علاقة الصداع وإرتفاع ضغط الدم

0 27
Advertisements

سنتحدث عن علاقة الصداع وإرتفاع ضغط الدم وأهم المعلومات عن علاقة الصداع وإرتفاع ضغط الدم.

Advertisements

هناك علاقة كبيرة بين التاطور التكنلوجي والتطور العلمي والتطور الطبي فالتطور العلميوالتطورالتكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم ويتمتع به العالم اليوم أدى إلى تطور العديد من المجالات الحياتية اليومية خاصة المجال الطبي بشكل كبير فأدى إلى تطور المجال الطبي من حيث طرق التشخيص وطرق العلاج وطرق التعرف على المرض وطرق علاج الأمراض وتنوعها بعد ان كانت تقتصر في الماضي على الطب البديل مثل تناول الأعشاب والجلسات الطبيعية.

كما ساهم الربط العلمي الذي حدث بين العديد من العلوم الطبيعية والمجال الطبي في تطوره بشكل كبير حيث تم ربط علم الكيمياء بالمجال الطبي وأطلق عليه إسم الكيمياء الطبية كما أطلق عليه إسم الكيمياء الحيوية والتي أدت إلى التعرف على العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية من نوعها والتي تتم داخل العديد من الاجهزة الحيوية في جسم الإنسان والعديد من الخلايا والأنسجة الحيوية في جسم الإنسان والتعرف على الأدوية الطبية والعقاقير الطبية الكيميائية الصنع والتي تقوم بعلاج أي خلل يحدث في تلك التفاعلات الكيميائية الحيوية.

كما تم ربط المجال الطبي بعلم الفيزياء وساهم بشكل كبير في تطور العديد من الأجهزة والأدوات الطبية وتطور طرق تشخيص الأمراض والتعرف عليها أيضا.

Advertisements

علاقة الصداع وإرتفاع ضغط الدم

يعتبر الصداع الناتج عن إرتفاع ضغط الدم من أشهرأنواع الصداع وأكثرها ويعاني منها العديد من الأشخاص حول العالم ويتم تشبيه بالألام الناتجة عند إرتداء شئ على الرأسوشده بصورة شديدة وينتشر بين الشباب والمراهقين بشكل كبير خاصة النساء ويتشابه بنفس الألام الناتجة عن شد الضاغط على الجبهة والرأس بصورة مستمرة وتمتد تلك الألام غلى منطقة الصدغين وقد تمتد إلى الرأس والرقبة في المنطقة العليا والمنطقة السفلى أيضا ويتم التخلص منه من خلال إتباع العلاج النمطي والسلوكى والذي يتمثل فيتغيير بعض أنماط الحياة اليومية وسلوكيات الحياية اليومية مما يعمل على تقليل الإرهاق النفسي وتقليل الإرهاق الجسدي أيضا ومن خلال إتباع بعض الادوية والمسكنات التي تعمل على تقليل تلك الأعراض.

Advertisements

وهناك العديد من الأسباب المتنوعة والأسباب المختلفة والتي تؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم بصورة مزمنة وبصورة مستمرة وتتمثل تلك الأسباب في الإرهاق الذي يصيب الجسد خاصة العين وتلك ناتج من الجلوس امام شابات التلفزيون أو الموبايلات أو الكمبيوترات أو الجلوس للطباعة لوقت طويل.

كما تتمثل تلك الأسباب في التوتر والقلق والذي يؤدي إلى الإرهاق النفسي بشكل كبير ومن أهخطر الأسباب التي تؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم تناول العديد من الشمروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين مثل القهوة والشاي وغيرهم بصورة كثيرة وبمعدل كبير كما أن التوقف عن تناول تلك المشروبات بصورة مفاجئة قد تؤدي أيضا إلى إرتفاع ضغط الدم.

كما تتمثل تلك الأسباب في الإصابة بمرض إلتهابات في فك الأسنان وإلتهاب الفكين مما يؤدي إلى الإصابة بإرتفاع ضغط الدم أو النوم بطريقة غير مريحة على الظهر والرقبة أو النوم في أماكن باردة أيضا والإصابة بإلتهابات أنفلونزا ونزلات البرد وإلتهابات جيوب الأنفسية أيضا.

كما تتمثل تلك الأسباب في التدخين بصورة كثيفة وشرب الكحولات بصورة كثيفة أو الإصابة بمرض فقر الدم وعدم شرب كميات كافية من المياة والسوائل والجوع وعدم تناول الوجبات بصورة منتظمة.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.