فصائل الثعابين النادرة في العالم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سوف نتحدث عن فصائل الثعابين النادرة في العالم ونقوم بمعرفة معلومات هامة عنه، حيث ان كثير من الناس يهتم بمعرفة فصائل الثعابين النادرة فى العالم بشغف كبير.

ليس من الضروري ان تكون ندرة الحيوان من ناحية عدده، أو نسبة تواجده.
لكن يمكن أن يكون منتشر بأعداد كبيرة، وفي نفس الوقت يمتلك صفات نادرة، وصفات مميزه، وتجعله من الحيوانات النادرة.
فإن مجال البحث العلمي كل يوم في في جديد، والعلماء يكتشفون أنواع مختلفه، وجديدة من الثعابين.
الذي قد يظن البعض أن هذه الأنواع ليس له وجود على أرض الواقع.

الافعى ذات المجسين

  • تمتلك الافعى ذات المجسين نظام إستشعار خاص بها، والذي يساعد في عملية استرداد، وتتميز هذه الأفعى ذات المجسين بزوج من المجسات الموجودة على مقدمة رآسها.
    هذه الصفة فريدة من نوعها، وعجيبة جدا بين جميع الأنواع من الثعابين.
  • موطن الأفعى الأصلي في جنوب شرق اسيا.
  • هي تعتبر من الافاعي الأكثر خطورة، والتي تقضي تقريبا معظم عمرها في الماء فتمتلك القدرة على أن تستمر تحت الماء لمدة 30 دقيقة كاملة قبل الخروج إلى السطح كي تقوم باستنشاق بعض الهواء.
  • المجسات تساعد الأفعى في استشعار حركة الأسماك في الماء.
    وتفسر أسلوب صيدها العجيب فإن طريقة الصيد عند هذه الأفعى تعتبر موضع دراسة عند العلماء.
  • تتغذى الأفعى ذات المجسين بشكل رئيسي على الأسماك، هذه الأفعى لا تنقض على السمك كما تمسكها،
    ولكنها عن طريق استخدام المجسات تتوقع المكان الذي سوف تذهب إليه السمكة، وتنقض عليه.
  • يمكن للأفعى ذات المجسين الصيد في وجود الضوء، أو عدم وجوده فهي لا تعتمد على حاسه البصر بالرغم من أنها تمتلك حاسة بصر أقوى من الثعابين الأخرى.
    ولكن الأفعى ذات المجسين تعتمد في صيدها على المجسات الاستشعارية والنظام الاستشعاري الفريد.

أفعى وحيد القرن 

  •  هي نوع من الأفاعي، والتي تمتلك ما يتراوح بين قرنين إلى ثلاثة قرون في مقدمة رأسها.
  • تعيش هذه الأفعى في غابات غرب، ووسط أفريقيا.
  • يتراوح طولها من 70 سنتيمتر الى متر كامل، وتعتبر هذه الأفعى من أخطر الأفاعي السامة، التى توجد فى أفريقيا تمتلك أنياب ثاقبة، قابله للسحب، وعندما تقوم بعض، وغرس أنيابها، وتخترق بعمق في جسم الضحية ثم تقوم باطلاق السم داخلها.
  • تعتبر هذه الأفعى من الأفاعي الليلية التي تختبئ طوال النهار، وتنشط في الليل، وبالرغم من سرعتها البطيئة إلا أن انقضائها سريع جدا سواء كان للامام، أو حتى على الأجناب من دون أن تحتاج للدوران.
  • هذا النوع من الأفاعي يفضل اسلوب نصب الكمائن، وتمتلك هذه الأفعى القدرة على استخدام الوانها للتمويه في المحيط سواء كانت موجودة على الأرض، أو وسط أوراق الأشجار، أو حتى على جذوع الشجر.
    وأيضا يمكنها أن تسكن في مكانها وبدون حركة لمدة طويلة جدا تنتظر أي فريسة كي تقترب منها، كي تفترسها ،وتتغذى عليها.
  • تتغذى هذه الأفاعي بشكل أساسي على الثدييات الصغيرة في الحجم، وفي بعض الأحيان تأكل الضفادع والأسماك.

الأفعى الذهبية من فصائل الثعابين النادرة

  • تعيش هذه الأفعى في جزير الأفاعي، وهي تعتبر من أخطر الأفاعي الموجودة بها.
  • يوجد في هذه الجزيرة في متوسط حوالي 2000 ثعبان لكن الأفعى الذهبية مختلفة عنهم جميعهم.
  • يتراوح طولها من 70 الى 118 سنتيمتر.
  • يؤدي سم هذه الأفعى لظهور قائمة من الأعراض، ومنها ظهور دم في القيء والبول، وأيضا يمكن أن تتسبب في الفشل الكلوي، ونزيف في المخ، ونزيف معوي، وتدمير الخلايا في الانسجة العضلية.

الأفعى المقرنه أو أفعى الطريشة 

  • تمتلك هذه الأفعى القرون، وتنتشر فى الصحراء بغرب أفريقيا، وفي بعض الدول العربية مثل مصر، وليبيا، والكويت، والمملكة العربية السعودية.
  • يطلق عليها في مصر حية الطريشة، وفي ليبيا يطلق عليها الحية أم قرون.
  • يتراوح طول هذه الأفعى من 30 سنتيمتر إلى 60 سنتيمتر، وأحيانا قد يصل طولها الى 85 سنتيمتر، تختلف حجم القرون من أفعى لأخرى.
  • في بعض الأحيان يوجد أفاعي بدون قرون.
  • تتنوع ألوانها من الأصفر إلى الرمادي الباهت أو الوردي المحمر، أو البني الباهت وغالبا تأخذ هذه الحية لون التربة التي تعيش فيها، وهذا يساعدها جدا في التخفي، والانتظار حتى اللحظة المناسبة لتنقض على الفريسة.
  • عادة ما تأكل القوارض، أو السحالي، أو حتى الطيور الصغيرة.
  • تكون هذه الأفعى ناشطة في الليل، وفي فتره راحة في النهار.
  • إن سم هذه الأفعى عادة يسبب نزيف وقيء، وفي بعض الأحيان يتسبب في تلف في عضلات القلب، ويحدث تدمير لخلايا الأنسجة العضلية.

ثعبان قوس قزح من فصائل الثعابين النادرة فى العالم

  • هذا الثعبان يكون حجمه كبير جدا، وقد يصل في بعض الأوقات إلى 176 سنتيمتر، والذي يعادل طول إنسان بالغ.
  • إلا أن هذا الثعبان يعتبر من الثعابين الغير سامة، وهو غاية في الجمال خاصة تحت أشعة الشمس فيعطي له مثل لون قوس قزح.
  • هذا النوع من الثعابين نادرا ما يراه أحد، وذلك بسبب طبيعة مسكنه، أو طبيعة الأماكن التي يعيش بها.
    فإن معظم حياتها تعيش تحت الماء مختبئة بين النباتات.
  • كما أن تستطيع أن تخترق جيدا في الوحل، وفي الرمال، وتستوطن هذه الثعابين جنوب شرق الولايات.
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً