عملية إنحراف الأنف

0 14

سنتحدث عن عملية إنحراف الأنف وأهم المعلومات عن عملية إنحراف الأنف حيث يعاني الكثير من الأشخاص من إنحراف الأنف والذي يسبب لهم الكثير من الاعراض المزعجة ولكن مع التطور العلمي والتطور التكنولوجي والتطور الطبي الذي يشهده العالم اليوم ويتمتع به العالم اليوم تم التعرف على العديد من الطرق العلاجية التي يتم إتباعها للتخلص من إنحراف الفم كما تم التعرف على العديد من الطرق العلاجية المختلفة التي يتم إتباعها من أجل التخلص من العديد من المشاكل الصحية المختلفة والمتنوعة فأصبح هناك الطريقة الطبية والتي تتمثل في تناول الأدوية الطبية والعقاقير الطبية وإجراء العمليات الجراحية وطريقة الطب البديل والذي يطلق عليها العلاج المنزلي والتي تتمثل في تناول الأعشاب الطبيعية والوصفات الطبيعية.

عملية إنحراف الأنف

بعد إجراء العديد من الإحصائيات تبين ان حوالي 75 % من الأشخاص حول العالم مصابون بإنحراف الأنف دون ان يشعروا وهو عبارة عن إنحراف يحدثفي الحاجز الأنفي فالحاجز الأنفي يتكون من بع الانسجة الحيوية الرابطة وغضروف وتفصل بين ممرات فتحتي الانف ومن الطبيعي ان يحدث توازن بين مرين الانف وتحتوي تلك الممرات على بطانة داخلية تحتوي على الأنسجة المخاطية وعندما يتم الإصابة بإنحراف الأنف يتم إنحراف الحاجز الأنفي إل احد الجوانب التي توجد في الأنف بصورة غير طبيعية اكثر من الجانب الاخر ويؤدي ذلك إلى أنه يصبح ممر أوسع من الاخر ومتضخم اكثر من الأخر وتختلف درجة تلك الإنحراف ففي بعض الاوقات يكون بسيط ولا يحتاج إلى تدخل طبي او تدخل جراحي وفي بعض الاوقات الأخرى يكون حاد وفي تلك الحالة يحتاج لتدخل طبي وتدخل جراحي حيث يسبب العديد من المشاكل الصحية في الجهاز التنفسي.

أعراض الإصابة بإنحراف الانف

هناك العديد من الاعراض المرضية التي تدل على الإصابة بإنحراف الانف وتتمثل تلك الاعراض في

  • الرغبة في النوم في جهة محددة حيث يتم الشعور بالراحة وعدم الإتجاه إلى النوم في الجهة الاخرى
  • عند القيام بعملية التنفس يتم سماع صوت الصفير
  • الشعور بالألم الشديد في الوجه
  • الإصابة بإلتهاب جيوب الأنفية بصورة مزمنة
  • الإصابة بإحتقان الانف
  • إنقطاع النفس أثناء النوم والشخير
  • الإصابة بنزيف الدم نتيجة لجفاف الأغشية المخاطية التي توجد داخل ممرات وفتحات الأنف
  • وجود صعوبة شديدة في التنفس لصعوبة مرور الهواء من خلال ممرات الأنف
  • الشعور بالصداع بصورة مزمنة والإصابة بإحتقان الانف نتيجة لصعوبة مرور الهواء من خلال فتحات الأنف وممرات الأنف
  • الإصابة بمرض إلتهاب الجيوب الانفية بصورة مزمنة

أسباب الإصابة بإنحراف الأنف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بإنحراف الأنف حيث من النادر والقليل وجود الجدار الأنفي مستقيم بنسبة 100 % ولكن تختلف درجة الإنحراف فالإنحارف الزائد يؤدي إلى الشعور بالعديد من الامراض والأعراض الخطيرة ويؤدي أيضا إلى العديد من المضاعفات الخطيرة وتتمثل أسباب الإنحراف في

  • التعرف للحوادث في الأنف مثل كسر الأنف والتي يتم التعرض لها نتيجة عدم إرتداء حزام الأمان أثناء ركوب السيارات او ممارسة نوع خاص من الانشطة الرياضية
  • العيوب الخلقية حيث يلد الجنين بوجود عيب خلقي يتمثل في إنحراف الأنف

علاج إنحراف الأنف

هناك العديد من الطرق العلاجية التي يتم إتباعها من أجل التخلص من إنحراف الأنف والتي يتم وصفها من خلال الطبيب ويتم الذهاب إلى الطبيب عند الشعور ببعض الأعراض مثل

  • الإصابة المتكررة بإلتهاب جيوب الانفية
  • إنقطاع النفس أثناء النوم والشخير
  • وجود صعوبة بالغة أثناء القيام بعملية التنفس

ويتم التخلص من إنحراف الأنف من خلال القيام بعملية جراحية من خلال شقوق صغيرة يتم عملها في الحاجز الأنفي للتخلص من الغضاريف والعظام الزائدة وبالتالي تسهيل مرور الهواء من خلال فتحات الأنف وسهولة عملية التنفس أيضا ويتم إجراء تلك العملية بعد بلوغ 15 عام حتى يتم إكتمال نمو الانف وتحتاج تلك العملية للتخدير الموضعي وتعتبر تلك العملية هامة جدا للأشخاص الذين يعانون من إنحراف الأنف بصورة غير طبيعية وذلك لمنع المضاعفات التي تحدث بسبب إنحراف الأنف والتي تتمثل في المشاكل الصحية التي تحدث في الجهاز التنفسي ووجود الصعوبة البالغة أثناء القيام بعملية التنفس والإصابة المزمنة بجفاف الفم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.