طرق تغذية الطفل

0

من المراحل الهامة في حياة الطفل، هي مرحلة إدخال الطعام ومرحلة البدء في تغذية طفلك، تعرفي على أهم الطرق في تغذية طفلك.

تغذية الطفل ما بعد الشهر السادس

يواجه معظم الأمهات قلق حول بماذا ابدأ في إدخال الطعام مع طفلي؟؟

يجب أن نتفق ان العناصر الغذائية الموجود في لبن الأم تتناسب عكسياً مع نمو الطفل، بمعنى أن كلما كبر الطفل كلما قلت بعض الشئ.
لكن تستمر في تلبيه احتياجاته الغذائية، تحتاج إلى تكميلات فقط مثل السوائل والمياه في الغالب طفلك لا يحتاج أكثر منها.
وهذا بسبب أن الطفل يبدأ في الجلوس والتسنين.

  • يحتاج الطفل في هذا الوقت إلى أنواع من الغذاء اللينة، ويفضل أن تكون في الشهر السادس مع هرسها جيداً حتى لا يواجه الطفل صعوبة في هضمها، وهذه الأطعمة مثل (الأرز، البطاطس).
  • وفي الشهر السابع أبدأي في إدخال البروتينات، ولكن بصورة سهلة الهضم أيضاً
    مع إضافة بعض الخضروات الطازجة.
  • في الشهر السابع إلى عمر العام أبدأي في إدخال الحديد بصورة مناسبة، اجعلي له نظام وجدول لغذائه واعرفي كم يحتاج الطفل من البروتين والنشويات والحديد، وغيرهما في اليوم الواحد.
  • يمكنك إدخال بعض البسكويت أيضاً للطفل مع اللحوم بكميات قليلة مقطعه قطع صغيرة جداً، والأسماك بنفس الصورة أيضاً ليسهل هضمها مع مراعاة النضج الجيد.

أخطاء شائعة عند بداية تغذية طفلك

  • تأكدي من الماء التي يتناولها طفلك يجب ان تكون معقمة، أي مغليه ومبرده ومحفوظه في مكان أمن ومعقم أيضاً.
  • تأكدي أن الأطعمة المقدمة لطفلك خالية من المواد الحافظة وكونها طازجة.
  • لا تضعي الزيوت بداخل أطعمة الطفل بصورة كبيرة.
  • ايضا لا تكثري من استخدامات السكر، أو الملح في أطعمة الطفل حتى لا يتوقف عن الرضاعة الطبيعية، أو لا تضعيها أصلاً.
  • لا تضيفي لطعام طفلك الدهون المهدرجة.
  • كذلك لا ينصح بدخول العسل في طعام الأطفال أقل من عام.
  •  في حين بدايتك في إطعام طفلك طعام جديد، لا تكثري من تناوله للطفل وانتظري لتعرفي هل يعاني حساسية من هذا النوع أم لا.

تغذية طفلك ما بعد عمر العام

تأكدي من عدم وجود بذور، أو قشور في الطعام المقدم لطفلك ومن نظافته بصوره جيدة تغذية الطفل ما بعد عمر العام.
في ما بعد العام يصبح الطفل أكثر سهولة في تناول الأطعمة، وأعتاد على عملية البلع وهذه المرحلة تسمى مرحلة الغذاء التكميلي.
وتعني هذه أن الغذاء الذي يصل للطفل يكون مكمل للبن الأم، وليس للاستغناء عنه لسبب ذكرناه من قبل.

أنواع الأغذية التكميلية للطفل

أولها نوع الغذاء التكميلي المجهز، وهو الذي تشتريه الأم بصورة جاهزة مثل ريري وسيريلاك.
والنوع الثاني هو الطعام التي تقدمه الأم للطفل معد منزليا.
يمكنك إدخال اللبن البقري للطفل بعد أن يبلغ طفلك ال 12 شهر مع الحبوب، أو البسكويت ولكن لا يغني عن لبن الأم.
يمكنك استخدام الزبادي والعسل لكن لا تكثري منهما أيضاً وحسب طبيعة طفلك.
يجب الحرص على توافر فيتامين د منذ الولادة، حتى عمر العام:
ولكن استخدميه لطفلك برعاية طبيب ليحدد الكميات المناسبة التي يجتاحها طفلك.

جاهدي في تعديل الطعام المقدم للأسرة، ليصبح ملائم للطفل حتى يعتاد أن يأكل ما تأكلون.

إرشادات هامة خاصة بتغذية طفلك

  • لا تحاولي إجبار الطفل على تناول طعام ما، حاولي تغير صورته أو الشكل المقدم به هذا النوع من الطعام.
  • تابعي لطفلك وزنه كل شهر تقريباً، لتعرفي إذا كان طفلك يعاني مش مشكلة ما في السمنة، أو النحافة.
  • اتركي الطفل يستخدم يده في الطعام، حتى وإن كانت احتمالية شبعه ضعيفة لكن يجب أن يتعرف على مكان فمه.
  • في هذه المرحلة يعتاد الطفل على أن يضع أي شئ في طريقه بفمه، راقبي دائماً البيئة المحيطة بالطفل، اهتمي باختيار الأطباق المقدمة للطفل، لا تكون بلاستيك من نوع رديء ولا تضعي الأكل ساخن في نوع من البلاستيك غير معدل.
  • في هذه المرحلة يعتاد الطفل على أن يضع أي شئ في طريقه على فمه،
    راقبي دائماً البيئة المحيطة بالطفل وأن لا يكون في الأرض شيء.
  • لا تجعلي طفلك يعتاد على السكاكر والحلوى المسكرة، أو المشروبات المسكرة حتى لا تتسوس أسنانه.
  • يمكن أن تكون لذلك مشاكل صحية مثل عدم انتظام حركة أمعاء الطفل تتسبب في إمساك مثلاً.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.