لماذا نهانا النبي عن قتل ثعبان قبل انذاره؟

تكثر الزواحف في جميع انحاء العالم بألوانها وأحجامها وأشكالها وكل منهما له بيئة محدده يبقى بها ولا يفضل التعايش إلا فيها وإن خرج منها فقط صوابه وغير اتجاهه ومن الممكن أن يكون عدواني مهاجم أيضاً مما يعكس طبيعته، ومن ذمن هذه الانواع هي الفواسق الذي أمرنا الله بقتلهما في الحل والحرم ومنهما البرص أو أبو بريص والحية والحدايه والحيه، فها قد أمرنا الرسول بقتلهما فلماذا يجب تحذير الثعبان قبل قتله وهنا قد كثرت الأقاويل وكثرت معها القصص الغير حقيقة من الناس فمنها من قال أنها لها عائلة وسوف تأتي زوجته لتنتقم كما انتقمت أنت منه ومنهما من قال إنها تحرص المنزل، ومنهم من يقول أن هناك أثار داخل تلك البيت الذي يحوي ثعبان فاليوم سوف ننهي هذا الجدل نتحدث عنهما ونعرف لما نهانا الله عند قتل الثعبان قبل انذاره.

الثعابين في انحاء العالم

يوجد في العالم ما يقارب من الأربعة ألاف نوعاً من الثعابين إلا ان معظمها سامة على الجنس البشري وتختلف كذلك درجة سميتها فمنهم من هو سريع القضاء على الحياه مثل ثعبان الطريشه والحيه، وبينهما من هو أقل سمية بل ويشكل خطر على ضعاف المناعه والكبار سناً، وبعضهما تتمثل سميته على الحيوانات وطعامه ولا يتأثر الإنسان سوا قليل جداً بها.

لماذا نهانا الرسول عن قتل الثعبان قبل انذاره

نهى عن قتل الحية إلا الأبتر وهو نوع من الحيه لونها أزرق  وذي ذنب قصير وقصير الذنب، الطفيتين وهو الخطان الأبيضان على ظهر الحيه منها بعد تحذيره خشية من أن يكون من جن متمثل في شكل أفعى أو  حيه.
كما ان رسول الله قد أوصانا بقتل الحيات المطلقة أي الموجوده في البيئة مثل الصحراء، ونهى تماماً عن قتل التي في المنازل إلا بعد أن نقوم ب إنذارها ثلاثة مرات في ثلاثة أيام متتاليين.

 ابن عمر قال: سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول: “اقتلوا الحيات، واقتلوا ذا الطفيتين والأبتر، فإنهما تسقطان الحبل وتطمسان البصر”، قال ابن عمر: فرآني أبو لبابة أو زيد بن الخطاب وأنا أطارد حية فنهاني، فقلت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتلهن، فقال: إنه قد نهى بعد ذلك عن قتل ذوات البيوت.

واختلف العلمات في الانذار هل ثلاثة أيام أم ثالثة مرات ولم يتفق عليه ويقول اذهب بسلام فلا تؤذينا أو (تقول انشدكم بالعهد الذي اخده سيدنا نوح وسليمان أن لا تبدوا لكم ولا تؤذونا)

قال صلي الله إذا ظهر الحية في المسجد قولوا لها إنا نسألك بعهد سيدنا نوح وسليمان عليهما السلام أن لا تؤذينا وإن ظهرت مرة أخرى فاقتلوها بإذن الله.

ولكن هناك بعض التحذيرات عند التعامل معها إن لم يكن ضروري التعامل مع الحيات فلا تتعامل وإن وجدتها فقتلتها وتريد التخلص منها يجب أن تتأكد تماماً من خلوها من السم وأن لا تدخل أسنانها الحادة في جلدك فإن لم تسمك فهي سوف تتسبب بسيوله في الدم، لذا فهي لدغة تجعلك تنزف كثيراً، وفي حالة ان لدغتك الأفعى عليك بأن تربط الجزء الملدوغ جيداً برباط قماش حتى يحبس الدم ولا ينتشر السم في باقي جسدك.

لماذا ندفن الثعبان بعد موته

يستغربا الكثير من الناس من فكرة أن ندفن الحية أو الأفاعي بعد موتها في أعمق نقطة نصل إليها في الأرض دون معرفة السبب الحقيقي لذلك والسبب هو:

  • ان بعض أنواع الأفاعي تكون شديدة السمية مما تسبب التسمم حتى وهي ميته فيمكن أن تؤذي الناس.
  • كذلك يمكن أن يبنش بعض الحيوانات مثل القطط ويسبب ذلك السمية للقط وغيرها من الحيوانات.
  • أو قد تؤثر عوامل التعرية في إزالة الطبقة الرقيقة على المكان المدفون فيه وظهوره وتسمم الزواحف أو غيرها من الكائنات لذا وجب أن تدفن على عمق.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.