ذبذبات سطح البحر العالمي خلال الزمن الرابع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
تعد ذبذبات سطح البحر العالمي خلال الزمن الرابع من أهم العوامل التي شكلت سطح البحر.
سطح البحر دائم التذبذب وتغير فتاره يرتفع ويعلو مستواه واخر ينخفض ويهبط مستواه نتيجه لتغير الدائم في احجام الاحواض المحيطيه والكتل القاريه.نتيجه اختلاف احجام المياه في البحار والمحيطات وسواء كان التغير في احجام الاوعيه المحيطيه ذاتها ام في احجام.

تحتوي تلك الاوعيه من مياه او في الاثنين معا فان هذا الاختلاف ناجم عن تاثير قوي فيزيائي عام تتعلق  بكوكب الارض ذاته بجانب عوامل جيولوجيا و مناخيه و هيدرولوجيه بعضها عالمي.

يحدث بعدها الاخر على مستويات اقليميه ومحليه وتترك تلك التغيرات خلفها ظاهرات وشواهد امكن الازدهار في العديد من البيئات الساحليه.

Advertisements

يوجد بعضها على ارتفاعات متباينه فوق سطح البحر الحالي مثل الخطوط الشواطئ والارصفه البحريه القديمه وكسبان سحليه قديمه والشعاب المرجانيه وغيرها من الظواهر بين ماغمرت مياه البحر بعضها الاخر.

بشكل تدريجي في اعقاب انتهاء الجليد البليستوسيني وهي اشكال وظاهر قاريه غارقه مثل خطوط الشواطئ المغمورة ومصبات الاوديه النهريه وسلاسل الكثبان الرمليه المغموره وبقايا الغابات المغموره.

تحتوي على تكوينات من الفحم و اضيف الى ذلك المحلات العمرانيه والمواقع الاثريه الغارقه.

توجد حيث هي اليوم تحت سطح البحر وعلى  مسافات من خط الشاطئ.

بجانب الذبذبات الايوستاتية الجليديه التي تعتبر اقوى العوامل المسببه لتذبذب مستوى سطح البحر العالمي هنالك عوامل اخرى ثانويه مؤثره.

تحدث على مستويات اقليميه ومحليه غير ان مردودها ينعكس على تغيير مستوى سطح البحر العالمي وهي في الواقع عوامل متعدده.

ذبذبات سطح البحر العالمي

النشاط التكتوني للالواح الصخريه الذي يؤثر في الاحواض البحريه ذاتها حيث تغلق محيطات.

تفتح محيطات اخرى على مدى زمني طويل كما تتسع محيطات وتضيق اخرى على مدى زمني قصير.

حدث كل هذا تحت تاثير تحرك الالواح الصخريه بشكل من اشكال التحقق المعروف.

ينجم عن هذا النشاط التكتوني زلازل وبراكين تشكل ظواهر مورفوتكتونية بالغه التاثير في الاحواض المحيطيه والكتل المائيه.

قد تتعرض قيعان بعض البحار الداخليه الداخليه والخلجان الهامشيه لحلقات رفع التكتوني وبالتالي تنصرف مياه الى البحار المفتوحه في ارتفاع مستوى مياهها.

يحدث العكس فقد تسبب الحركات التكتونيه في هبوط قيعان بعض البحار والخلجان وتصبح مؤهله لاستيعاب كميات اكبر من المياه ونتيجه لذلك يهبط مستوى سطح البحر العالمي.

قيام عوامل التعرية القاريه الانهار والثلاجات والرياح بنقل كميات كبيره من الرواسب القارية الى الاحواض المحيطيه.

يتسبب تراكم هذه الرواسب بسمك متزايد في رفع مستوى سطح البحر بشكل تدريجي.

عدم انتظام سطح الجيود

عدم انتظام سطح الجيود الناجم عن عدم انتظام توزيع كتله الارض.

يختلف سطح الجيود نتيجه الاختلاف القوي المسببه لكل من الجاذبيه والطبق المركزي.

تسبب تلك القوه في تغيير مستوى سطح البحر على مدى زمني طويل كما تسبب في عدم انتظام مستوى سطح البحر اذا يصل الفرق في المنسوب بين البحار الشماليه والبحر المداري نحو 200 متر تقريبا.

تغيير بعض الخصائص الفيزيائيه لمياه البحر على سبيل المثال يتذبذب مستوى سطح البحر تحت تاثير تغيير حراره المياه.

يرتفع عن سطح البحر نحو 60 سنتي لكل ارتفاع في حوائط المياه البحريه قدره بدرجه واحده مئويه.

التغير في معدلات الارساب المرتبطه بتغييب معدلات موت كائنات فوم من فورامينفرا البلانكتون وارساب هياكلها رغم ان هذا العامل يبدا ثانويا.

يتسبب في رفع مستوى سطح البحر على مدى زمني طويل وخلال فترات معينه.

تعرضت فيها تلك الكائنات لموت جماعي التفريغ الايوستاتي وهنالك مناطق تتعرض لحركات رفع ابزوستاتي مثل المناطق المحيطة لبحر البلطيق وخليج هدسن وبعض البحيرات.

نتيجه لذلك افرغت مياهها وصرفتها الى البحار المحيطات فكانت سبب سنويا من اسباب ارتفاع سطح البحر.

لقراءة المزيد من المعلومات عن البحار والمحيطات في العالم

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً