رخصة القتل تحت سن18

0 57

رخصة القتل تحت سن18 تصدق هذه المرحلة عند بلوغ الطفل  12 سنه و حتى 18سنه.

تنقسم إلى فترتين كل منهما المسؤولية الجنائية المخففة من سن الثانية عشر إلى الثامنة عشر.

رخصة القتل تحت سن18

تختلف عن الأخرى في الأحكام الواجب تطبيقها والعقوبات التي تطبق على الطفل.

عند ارتكابه أي من التصرفات التي يطبق عليها حكم الجناية أو الجنحة.

أولا الفترة الأولى من سن 12 سنه إلى15 سنه

الطفل الذي بلغ الثانية عشر من عمره وقت ارتكاب الجريمة ويمكن اعتبار السن من عوامل امتناع المسؤولية الجنائية.

قدرها المشرع انه ناقص الأهلية ويجب ان يتم تخفيف العقوبة عليها نظرا لصغره وعدم خبرته وقلت إدراكه فالقانون.

يعتبر ان بلغت طفل الثانية عشر يكون قد وصل إلى مرحله التميز وذلك يجعله مسئولا جنائيا ولكن رغم دخول مرحله التميز.

لكنه ليس لديه الخبرة الكافية على الإدراك المعنى الجنائي والإجرام حتى يكون لديه حريه الاختيار هذا هو المبدأ الأساسي.

في المسؤولية الجنائية وهذا هو السبب الذي جعل المشرع يخفف عليه الإثار المترتبة من العقوبة فقد مثل هذا التخفيف.

في انه يحكم على الطفل من 12 سنه إلى 15 سنه إذا ارتكب جريمة بأحد التدابير الوقائية مثل التسليم إلى الأهل.

الحاق بالتدريب والتأهيل التوبيخ

الالتزام ببعض الواجبات المعينة التي يحددها القاضي.

الاختبار القضائي

العمل للمنفعة العامة بما لا يضر مصلحه الطفل وصحته الوضع في المستشفيات المخصصة إذا كان يعاني من الاضطراب النفسي.

الإيداع في إحدى مؤسسات الرعاية الأحداث

التزم القاضي بحكم بأحد التدابير فقط فلا يجوز الجمع بينهما معا ولو كان الطفل قد ارتكب اكثر من جريمة فالعقوبة واحده.

هو يختار التدبير الملائمة للطفل مع التنسيق مع ولي الامر فالهدف من العقوبة ليس لها عقاب وإنما التدابير الاحترازية.

للمحافظة على شخصيه الطفل وتحقيق العدالة والحصول علي شخصيه سليمه عند وصوله سن الرشد.

ثانيا الفترة الثانية من ال 15 سنه إلى 18سنه

يطرد نقطه التمييز لدى الطفل ولكن هنا اصبح الطفل من الناحية الطبيعية مسئولا عن أفعاله.

لكن المشرع يقدر ان الخبرة الطفل بالشئون الحياه لا تزال قليله كمان خطورته الإجرامية قد تكون في بدايتها.

يمكن السيطرة عليها من خلال التدابير والاكتفاء بالإنذار بعد التدبير وان يكون التدبير على قدر الملائمة مع الجريمة.

فلا يحكم عليه بالإعدام أو بالسجن المؤبد أو المشدد مادام لم يبلغ الثامنة عشر من عمره.

رخصة القتل تحت سن18 والتخفيف الوجوب للعقوبة المقررة للجريمة

حيث انه ليس من المعقول ملائمه تطبيق الإعدام أو السجن المشدد أو المؤبد على الطفل الأقل من الثامنة عشر من عمره.

ذلك بسبب حداثه سنه وهنا يكون التخفيف وجوبي للعقاب لو إذا كانت عقوبة الجنائية الإعدام أو السجن المشدد.

تخفف العقوبة إلى السجن وإذا كان عقوبة السجن يجب تخفيفها إلى الحبس مده لا تقل عن ثلاث شهور.

جواز الاختيار بين عقوبة الحبس والتدبير

لكن إذا كانت جريمة الطفل عقوبتها الأصلية هي السجن فقد رأى المشرع ان هذه العقوبة.

احب تخفيضها إلى الحبس لمده لا تقل عن ثلاث شهور وفي هذه الحالة يجوز للمحكمة ان تحكم على الطفل.

بالإيداع في احد مؤسسات الرعاية أو بعقوبة الحبس وهنا للمحكمة الحرية والرئيس وذلك في مصلحه الطفل.

اذا كانت العقوبة الأساسية هي الحبس في المحكمة الاختيار عقوبة الحبس أو استخدام احد التدبير كما هو في قانون الطفل.

يمكنها ان تختار بين الاختبار القضائي أو التدبير السادس هو العمل للمنفعة العامة أو وضعها في احد دور الرعاية الأحداث.

في جميع الحالات فان تخفيف العقوبة لمصلحه الطفل نظرا لصغر سنه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.