طرق معالجة مياه البحار وتحليتها

0 30

تعد طرق معالجة مياه البحار وتحليتها حيث ساعدت العلوم الطبيعية، مثل علم الفيزياء وعلم الكيمياء وعلم الأحياء وعلم الفلك وعلم البيولوجي في تقدم الأمم ومساعدة البشرية وتحقيق التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم، عن طريق تسخير الطبيعة ومواردها من أجل خدمة البشرية فيما سمي بإسم مصادر الطاقة الطبيعية.

ما معنى تحلية مياه البحار

بسبب مشكلة نقص المياه وقلة مصادرها وهي المشكلة التي تعاني منها معظم الدول في جميع انحاء العالم.
لذلك إتجهت حكومات تلك الدول إلى الإعتماد على مياه البحار عن طريق تحليتها.
ذلك من خلال التخلص من الأملاح التي توجد في تلك المياه وتحويلها إلى مياه عاذبة صالحة للشرب والأغراض البشرية.
بالتالي يتم حل مشكلة تناقص المياه الناتجة عن نقص مصادر المياه والتكدس السكاني بسبب زيادة أعداد السكان.
فتم الإتجاه إلى مياه البحار وتحويلها من مياه مالحة إلى مياه عاذبة كذلك تم الإتجاه إلى عملية معالجة مياه الصرف الصحي.
تحتاج عملية تحلية مياه البحار إلى طاقة عالية كما تحتاج إلى تكلفة مرتفعة.

أهم فوائد عملية تحلية مياه البحار

يتم إستخدام عملية تحلية مياه البحار في الكثير من التي تمتلك موارد طبيعية وإقتصادية بشكل كبير.
كما توجد أبحاث علمية مستمرة من أجل البحث عن حلول لبعض المشاكل في الدول الأخرى الناتجة عن نقص موارد المياه.
إرتفاع عدد السكان وحدوث الجفاف لذلك توجد بعض المنافسات على البحار والأنهار والمحيطات وموارد المياه.
يخشى العلماء من الإفراط والإعتماد الكلي على فكرة تحليه مياه البحار مما يؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة.

طرق معالجه مياة البحار

يوجد طرق أساسية ورئيسية يتم إتباعها عند القيام بعملية تحلية مياه البحار المالحة، تحويلها إلى مياه عذبة صالحة للشرب ولجميع الأغراض البشرية وعددهم 3 طرق.
هم طريقة التقنيات الكهربائية ويتم في تلك الطريقة فصل الملح عن المياه عن طريق التيار الكهربي.
ذلك من خلال دفع التيار لبعض أيونات الماء وذلك من خلال غشاء يتميز بالنفاذية فبالتالي يتم فصل الملح وأيوناته عن الماء.

الطريقة الثانية هي طريقة التقنيات الحرارية وفي هذه الطريقة يتم غليان مياه البحار تحويلها إلى أبخرة ثم يتم إعادة تكثيفها وجمع الأبخرة فتكون مياه خالية من الأملاح.
تحتاج تلك الطريقة إلى طاقة كثيفة لكي يتم التحويل من مستوى إلى مستوى اخر.
تم تطوير تلك الطريقة وإستخدام طرق أحدث مثل أوعية الضغط وذلك للتقليل من حرارة الغليان.
تعتبر تلك الطريقة من أقدم الطرق التي تم إستخدامها لتحلية مياه البحار وعمليات التقطير والطريقة الثالثة هي طريقة تقنيات الضغط والتي تشبه عملية الفصل الكهربي.
تعتمد على مبدأ يسمى reverse osmosis فيتم إندفاع جزيئات الماء وترك جزيئات الاملاح،
وذلك من خلال غشاء نفاذ.
لكنها تعتبر من العمليات الغير مناسبة والتقليدية لتحلية مياه البحار بسبب إستهلاك الطاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.