دول أمريكا اللاتينية والخصوبة بها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
تعد دول أمريكا اللاتينية والخصوبة بها من اعلي الدول العالم  في مستوي الخصوبة في دول امريكا اللاتينية وجدير أن أكثر من نصف عدد هذه القارة.
يتميز باكتمال الأحصاءات الحيوية لدية ولذا فإنه يمكن الاعتماد عليها في حساب معدل المواليد مباشرة،  وهنالك منطقتان رئيسيتان في أمريكا اللاتينية.
تتصفان بارتفاع الخصوبة بهما إحداهما فيامريكا الوسطي وتشمل بوليفيا وبيرو واكوادور وباراجواي ويصل معدل التكاثر الاجمالي
في دول هاتين المنطقتين إلي 1.5.
الملاحظ أن دولتيتن فقط مندول نطاق الخصوبة المعتدلة في أمريكا اللاتينية، وهي المكسيك والبرازيل يضمان (312مليون نسمة )أي قرابة نصف سكان القارة.
يصل معدل المواليد الخام في هاتين الدولتين إلي 21 16 ف الألف علي الترتيب.
تأتي الأرجنتين وأرجواي وشيلي علي الطرف النقيض حيث تعد منطقة الخصوبة المنخفضة في أمريكا الجنوبية.
قد وصل معدل التكاثر الإجمالي في الأرجنتين إلي 1.0 وهي تشبه كثيرا من الدول الأوربية في ذلك كذلك فإن نمط خفض معدل المواليد أما في أورجواي.

دول امريكا اللاتينية

مستوي منخفض للخصوبة لا يختلف عن مثيلة في الأرجنتين حيث لم يزد معدل المواليد بكل منهما عم 18 في الألف.
يرتبط انخفاض الخصوبة في الأرجنتين وأرجواي بارتفاع المستوي الاقتصادي والاجتماعي.
 
يصل معها إليمستوي بعض دول جنوب أوروبا وتأتيان بذلك في مقدمة دول أمريكا اللاتينية.
فعلي سبيل المثال تعد نسبة المتعلمات ودرجةالعمران الحضري ونسبة العاملين في مهن غير زراعية، وأعلي في الأرجنتين عنها في باقيدول القارة ولا تختلف أرجواي كثيرا عن ذلك.
قد يكون التركيب لاالعراقي والميراث العرقي والميراث الحضاري للسكان من العوامل المؤثرة فيرتباين الخصوبة بين أقطار أمريكا اللاتينية
فعلي سبيل المثال تعد الخصوبة أعلي في جواتيمالا عنها في البرازيل.
يمكن أن يعزي هذا الفرق جزيئا إلي السمات الحضارية التقليدية للشعوب الأصلية ، والتي تكون نسبة عالية من سكان هذه الدول وبعض الأقطار الأخري.
يسود اختلاط بشري بين الجماعات الوافدة والسكان الأصليينفإن خصائص  الشعوب الأصلية.
كذلك الحضارة الأوربية والأفريقية الوافدة تكون ذات أثر واضح علي مستويات الخصوبة ويكون أفاد الرقيق الأوائل ذوي الأصل الأفريقي أغلبية
السكان في عدد من جزر البحر الكاريبي وشمال أمريكا الجنوبية مثل جودايلوب وهايتي وجمايكا والمارتنيك وتراندا.
القرن التاسع عشر بعد إلغاء تجارة الرقيق وتتميز هذه الجماعات بارتفاع مستوي الخصوبة لديها عن باقي السكان.
لقراءة المزيد من المعلومات عن توزيع السكان في أوروبا

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً