خصائص وسمات الأطفال الموهوبين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

هناك خصائص وسمات الأطفال الموهوبين التي يعد من الضروري التعرف عليها، لكي تنمي مواهب تلك الأطفال و الارتقاء بالمستوي التعليمي و التربوي لهم في المجتمع.

من هم الأطفال الموهوبين

من الأمور الشائعة في مجال الدراسات الاجتماعية و الإنسانية، تعدد المصطلحات و المفاهيم للظاهرة الواحدة و يرجع ذلك الي تعقد الظواهر الاجتماعية و تشبعها و اختلاف المدارس الفكرية و الأسس العلمية للباحثين و الموهبة، كظاهره اجتماعية، تعاني نفس المشكلة، فتعدد المفاهيم و التعريفات التي ترتبط بالموهبة ويرجع ذلك إلي

أسباب اختلاف تعريف الموهبة

التنوع الكبير في فئات الموهوبين، وتعدد أشكال الموهبة وأنماطها، حيث يصعب تناولها جميعا في تعريف واحد.
اختلاف الأسس الفلسفية والأطر الفكرية، الظروف الاجتماعية و اختلاف الدوافع الكامنة وراء الاهتمام بالموهوبين من مجتمع لآخر، ومن باحث لآخر مما ينعكس علي المفهوم ذاته .
تعدد المفاهيم و المصطلحات التي تستخدم في مجال التربية، وعلم النفس للدلالة علي ما يتميز به بعض الأفراد، ذوي القدرات العالية، مع وجود سمات و خصائص مشتركة بين هؤلاء الأفراد (الموهبة، الإبداع، العبقرية، التفوق، النبوغ) واستخدام بعض هذه المفاهيم، كمترادفات و ذلك بالرغْم من اختلاف مدلولاتها.

Advertisements

كيف تعرفين الطفل الموهوب

ما هي خصائص و سمات الأطفال الموهوبين

أن أهم ما يميز الطفل الموهوب عن غيره من الأطفال العاديين يكمن في خصائصه العقلية، فالطفل الموهوب يكون أسرع في نموه العقلي عن غيره من الأطفال العاديين، و يمكن إجمال ما يتميز به الطفل الموهوب من سمات و خصائص عقلية فيما يلي

سريع الاستجابة و حاضر البديهة وواسع الأفق و يملك القدرة علي التخيل.
محب للاستطلاع و الفضول العقلي الذي ينعكس في أسئلته المتعددة.
أفكاره منظمة و يسهل صياغتها بلغة سليمة، ويقترح أفكارا قد يعتبرها الآخرون غريبة.
متوازن القوى العقلية، ويحافظ في مجمل حياته علي التقدم الذي أحرزه في سنواته السابقة.
الموضوعية المجردة في التفكير ويحاول أن يتعلم قبل أن يصل إلي سن المدرسة.
وضوح التفكير ودقة وخصوبة الخيال، واليقظة و القدرات الفائقة علي الملاحظة، و التذكر و الاستيعاب.
يستمتع بالقصص و يهتم بالأفكار اللغوية و تكون قراءته سريعه و في وقت مبكر.

سمات الأطفال الموهوبين العقلية

يعادل مستوي الذكاء لديه عادة مستوي ذكاء من يكبره سنا، بسنة أو سنتين أو ثلاث سنوات في حالات خاصة من النبوغ.
يمتلك كمية كبيرة من المعلومات العامة، والواسعة مقارنة بزملائه، ممن هم في مثل عمره الزمني.
يتعلم بسرعة وبدون حاجة إلي الإعادة و التكرار.
لديه قدره عاليه علي التركيز و الانتباه لوقت طويل.
يظهر قدرة علي الانتقال من المحسوس إلي المجرد.
محب الاستطلاع و الفضول العقلي، الذي ينعكس في أسئلته المتعددة.
يحب الاطلاع في عمق واتساع، وعنده رغبة قوية في المعرفة.
يكتب ببطء غير متوقع أحيانا، وذلك بسبب اهتماماته العقلية الأخري المتنوعة والمتعددة
قادر علي التعبير عن أفكاره الأصلية بسهولة ودقة وكيفية جيدة.

الخصائص الجسمية للموهوبين

أظهرت الدراسات المستفيضة لعلماء النفس، أن مستوي النمو الجسمي والصحة العامة، لهذه الفئة من الأطفال، يفوق بل وأفضل من مستوي الطفل العادي حيث يتميز الطفل الموهوب بـــ

يخلو من العاهات الجسمية ولائق بدنيا و يتمتع بصحة جيدة.
يتفوق في تكوينه الجسمي، ومعدل نموه ونشاطه الحركي علي أقرانه العاديين.
4- طاقته للعمل عالية ونموه العام سريع.
5- صحيح البنية وحسن التكوين ويتحمل المشاق.
6- ينام لفتره قصيرة، ولديه طاقة زائدة باستمرار،و يتمتع بقسط وافر من الحيوية والنشاط.
7- رياضي و يحب الجري ويمشي مبكرا.
8- خالي نسبيا من الاضطرابات العصبية
9- متقدم قليلا في نمو عظامه.
10- عيوب حسية أقل من العاديين.

الخصائص الاجتماعية للموهوبين

يشعر بالحرية ويعشقها ويقاوم الضغوط الاجتماعية وتدخل الآخرين في شئونه.
يبادر للعمل وعنده استعداد لبذل الجهد وتقديم العون للآخرين.
قادر علي كسب الأصدقاء و يميل لمصاحبه الأكبر عمرا منه، و يفضل صداقة الموهوب عن العادي.
يتمتع بسمات مقبولة اجتماعيا، ويميل إلي مجاراة الناس ومجاملتهم، و يفضل الأشياء والسلوكيات المقبولة اجتماعيا.
يمتلك القدرة علي نقد ذاته، والإحساس بعيوبه ويتقبل الاقتراحات والنقد من الآخرين.
يبادر في اقتراح حلولا للمشاكل.

 الخصائص الوجدانية للموهوبين

يقصد بالخصائص الانفعالية، تلك الخصائص التي لا تعد ذات طبيعة معرفية أو ذهنية و يشمل ذلك ما له علاقة بالجوانب الشخصية والعاطفية و تتلخص أهم الخصائص الوجدانية للموهوب في
أنه يتمتع بمستوي عال من التكيف والصحة النفسية، بدرجة أعلي من أقرانه.
أنه يتوافق بسهولة مع المتغيرات المختلفة، والمواقف الجديدة يعاني بعض أشكال سوء التكيف، والجنوح و الإحباط أحيانا نتيجة نقص الفرص المتاحة في المدرسة، لمتابعه اهتماماته الخاصة.

الخصائص الانفعالية للموهوبين

يتحلى بدرجة عالية من الاتزان الانفعالي ولا يضطرب أمام المشكلات التي تواجهه.
سريع الرضا إذا غضب، ولا يميل علي التحامل والتعصب.
عصبي و منطو ولا يحب اطلاع الآخرين علي أفكاره و تظهر عليه أحلام اليقظة.
و يحرص علي أن تكون أعماله متقنة، ويتضايق ويتململ من الأنشطة العادية.
يتسم بالسكون العاطفي ويصبح في مرحله النضج أكثر توافقآ من أقرانه، ولا يعاني مشكلات عاطفية حادة، ثم أن الموهوب قد يجمع بين الشتات، وهو في جمعه للمتضادات سعيد ولعل سعادته هذه ترجع الي قدرته علي إيجاد حالة من التوازن بين تلك المتضادات.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً