فوائد الكارنتين للأعصاب لدى الأطفال

سنتحدث عن فوائد الكارنتين للأعصاب لدى الأطفال وأهم المعلومات عن فوائد الكارنتين للأعصاب لدى الأطفال.

لقد ساهم التطور العلمي والتطور الطبي الذي يشهده العالم اليوم في التعرف على المكملات الغذائية التي تستخدم لسد حاجة الأشخاص من العناصر الغذاية الهامة.

كما تم التعرف على العديد من الادوية التي تستخدم كمكملات غذائية.

ومن خلال الربط العلمي الذي حدث بين علم الكيمياء والمجال الكيميائي والمجال الطبي فيما عرف بإسم الكيمياء الطبية أو الكيمياء الحيوية.

تم التعرف على العديد من الإنزيمات والوظائف الحيوية التي يقوم بها جسم الإنسان.

كما تم التعرف على دور بعض المركبات الكيميائية في مساعدة الإنسان في القيام بأنشطته اليومية والحيوية.

كما تم التعرف على العناصر الهامة لجسم الإنسان والأحماض اللازمة للإنسان والدهون اللازمة له أيضا.

وكيف يتم تعويض الإنسان عن عدم تناول الكميات الكافية من العناصر الغذائية التي تحتوي على تلك المركبات والأحماض والدهون.

وذلك من خلال المكملات الغذائية التي تحتوي علي تلك الأحماض الهامة والدهون الهامة والعناصر الهامة أيضا.

فوائد الكارنتين للأعصاب لدى الأطفال

الكارنتين هو مادة تشبه الأحماض الأمينية وتشبه الفيتامينات في تركيبها أيضا.

وتتكون الكارنتين من الاحماض الأمينية أيضا ومن أبرز الأحماض التي تدخل في تركيبها الميثين والميثيونين.

كما يتكون الكارنتين من بعض اليتامينات أبرزها فيتامين B وفيتامين C.

ويم الحصول على الكارنتين من المصادر الطبيعية والمصادر الغذائية بشكل نادر لذلك يتم الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية.

وتوجد بعض العناصر الغذائية والأطعمة التي تحتوي على الكارنتين ولكن بشكل نادر ومن أهمها الخضروات.

كما يوجد الكارنتين بنسبة قليلة في الخضروات.

ويوجد أيضا في اللحوم الحمراء ولكن بنسب قليلة.

فوائد الكارنتين وفوائد الكارنتين للأعصاب لدى الأطفال

يحتوي الكارنتين على العديد من الفوائد التي تفيد جسم الإنسان وتعمل على الحفاظ على صحته.

وتتمثل فوائد الكارنتين في تعزيز عضلات وشرايين القلب وتقوية القلب والوقاية من الأزمات القلبية والنوبات القلبية.

كما يعمل على تقوية الجسم وقيام الجسم بالعديد من الوظائف الحيوية والأنشطة الحيوية خاصة التي تحتاج إلى وجود كميات من الطاقة.

كما يعمل على تحسين الحالة المزاجية والقضاء على الإضطرابات والمشاكل النفسية مثل الإكتئاب وغيره.

ويعمل أيضا على تقليل أعراض الشيخوخة وعدم ظهورها في وقت مبكر والحفاظ على الحالة الصحية الجسدية لدى جسم الإنسان.

كما يعمل الكارنتين على زيادة القدرة الجنسية لدى الرجال وحل المشاكل الخاصة بعمليات الإنتصاب.

كما يعمل على تحسين القدرات العقلية وتعزيز العقل والذاكرة العقلية.

ويعمل على زيادة عدد ونسبة مستقبلات الاندروجين مما يؤدي إلى حرق الدهون بصورة كافية والحفاظ على كتلة ووزن الجسم والتخلص من السمنة والدهون الزائدة.

ويؤثر على نمو العضلات بصورة إيجابية حيث أنه يزيد من نسبة مستقبلات الإندروجين وهي المسئول الأول والأساسي عن نمو العضلات والحفاظ عليها جاخل جسم الإنسان.

ويساعد الكارنتين على إنتاج كميات كبيرة من الطاقة والقيام بالعديد من العمليات الحيوية والأنشطة الحيوية الخاصة بالإنسان.

مما يؤدي إلى حرق كميات كبيرة من الدهون والتخلص من الوزن الزائد والسمنة.

كما يقوم بنقل  الأحماض الدهنية من منطقة الميتوكوندريا إلى جميع خلايا الجسم لذلك فهو المسئول عن التخلص من الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة أيضا.

الأثار الجانبية للكارنتين

يمتلك الكارنتين بعض الأثار الجانبية وذلك عند تناول جرعات زائدة منه تزيد عن 500 ميللي جرام.

لذلك يجب إتباع تعليمات الطبيب وتناول الجرعات التي يتم كتابتها بواسطة الطبيب.

كما يجب إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها وجميع المكملات الغذائية التي يتم تناولها أيضا.

وذلك لمنع تفاعل الكارنتين مع تلك الادوية والمكملات الغذائية.

وتتمثل تلك الأعراض في الشعور بالغثيان لذلك يجب تقسيم الجرعات الكبيرة إلى كميات قليلة ومجموعات قليلة حتى لا يتم الشعور بالغثيان مرة أخرى.

كما تتمثل تلك الأعراض في الشعور بعدم النوم وعدم الراحة والأرق.

ويفضل عند الشعور بأي عرض من تلك الأعراض التوجة السريع إلى الطبيب أو المستشفى أو الطوارئ وإجراء بعض الفحوصات الطبية.

الجرعات اللازمة من الكارنتين

لقد إختلفت الأراء حول كمية الجرعات التي يجب تناولها في اليوم ولكنها تتراح من 200 ميللي جرام إلى 400 ميللي جرام في المتوسط.

وهناك بعض الحالات التي تستدعي زيادة الجرعات من أجل الشعور بالمفعول.

وهناك بعض الحالات الأخرى التي تستدعي تقليل الجرعات حتى لا تسبب بعض المشاكل والأثار الجانبية.

ففي حالة الإصابة بالتعب بصورة مزمنة تزداد الجرعة التي يتم تناولها.

فتتراوح مابين 500 ميللي جرام إلى 1000 ميللي جرام بصورة يومية بمعدل 3 مرات أو 4 مرات.

أما في حالة تناوله من أجل زيادة القدرة الجنسية وحل مشاكل الإنتصاب وحل مشكلة العقم.

يتم تناوله بجرعات تتراوح ما بين 300 ميللي جرام إلى 1000 ميللي جرام بصورة يومية بمعدل 3 مرات أو 4 مرات.

وفي حالة تناول الكرانتين من أجل عملية التمثيل الغذائي تزداد الجرعات اللازمة.

فتتراوح ابين ألف ميللي جرام إلى ألفين ميللي جرام ويتم تقسيمها في السوم الواحد على جرعتين.

ويستمر تناولها لمدة 3 أسابيع مع أخذ أسبوع واحد فقط من أجل الراحة.

وفي حالة تناوله من أجل المساعدة في حل مشاكل القلب وتحسين قدرة عضلات القلب وتقوية القلب.

تتراوح الجرعات من 600 ميللي جرام إلى 1200 ميللي جرام.

ويتم تناولها  3 مرات بصورة يومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.