الاعتداء بالضرب علي طبيبة مصرية في الكويت

0 29

المصري في كل مكان له مكانته وكرامته التي من الواجب علي الجميع مهما كانت سلطاتهم وثرائهم أن يحترموها ولا يعتدوا عليها، وقد حدثت حادثة مهينة بمستوصف الفنطاس بالكويت وهي واقعة اعتداء بالسب والضرب على طبيبة مصرية وتبحث السلطات عن المعتدي، حسبما نقلت الصحف والأخبار.

كما عبر وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان النائب أحمد إمبابي عن ضيقه واستيائه من هذه الواقعة التي تعدي بها مواطن كويتي على طبيبة مصرية بأحد المستوصفات الطبية وهو مستوصف الفنطاس.
وقد جاءت تلك الواقعة بعد دهس سيدة كويتية بسيارتها مواطن مصري مما أنهي حياته،
وأتي بعد هذا بساعات حادثة الطبيبة المصرية، كما تناولت بعض وسائل الإعلام الكويتية فيديو لدهس مواطن مصري في الكويت بسيارة،
وقد تم القبض على قائدتها لاحقا بعد البحث عنها.
وسبب الاعتداء علي الطبيبة المصرية أنها طالبت المعتدي الكويتي الجنسية بأن عليه أن يحترم الدور المخصص له.
والجهات الأمنية تلقت شكوى من الطبيبة المعتدي عليها كما أرفقت بها تقريرا طبيا بحجم الإصابات التي لحقت بها.
فقد ذكرت أنه أثناء قيامها بواجبها في المستوصف فوجئت بشخص يدخل إلى غرفتها متجاوزا أدوار بقية المرضى،
وعندما طالبته بالالتزام احتراما للآخرين قام بسبها وإهانتها،كما اعتدى عليها بالضرب،
حتى تدخل الممرضون والمراجعون وأنقذوها منه.

كما سجلت قضية بحق المعتدي وجار البحث عنه، حيث قال المصدر الأمني إن (الطبيبة أدلت ببيانات المتهم الذي غادر المكان، وسجلت ضده قضية أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية لضبطه والتحقيق معه والاستماع إلى أقواله في التهمة المنسوبة إليه).

وقد قال عضو مجلس النواب أن هذه الواقعة لم تكن الأولي من نوعها ولابد من تطبيق عقوبات حازمة تمسك بزمام الأمور،
وأكد علي أن الدولة تسعى بكل جهدها للحفاظ على حقوق المصريين بالخارج وأيضا علي توطيد العلاقات بين البلدين.
وتابع النائب قائلًا “السفارة المصرية بالكويت تقوم بدورها على أكمل وجه، وسيتم التعامل مع هذا المعتدي بمنتهى الحزم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.