سيدة تتبرع لزوجها بالكبد فما السبب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تداولت صور على وسائل التواصل الاجتماعي لسيدة تتبرع لزوجها بالكبد فما السبب.

سيدة تتبرع لزوجها بالكبد في الفترة الأخيرة أصبح ترند على وسائل التواصل الاجتماعي.

تداولت صور الزوجة المتبرعة “نادية” قبل خضوعها لعملية التبرع لزوجها فما الأسباب التي تدفعها لتلك التضحية.

Advertisements

أما بالنسبة إلى زوج المتبرعة ” أيمن” فقد أصيب بفيروس سي الذي تطور إلى سرطان في الكبد.

بعد محاولات عديدة في علاج ايمن فلم يبقى سوى زراعة الكبد له من خلال التبرع بجزء له من أحد أفراد عائلته.

جميع أفراد عائلة ايمن قد رفضوا التبرع له بالكبد إلا أن السيدة قامت بالتبرع لزوجها.

برغم أن زوجها بسيط من حيث الحالة المادية إلا أنها ذكرت طيبة قلبه فقالت ” طيب وعمره مازعلني” وكانت تلك الأسباب التي دفعتها للتضحية من أجله.

حين خضوعها للتحاليل جائت الخلايا الخاصة بجسمها مطابقة له تماما مما أتاح لها التبرع وإتمام العملية بنجاح.

تم التعرف على إصابته بفيروس سي متأخرا عن طريق حملة ١٠٠ مليون صحة بعدها تم معرفة حاجاته لعملية زراعة الكبد.

طلب من أهله التبرع لكن رفضوا فقامت هي بعرض التبرع له فوافق ولكن أهلها رفضوا لكن بعد ذلك استسلموا أمام إصرارها.

شرعوا في التحاليل اللازمة لمطابقة الأنسجة بعدها واستمرت لمدة سنة.

كما أضافت عدم انجابهم لاطفال منذ خمسة عشر عام من الزواج.

أمنية حياتها كانت الانجاب وعملية الحقن المجهري كانت فاشلة معها لخضوع زوجها لعمليتين منهم الدوالي.

لكن أمنيتها بعد معرفة مرض زوجها هو أن يتم شفائه وعندما علمت بمرضه بكت كثيراً.

Advertisements
تعليق واحد

تعليق واحد

أضف تعليقا

اترك تعليقاً