فوائد عديدة يكسبها الاقتصاد المصري من تراجع العملة المحليه

0 10
Advertisements

قد ساعد استقرار الجنيه وارتفاع الفائدة على الحفاظ على تنافسية واصبحت فوائد عديدة يكسبها الاقتصاد المصري من تراجع العملة المحليه سوق السندات المصرية لعدة أشهر.

Advertisements

سيحتاج المستثمرون الآن إلى سعر صرف أكثر استقراراً للبدء في شراء المزيد من الأصول.

فوائد عديدة يكسبها الاقتصاد المصري من تراجع العملة المحليه

كانت مصر منذ فترة طويلة البلد المفضل لصناديق الاستثمارفي الأسواق الناشئة وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

بعد الأرجنتين وكولومبيا تعتبرالسندات المحلية من بين أسوأ السندات أداء بين البلدان النامية وقد ضعف الجنيه الاسترليني.

Advertisements

مع انخفاض الاحتياطيات الاجنبية وارتفاع التدفقات الخارجة وقدمت مصرمساعدات إنسانية بقيمة 2.8 ملياردولارمن صندوق النقد الدولي.

مصر هي البلد المفضل في صناديق الاستثمار

من أسواق السندات الدولية وتوصلت إلى اتفاق مؤقت مع الصندوق بقيمة تقدر بـ 5.2 مليار دولار بموجب ترتيب الجاهزية الائتمانية لمدة عام واحد.

قال بول غريرمدير الصندوق في شركة فيديليتي إنترناشيونال في لندن،والذي يشرف على أصول بقيمة 380مليار دولار.

إنه ليس من المستغرب أن نرى ضعفًا معتدلًا في الجنيه الإسترليني في الأسابيع والأشهر المقبلة نظرًا لعجز الحساب الجاري.

مشاكل استنزاف العملات في الأسواق الناشئة

في أعقاب الارتفاع القياسي تحدى الجنيه المصري تراجع عملات الأسواق الناشئة حيث ارتفع بنسبة2 بالمائة ثم انخفض بنسبة 2.6 بالمائة مقابل الدولار.

في الربع الثاني وانخفض إلى أكثر من 16جنيهاً مقابل الدولار بعد مطلع يونيو/حزيران.

كيف يتوقع المحللون أن يأتي من أداء الجنيه؟

يتوقع بنك الإمارات دبي الوطني أن يصل الجنيه إلى 17 جنيهاً مقابل الدولار بنهاية،ولكن على الرغم من النمو الاقتصادي للبلاد.

Advertisements

الـ 12 المقبلة إلا أن الضغط على الجنيه لن يكون بالخطورة التي كان عليها6 ويرى بنك الاستثمار “إف جي هيرميس” أن الدولار يرتفع إلى 16.5 جنيه أو 17 جنيه.

مقابل الدولار بنهاية العام الجاري مع الأخذ في الاعتبارالتدفقات غيرالعادية خلال الشهرين الماضيين.

النعيم القابضة تحسن معنويات سوق السندات

إلا أن شركة النعيم القابضة ترى أن الثقة في سوق السندات قد تتحسن،مشيرة إلى “قفزة هائلة” في معدلات الاكتتاب.

الأخيرة وسط مؤشرات على أنه للمرة الأولى منذ الوباء يرفع المستثمرون الأجانب مراكزهم في أذون الخزانة.

تخفيف ضغوط السيولة

على الرغم من الفجوة التمويلية في الاقتصاد فإن الجمع بين المساعدات المقدمة من صندوق النقد الدولي ومبيعات السندات من الحكومة.

بشكل كبيرمن ضغوط السيولة على المدى القصي،كما قال شاميلا خان مدير ديون الأسواق الناشئة في أليانزبرنشتاين في نيويورك.

إن المزيد من التقدم قد يكون في الطريق وأن انخفاض نمو الأسعار إلى أدنى مستوى له في ستة أشهر قد يمكن البنك المركزي.

التيسير النقدي للبنك المركزي خلال العام

وقال غرير أوف فيديليتي | نشعر أن السندات المقومة بالعملة المحلية تقدم قيمة جيدة.

نظراًللعائدات الحقيقية المغرية للبنك المركزي وإمكانية المزيد من التيسيرالنقدي في وقت لاحق من هذا العام.

 

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.