علاج إلتهاب الجيوب الأنفية

0 6
Advertisements

سنتحدث عن علاج إلتهاب الجيوب الأنفية وأهم المعلومات عن علاج إلتهاب الجيوب الأنفية، هناك العديد من الامراض المزمنة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم ومن اخطر تلك الامراض مرض الجيوب الأنفية ولكن مع التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم تم تطوير العديد من المجالات الحياتية اليومية ومن اهمها المجال الطبي وبالتالي تم إكتشاف العديد من الادوية والعقاقير الطبية والعديد من الأعشاب المختلفة والمتنوعة والعديد من الطرق الطبية المختلفة لعلاج مرض إلتهاب الجيوب الأنفية وعلاج الكثير من الامراض المختلفة.

Advertisements

ما هو التهاب الجيوب الأنفية

  • يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من مرض إلتهاب الجيوب الأنفية والذي يعتبر من اكثر الأمراض شيوعا حول العالم بل وأشهرها وهناك أربعة أنواع من الجيوب الأنفية وتلتقي الأربع أنواع من الجيوب الأنفية في تجويف الأنف وذلك من خلال إتصال مجموعة من الفتحات والقنوات أيضا والجيوب الأنفية تتميز بوجود تجاويف تمتلك جدار عظمي دقيق يتميز بانه مغطى بغشاء جلدي تنفسي ومغطي أيضا بنسيج والتجويف الخلفي أو الجيب الغربالي الخلفي ويطلق عليه أيضا الوتدي يصب في الصماخ العلوي الذي يوجد في تجويف الأنف والتجويف الأمامي أو الجيب الغربالي الامامي يصب في complex ostiomeatal ويمتلك الجيب الغربالي الامامي وظيفة هامة جدا وهي تطور الجيوب الأنفية وتطور إلتهابتها أيضا.
  • وتتميز طبقة الجلد في الأنف والتي تعرف بإسم طبقة الجلد التنفسية بوجود شعر يعلوه الأهداب والذي يقوم بوظيفة حيوية هامة جدا في عمليات التنفس وهي تنقية الهواء من التراب قبل الدخول إلى الأنف كما تحتوي خلايا الجلد التنفسي على غدد مخاطية وخلايا مخاطية أيضا ويقوم المخاط بتكوين طبقة تتحرك بشكل مستمر ودائم نتيجة لتحرك الأهداب بشكل مستمر ودائم.
  • ويتم ترشيح المخاط إلى البلعوم من خلال فتحات الجيوب ثم ينتقل بعد ذلك إلى المعدة وتمتلك الجيوب الأنفية العديد من الوظائف الحيوية الهامة والتي تتمثل في تسخين الهواء الذي يتم إستنشاقه والتنفس بصورة طبيعية ومنتظمة أيضا وتعمل أيضا على ترطيب الهواء الذي يدخل من خلال القيام بعمليات الشهيق والزفير كما تعمل الجيوب الأنفية أيضا على تقليل حجم الجمجمة وتقليل وزنها وهي المسئولة عن صدى الصوت والمسئولة أيضا عن حساسية الشم والمسئولة أيضا عن كبح الصدمات التي يتم التعرض لها عند الإصابة بإصابات الرأس.

العوامل المؤثرة في إلتهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في إلتهاب الجيوب الأنفية وتتمثل تلك العوامل في :

  • إنسداد الفتحات التي توجد في الجيوب الأنفية وتغير نوع الإفرازات المخاطية التي يتم إفرازها والإصابات التي تتعرض لها الشعيرات وخلايا الشعيرات.
  • كما تتأثر إلتهابات الجيوب الأنفية أيضا بحركة الشعيرات وعند التعرض لعامل واحد من تلك العوامل أو اكثر من عامل يتم الإصابة بمرض إلتهابات الجيوب الأنفية .
  • حيث يتم تطور إلتهاب الجيوب الأنفية إلى النوع الحاد وإلتهاب الجيوب الأنفية هو عبارة عن إلتهاب من النوع التلوثي والذي يصيب الأغشية المخاطية وقد يستمر لفترة زمنية تتراوح مابين أسبوع إلى حوالي 4 أسابيع.

علاج إلتهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الطرق التي يتم إتباعها من أجل التخلص من مرض إلتهاب الجيوب الأنفية والذي يقوم بإزعاج الشخص المصاب نتيجة أعراضه التي تظهر على الشخص عند الإصابة بتلك المرض وهناك طرق علاجية مختلفة ومتنوعة تم إكتشافها مع التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم

الطريقة الطبية 

Advertisements

في تناول الأدوية والعقاقير الطبية بمختلف الطرق والوسائل من خلال الفم او من خلال الحقن أو من خلال الكبسولات أو الشراب.

Advertisements

وتناول المضادات الحيوية فتعتبر المضادات الحيوية من الطرق المعتاد عليها والتقليدية التي يتم إستخدامها وتناولها للتخلص من إلتهاب الجيوب الأنفية ويتم تناول المضادات الحيوية في فترة زمنية تتراوح مابين ثلاثة أيام إلى 28 يوم حيث أن في فترة الإصابة بمرض إلتهاب الجيوب الأنفية يصبح تدفق الدم إلى الخلايا والشعيرات الدموية بطئ جدا لذلك يحتاج فترة طويلة من العلاج من أجل التخلص من الإلتهابات وإثبات الفاعلية وهناك بعض الحالات التي تعتبر حالات متأخرة يحتاج فيها الشخص المريض تناول المضادات الحيوية لوقت طويل الامد ويتم تناول المضادات الحيوية لقتل البكتيريا التي تسبب الإصابة بمرض إلتهاب الجيوب الأنفية وليس للتخفيف من الاعراض المزعجة التي يتعرض لها المريض نتيجة الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية لذلك يقوم الطبيب بكتابة المضادات الحيوية بجانب بعض الادوية الطبية الأخرى لتخفيف الأعراض المزعجة التي يتم الشعور بها.

كما يمكن أيضا تناول الستيرويدات القشرية والتي تعمل على تخفيف الأعراض المزعجة التي يتم الشعور بها عند الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية وتعمل أيضا على تخفيف الإلتهابات وحدتها والتي يتم تكونها في الممرات التنفسية وممرات الأنف وبالتالي تساعد على التخفيف من الأورام وطرد البلغم المتراكم على الصدر إلى الخارج وهناك العديد من الانواع من الستيرويدات القشرية فهناك سترويدات قشرية يتم تناولها من خلال الفم  تعرف بالفموية تعمل على طرد البلغم وتسهيل عملية التنفس ولكن يجب تناولها بصورة منتظمة وتحت إشراف الطبيب حيث تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المضاعفات والأثار الجانبية وهناك نوع أخر يتم تناوله من خلال الأنف تعرف بإسم الستيرويدات القشرية الأنفية ولكنها تمتلك أثار جانبية أخف من الأثار الجانبية التي تسببها الستيرويدات القشرية الفموية وتعمل على التخلص من البلغم المتراكم على الصدر بصورة سريعة وبالتالي تعمل على تسهيل عمليات التنفس.

وأيضا في تناول مضادات الإحتقان وتناول أدوية الحساسية ومضادات الحساسية وتناول المسكنات العادية للألام الشديدة وعند فشل تناول جميع الأدوية في التخلص من إلتهابات الجيوب الأنفية وعدم علاجها أو تخفيف أعراضها المزعجة التي يتم الشعور بها يتم اللجوء إلى القيام بالعمليات الجراحية وتعتبر العمليات الجراحية هي الحل الطبي الاخير التي يتوافر امام الطبيب للتخلص من مرض إلتهاب الجيوب الأنفية وعلاجه.

الطريقة الطبيعية

تتمثل الطريقة الطبيعية في تناول الأعشاب والوصفات الطبيعية للتخلص من الامراض على الفور.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.