طرد طفله من المدرسة بسبب عدم سداد المصروفات الدراسية

0 7
Advertisements

يقفتم طرد طفله من المدرسة بسبب عدم سداد المصروفات الدراسية هذا ما تم التصريح به من قبل والد الطفلة سلمى طالبة بالصف السادس الابتدائي.

Advertisements

الطالبة في مدرسة القومية الجديدة كانت ذاهبة مع والدتها إلى المدرسة في أول يوم من الدراسة.

كما أوضح أن أول يوم دراسة لدى الطلاب يكون له بهجة لديهم وفرحة بملابسهم الجديدة ولقاء زملائهم بعد غياب.

لكن قطع مسئولين الأمن عليهم تلك الفرحة عندما منعوا دخولهم إلى المدرسة بطريقة مهينة لهم.

Advertisements

كما أوضح الاب تأثير ذلك التصرف المهين على ابنته التي تعرضت لصدمة أمام الطلاب وذكر بأن تصرفهم غير لائق بتصرف مدرسة.

دخلت سلمى في حالة انهيار من البكاء بسبب الموقف الذي تعرضت له.

كما أضاف بأن زوجته قد تركت سلمى في المدرسة ومن هنا انتقلت أمانة الطفلة لهم.

أضاف بأن الطالبة سلمى قد دخلت الى المدرسة وحضرت طابور الصباح ولكن المدرسة قد طردتها من الطابور عند سؤالها عن المصاريف.

Advertisements

أضاف والد الطالبة بأن المدرسة قد جعلت جميع الطلاب يصعدون إلى فصولهم عدا الطالبة سلمى.

مع هجوم اربع اشخاص عليها بحديثهم عن المصاريف واضاف بأنها طفلة لا تعرف معنى دفع المصاريف.

بعد ذلك جعلوا الطالبة سلمى تقف على البوابة مع بكائها الشديد من الساعة الثامنة حتى الاثنى عشر ظهرا.

لذلك حضر الاب في الساعة الاثنى عشر ورأي ابنته من خلف الباب وطلب من مسئولي الأمن أن يرى ابنته ويدخل لكن رفضوا.

بعد ذلك توجه الأب إلى المدير من الباب الآخر للمدرسة وهنا شعرت الطالبة بالذل وبدأت في البكاء مره اخرى.

لذلك قام الوالد بطلب النجدة وحضرت النجدة للتحقيق في الواقعة والمدرسة على موقفها في إهانة الطفلة وقولهم” هي مدفعتش المصاريف”.

وسيتم التحقيق في تلك الواقعة من قبل نائب وزير التربية والتعليم الخاص بشئون المعلمين.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.