علاج الغازات لدى الرضيع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

يريد كثير من الأمهات معرفة حل و علاج الغازات لدى الرضيع أن وجود الغازات في باطن الرضيع ليست مشكلة وإنه شيء طبيعي حتى إنه يحدث لديها كبالغين فلا داعي للقلق فما هي أهم المسببات لغازات الرضيع وطرق التغلب عليها ولكن هذا الأمر نصفة سليم والنصف الاخر خاطئ فالسليم به هو ان بالفعل لا داعي للقلق على أطفالنا فهي أمر طبيعي يصيب الجميع والجزء الخاطئ أنها لا تسبب مشكلة للطفل فما هي أهم المسببات لغازات الرضيع وطرق التغلب عليها واليوم سوف نتعرف على أهم المسببات لغازات الرضيع وطرق التغلب عليها.

على العكس تماماً فهي من الأشياء الرئيسية التي تسبب القلق للطفل وتعمل على توتره وعدم انتظام نومه.

وتتسبب في تقلبات مزاجه.

Advertisements

وهناك بعض الأطفال لا ينامون حتى يخرجون ما في باطنهم من غازات لأنها تسبب له توتر في الأمعاء وكذلك في معدتهم.

مما تضغط عليها وتسبب البكاء المستمر واليوم سوف نتحدث عن أهم المسببات في غازات الأطفال وكيف تكفين عن فعل هذه الأسباب.

ما هي غازات البطن للرضيع

الغازات هي عبارة عن هواء في المعدة يعمل على مضايقة الطفل وعدم جعلة يشعر بالراحة حتى يستطيع إخراجها من داخلة وتحدث لأسباب كثيرة جداً تحدث كل يوم.
مثل البكاء الكثير فالطفل الذي يبكي كثيراً حيث فرصة جيدة لابتلاعه للهواء مما يسبب ذلك انتفاخ في معدة الطفل وحدوث الغازات لذا يجب أن تتغلبي على بكاء طفلك بسرعة.

الرضاعة الطبيعية وهل تسبب في دخول غازات لبطن الطفل ؟

فالإجابة أن سواء أكانت الرضاعة طبيعية أو صناعية فالشيء الفارق هو أن تكون الرضاعة سريعة من خلال زجاجة الحليب أو من خلال ثدي الأم الذي يوجد به حليب غريز فيعمل ذلك على دخول هواء للطفل مع الرضاعة.

مما يسبب الانتفاخات والغازات الذي يعاني منها الطفل.

وكذلك الرضاعة ببطيء شديد مثل أن تكون الزجاجة فارغة.

يجعل الطفل يحاول أن يسحبها للداخل ومعها الهواء الذي يسبب الغازات وهذه كانت علاقة الغازات بالرضاعة.
اللهايه أو التيتينة وهي التي تعطي للطفل بغرض إلهائة.

يستمر الطفل في مسكها وإزالتها ووضعها وهكذا فتقوم بإدخال الهواء إلى بطنة بصورة مستمر طوال فترة استخدامه لها.
يجب الحرص على ان يكون الحليب وخاصة الصناعي ممزوج جيداً بالماء الموضوعة فيه.

ومذاب بصورة كافية حتىل ا تتكون داخلة فقاعات هوائية تؤدي إلى نفس النتيجة وهي الغازات والانتفاخات.

هل تسبب درجات الحرارة مشكلة الغازات ؟

والحقيقة أن طالما  إن كان الحليب ممزوج جيداُ بالماء فلا تهم درجة حرارت.

ولكن يجب العلم أن لا يصلح لحليب الطفل أن يكون ساخن بدرجة كبيرة.

ولا مبرد بدرجة كبيرة فالاختيار هنا بي الدافئ والبارد ويفضل من بينهما الدافئ ليسهل الهضم.

ولأنه يشبه حليب الأم من الرضاعة الطبيعية مما لا يؤثر في الطفل.

وها هي كانت أهم مسببات لغازات الرضع وعلاج الغازات لدى الرضيع

لا تتركي طفلك يبكي لمدة طويلة من الوقت واحرصي دائماً على التهدئة من روعة.

ومعرفة سبب بكائه لأن حتماً هو من أسباب الغازات الرضع و هناك شيء مثل المرض أو المغص أو غيرهما.
محاولة التخلص من اللهاية أو التيتينة من فم الطفل.

والفطام منها تدريجياً حتى لا يسبب للطفل بكاء شديد فنصبح لم نفعل جديد ويصبح من أهم مسببات لغازات الرضغ.
عمل مساج لمنطقة البطن عند الطفل عن طريق زيت دافئ تفركين به يديك.

ومن ثم تمرير يديكي على بطن الطفل محاولة لإخراج الغازات وجعل الطفل أكثر راحة وهدوء.

وكذلك تمرين العجلة الدائرية حتى يستكين الطفل وينام.
منع الرضاعة السريعة التي تعمل على تكوين الغازات وتبديلها بالمعتدلة.
وكذلك منع الرضاعة البطيئة وتبديلها بالمعتدلة أيضاً حتى يتم منع دخول الغازات مع الرضاعة.
طريقة الرضاعة يجب أن تكون حلمة ثديك كاملة في فمة لمنع دخول الهواء بصورة أقل في فم الطفل.

علاج الغازات لدى الرضيع

ويجب أن تضعي الطفل موضعاً صحيحاً للرضاعة حيث تكونين قريبة منه لعدم دخول الهواء وتكون من مسسبات لغازات الرضغ.
قومي بحمل طفلك على كتفك واطرقي على ضهره بصورة خفيفة ليتخلص الطفل من الغازات المزعجة.
يجب أيضاً الاهتمام بالتجشؤ ما بعد الرضاعة في وقته حتى لا يؤثر ذلك على الطفل.
في حالة بكاء طفلك باستمرار مع احمرار وجهه بعد كل هذه المحاولات يرجى زيارة طبيبك المختص.

ويمكنك أيضاً قراءة المزيد من خلال موقع النهاردة

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً