طرق علاجية لشخصية الطفل الاناني

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

من المشكلات الهامة التي تقابلها الأسر عدم إيجاد طرق علاجية لشخصية الطفل الاناني، هو ما يريد أن يتملك كل شيء دون مشاركة أحد ومن صفات هذا الطفل الاهتمام بنفسة وبمصالحة الشخصية دون أن يعتني بأحد غيرة.

يعطيه اهتمام واهتمامه الأساسي يتميز بالتركيز على ذاته ومتطلباته الشخصية فقط، ودائما ما تسبب هذه الطرق في العيش مشكلات عدة من أهمها عدم تفاهم الأخوة والزملاء مع هذا الطفل ويصبح منبوذ من المجتمع، لذا سوف نتحدث عن طرق علاجية لشخصية الطفل الاناني.

نظراً لهذه الصفة الغير مقبولة في وسطهم وكما نعرف أن لكل سلوك يسلكه الطفل أسباب وطرق وقاية وكذلك طرق للعلاج واليوم سوف نسرد أهم النقاط الرئيسية في التعامل مع هذا الطفل.

Advertisements

ما هي الأسباب الرئيسية التي تجعل طفلك أناني

السبب الأول:

وهو الدلال الزائد (الدلع) مما يجعل الطفل لا يرى في العالم غيرة وغير متطلباته وما يريده.

يجعل هذا الدلال سبب كبير في تلف زرعة هذا الطفل.

فبعض الأسر تدلل طفلها قد يكون الطفل الأول وقد يكون الذكر وسبقة إناث وقد تكون الأسرة مشتاقة لطفل فكل هذه الأسباب تعد من الأسباب الهامة في تدليل الطفل ولكن قبل أن تدلل طفلك هل نظرت إلى مستقبلة ومن سوف يدله فيما بعد.

هل نظرك لطفلك ووجدته بإمكانه أن يكون مسؤول عن منزل وأسرة وأطفال؟

-الإجابة لا.

  •  الطفل المدلل لا يستطيع أن يعتمد قط على ذاته فكيف بمسؤولية شخص أخر تلقى على عاتقة.
  • عدم النضج الكافي لدى الطفل فالطفل الذي لم ينضج اجتماعياً بصورة جيدة يؤثر ذلك على سهولة تفهمه للحياة ولطرق التعامل.
  • لا يرى وجهات نظر أخرى، أو احتياجات لشخص أخر غيرة.
  • كل ما يفكر فيه الدائرة التي تحمله فقط والذي ولد ووجد نفسة بداخله الوحيد.
  • الغيرة فالطفل الذي يشعر بالغيرة من أحد أخوته وخاصة في وجود طفل جديد وكان هذا الطفل هو الأول فإنه يجد أن بساط قد سحب منه.
  • يجعل هذا الطفل قمة في الأنانية تجاه متطلباته خشية من أن يهملاه الوالدان ويتجهان إلى صغيرهما.
  • يتجه الطفل إلى التزمت المستمر والإصرار على متطلباته المختلفة ويريد تنفيذها في نفس الوقت الذي طلبت فيه،
  • تعد هذه المشكلة هي مرحلة أساسية في حياة معظم الأسر.
  • يتعاملون معها في معظم الوقت بسلوب خطأ مما يجعل الطفل يشعر بأنه أصبح مكروة وغير مفضل بالنسبة لكما، والحل الأمثل في هذه الحالة محاولة مصاحبة الطفل.
  • يجب يفهم جيداً أن وجود طفل أخر في المنزل لا يعني إطلاقاً كره الأب والأم لك بل هم قادرون على توزيع اهتمامها بالعدل.

طرق وقاية من شخصية الطفل الاناني

  • يجب على الأباء مساعدة الطفل على تقبل ذاته، بعض الاطفال يقومون بهذا السلوك كنوع من أنواع إثبات الذات وإثبات الشخصية المستقلة.
  • ضرورة تعويد طفلك على حب الأخر وتجنب أذيته وأن يحب لأخيه ما يحبه لنفسة.
  • مع العلم أن هذه الصفة هي الصفة المضادة تماماً للأنانية،لذا يجب غرسها في الطفل وتعويده على أن يقدم دائماً ما بيديه للأخرين.
  • تعويد الطفل على ود الغير والرحمة بالناس وأن لا يكون فظ القلب واللسان.
  • تعويد الطفل على تحمل مسؤولية شيء أخر مثل حيوان أليف، أو أخيه الصغير.

بالطبع يتم هذا بمراقبة الآباء.

ولكن شعور الطفل بإلقاء عليه حمل شيء ينمي شعورة بالمسؤولية تجاه هذا الشيء.

طرق مستخدمة بفاعلية لعلاج شخصية الطفل الاناني

  • القصص لها دور كبير جداً في إبعاد الأطفال عن هذه العادة والسلوك الغير سوي
  • شرح التأثيرات السلبية الخاصة بالأنانية ومسبباتها الخاطئة للطفل وتأثيرها على تكوين صداقات جديدة حيث أن الأقران يفضلون الابتعاد عنه.
  •  محاولة معرفة وعي الأطفال السابق وخبرهم السابقة لضرورة تأثيرهما على شخصية الطفل الظاهرة.
  • فيجب أن يكون من أولوياته أيضاً أشخاص اخرى مقربين، أو أخوته وأصدقائه.
  • يمكنك أيضاً معرفة المزيد عن تأديب الطفل
  • يجب العلم أن حب الذات غزيرة طبيعية في الفرد ولكن ككل شيء له نسب محددة إن زاد عنها تسبب في ضرر لغيرة وإن قل عنها تسبب ذلك قلة حب للذات مما ينتج عنه عدم الثقة في نفسة.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً