تتركيه يهدأ ومن ثم تبدأين في التفاهم معه وإن لم يهدأ ويستمر في البكاء فقط اتركيه.
  5. يجب أن يكون أمام طفلك اختيارات عديدة كلها تصلح وتنفع حتى لا يشعر بالفرض عليه مما تجعله أكثر عرضة للعناد:
    ومن أمثلة هذا أن تقترحي على الطفل ما يسوف يأكل وتقدمين له اختيارات كلها تصلح للطعام في وقتها وتتركيه يختار.
  6. التفاوض: يجب أن تكون لديك كأم مهارة التفاوض مع طفلك وأن تكون لديكي صبر وبال طويل حتى تمرين بهذه المرحلة بسلام.
  7. يجب أن توضحي العواقب كما سبق وتحدثنا وأن تضعوا تلك القواعد سوياً ومن الممكن أن تضعي تلك القواعد لنفسك أيضاً.

متى يبدأ عناد الأطفال

يبدأ العناد عند الأطفال من مراحلة مبكرة جداً حيث يتعجب منها الأهل هل هذا يستوعب فعلاً ما يرفضه!
وكذلك يصر الطفل ومع إصرار تخضع الأسرة لرغبته.
فمتى يبدأ العناد لدى الطفل:
للعناد عدة مراحل سوف نتناولهما الآن.

  1. المرحلة الأولى والتي تكون في الفترة الأولى من حياته بعد الفطام وهي فترة الثلاث سنوات من عمر الطفل.
    حيث يريد أن يشعر الطفل باستقلالية حيث يتعلم المشي والكلام فيشعر وكأنه اصبح بالغاً.
  2. والمرحلة الثانية تواجه فئة الأطفال المراهقين، حيث يقوم الطفل بالإحساس الحقيقي لإنه قد بلغ مع العلم حدوث هذا.
    وتعد هذه المرحلة من أهم المراحل التي تتشكل بها شخصية الطفل ومشاعرة.
    وكذلك في هذه الفترة تكثر المشكلات عن ما سبقت بكثير فلا تصبح مشكلة الطفل فقط عناد أو غيرة بل تكبر تلك المشكلات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.