ختان الذكور مقارنة بين الكي الحراري والجراحة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

إن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالطهارة والنظافة وامرنا ب ختان الذكور مقارنة بين الكي الحراري والجراحة وحثت على ذلك كل الأديان وتختلف أشكالها وأنواعها ولكن سوف نتحدث عن شق هام جداً في هذا الموضوع وهو ختان الذكورة ومقارنة بين الكي الحراري والجراحة فهذه العادة الإسلامية تعد من النظافة والتطهر، حيث إنها تعمل على التخلص من زوائد لا داعي لها وسوف نتحدث اليوم عن أهمية هذه العملية البسيطة وعن الفرق بين الكي الحراري والجراحة وأيضاً سنتحدث عن عواقب التأخير في موضوعنا ختان الذكور مقارنة بين الكي الحراري والجراحة.

ما هي الطهارة؟

الطهارة يقصد بها النظافة والختان من فعل يختن والمقصود هنا قطع والطهارة.

عبارة عن إزالة الجلدة الزائدة في قضيب الطفل والذي تسمى (حشفة) عن الطفل كلها ولها أكثر من صورة، الأولى هي العملية الجراحية المعتاد عليها والحل الاخر هو الإزالة بالكي الحراري.

Advertisements

ما هي فوائد ختان الذكور وهل يمكن التجاوز عنه؟

إن عملية الطهارة أو ختان الذكر لها عدة فوائد وهي:

  1. تقلل من خطر الإصابة بأمراض الجهاز البولي
  2.  تساعد على سهولة تنظيف المكان
  3. تقليل من خطورة الإصابة بمشكلات القضيب
  4. تقليل المشكلات الجنسية فيما بعد
  5. التجاوز عنه يسبب مشكلات كثيرة للطفل وتواجهه عندما يكبر وينضج أيضاً

ومن بعد أن ذكرنا أهم فوائد عن ختان الذكور سوف نذكر ما هي أكثر الطرق الشائعة فيه فعلة

الطريقة الأولى:

هي الطهارة الجراحية وهي أن يقوم الطبيب بتنظيف المكان وتخديره جيداً عن طريقة حقن القضيب أو وضع مخدر موضعي ومن ثم وضع مشبك على المكان المراد إزالته وهو الحشفة الذي سبق وشرحناها ثم يزيلها ويقوم بلف المكان بشاش.

إجراء هذه العملية للأطفال الأكبر سناً يكون تقريباً نفس الإجراءات المتخذة للطفل الصغير ولكن باختلاف التخدير فيكون في حالة نضج الطفل التخدير كلياَ حتى يستطيع السيطرة على حركته المستمرة، لذلك فالوقت المناسب دائماً لختان الذكور في الشهر الأول من عمرة أو العشر أيام الأولى للطفل حتى تكن العملية أسهل ويستغرق شفاء الطفل منها مدة أسبوع وفي الطفل الأكبر سناً تأخذ وقت أطول في الشفاء والالتئام

أشياء يجب أن تفعليها عند ختان طفلك جراحياً

  • يجب أن تعلمي أن قضيب طفلك قد يتعرض للتورم والالتهاب ويظهر علية اللون الأحمر في الأيام الأولى من الختان.
  • يجب أن تعتني بحفاضة طفلك وبتغيرها دوماُ بسرعة ولا تنتظري كثيراً عليها.
  • يجب مراعاة عدم احتكاك جرح الطفل مع الحفاضة حتى لا تؤلمه بل ضعي طبقة من الفازلين أو الكريم بينهما.
  • يجب التغيير على جرح الطفل مع كل تغير حفاضة.
  • استخدام الدواء الذي وصفة الطبيب لكي دون أن تحاولي وضع شيء أخر يضر بالطفل.
  • قومي بغسل مكان الجرح للطفل مع الاستحمام بالماء مع مراعاة عدم استخدام الصابون.
  • إن قام الطبيب بوضع حلقة بلاستيكية مكان الضمادة والشاش فإنها سوف تقع من تلقاء نفسها بعد الشفاء وفي حالة استمرار وجودها وعدم السقوط يرجى زيارة الطبيب.

 النوع الأخر من ختان الذكور :

فهو ما يسمى الطهارة بالكي الحراري وهذه هي من أفضل أنواع الطهارة الموجودة ويرجع ذلك لكثرة مميزاتها وهي:

  • لا تأخذ طهارة الكي الحراري وقت فهي لا تتجاوز الخمس دقائق.
  • لا تسبب ألام للطفل نادراً ما ينزف الطفل بعد الطهارة بالكي الحراري.
  • يستجمع الطفل صحته بعد أيام بسيطة من عملية الطهارة بالكي على عكس الجراحية التي يمكنها ان تستمر لأسبوع أو عشرة أيام
  • كما أن رأي العلماء والشيوخ بها أن طالما تؤدي نفس الغرض وهو قطع الحشفة فلا بأس بها وطالما أنها امنة على الطفل
  • لا يوجد بها غيار ولا شاش فهي تتم بسهولة ويسر دون الحاجة للقلق من بشأن الضمادات

يمكنك أيضًا قراءة : أسئلة الطفل الحرجة

في عمليات الختان بمختلف أنواعها يجب عليك

  1. أن تقومي بمتابعة طفلك ودرجة حرارته
  2. أن تراقبي العضو الذكري لدى طفلك لتعرفي هل يوجد اختلاف أو مشكلة أو تورم غير معتاد وغير طبيعي أم لا
  3. أن تهتمي جيداً بالنظافة وكذلك بتغير الضمادات في حالة الجراحة
  4. الاهتمام بالمضاد حيوي الذي كتبة الطبيب للطفل بعد الختان

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً