شخص يكتشف حياة أبناءه أثناء غسلهم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتناول تفاصيل شخص يكتشف حياة أبناءه أثناء غسلهم بعدما قامت المستشفى بإعلان وفاتهم بشكل رسمي.

بدأت الواقعة عند ولادة ام التوأم فاطمة وزهراء مبكراً في شهرها السادس بعدها صرحت المستشفى باجهاضمها.

ولكن الأب ” قاسم” لم يقتنع بذلك وكان اقتناعه أن سبب الوفاة هو إهمال من المستشفى أي أنه خطأ من المستشفى نفسها.

Advertisements

انتشرت تلك الواقعة في مملكة البحرين وتداولتها مختلف الصحف.

كما أضاف قاسم بأنه عندما بدأت زوجته في الشعور بألم قام بأخذها والذهاب إلى المستشفى التي صرحت أنها يجب أن تخضع لولادة مبكرة.

كان هذا في يوم ١٥-١٠-٢٠٢٠ ثم أضاف أن زوجته قامت بولادة الطفلة الاولى في غرفة مشتركة وليست فردية.

وضح أن زوجته كانت تحتفظ بنوعيها أثناء الولادة حتى أنها كانت تحادثه على الواتساب وسمع صوت طفلته أثناء ولادتها.

وكانت ولادتها في الغرفة بدون اي اهتمام أو مساعدة وبعدما تم ولادة الطفلة الثانية.

فقد طلبت الزوجة منهم اخذهما لحضانة الاطفال.

تم رفض طلبها من هيئة المستشفى لأن نموهم لم يكتمل بسبب ولادتهم في الشهر السادس ولذلك فإنه لاجدوى من وضعهم بها.

بعد مرور دقائق لم تكمل الساعة وبدون مراعاة للمرأة في ظروفها الصعبة قاموا باخطارها بأن طفلتيها متوفيبن.

كما طلبت الزوجة منهم أن تراهم للمرة الأولى والأخيرة ولكنهم رفضوا ذلك بدون رحمة.

بعد ذلك قاموا بإخطار الزوج بوفاة طفلتيها بعدها قاموا بلف كل طفلة في بطانية.

ثم وضعها بكيس واخطروه بلزوم استلامهم في اليوم الذي يليه وهو يوم ١٦-١٠-٢٠٢٠.

كما تم تسليم الزوج لتقرير يفيد ولادتهم مجهضتين وهذا لم يقتنع به لانه سمع صوت الطفله عند ولادتها كما أن المرأة المجاورة لزوجته أثناء ولادتها في الغرفة المشتركة قد سمعت الصراخ أيضاً.

ثم أضاف بأنه عند فتح الكيس الغسل استعدادا لدفنهم الذي يوجد به أطفاله.

وجد أنهم لم ينظفوا حتى من أثر الدماء ولم يتم قطع الحبل السري.

كما أضاف وجودهن حيتان وكأننا تصيحان أثناء الغسل وقام الزوج بتوثيق ذلك في فيديو.

لذلك فقد اسرع ياخذهم إلى المستشفى إلا أنه وجد طفلة متوفية والاخرى نقلت إلى العناية المركزة ثم توفت.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً