قصص اطفال قبل النوم جديدة 2020

0

من أهم المستخدمة في تعليم الأطفال هي التعلم قصص اطفال قبل النوم لقصص الأدبية التي تهدف إلى تعليم وتنشئة الطفل تنشئة سليمة واليوم سوف نتحدث عن قصص أطفال قبل النوم.

قصص اطفال قبل النوم

تستهدف قصص الطفل ما قبل النوم التهدئة من روع الاطفال وتساهم في استكانة الطفل قبل النوم.

ما هي فوائد القصة

تسمح للطفل أن يشعر بظروف مختلفة وتقاليد وعادات مختلفة وكذلك يعيش تجربة مميزه غير المعتاد عليها.
تسمح القصة للطفل ان يصبح جيد التفكير والتخطيط.
تترك القصة للطفل عنان خياله وتحسين الفكر والابتكار.
تثير القصة فضول الأطفال مما تجعلهم يتخيلون النهايات المختلفة.
تنمي القصة لدى الطفل المهارات الاجتماعية
فيكتسب بعض المهارات الحياتية التي تتيح له الخبرة المناسبة لمعرفة حل المشكلات.
تساعد على الاتصال الجيد بين القارئ والمستمع (الطفل).
تساعد القصة على تزويد الطفل ببعض الثقافات المختلفة التي تزيد من مستوى معرفته بالشعوب الاخرى.

حكايات اطفال قبل النوم

قصة القطة والفهد والعبرة المأخوذة منها للطفل.
كان يا مكان في قديم الزمان كانت تسكن قطة مع اولادها

في منزل يتخلله البهجة والسرور يلعبون ويلهون.
وكان أحد أطفالها يسمى مشمش طفل متمرد لا يرضى بحاله.
ودائماً ما يقابل صعوبات في كيفية التعايش مثل إخوته بهدوء وسكينة وكذلك.
ذات يوم كان القط مشمش واخوته يشاهدون التليفزيون مع بعضهما

وفي هذا الوقت لفت نظر القط مشمش برنامج تليفزيوني، يقول أن القطط والفهود والنمور يعدون من نفس الفصيلة.
تعجب مشمش من هذا وبدأ في التفكير هل انا فهد أم نمر?.
لماذا حجمهم أكبر مني فأنا وأخوتي صغار جداً وكذلك أمي وأبي
وطالما أنا مثلهم لما اهابهم عندما اراهم.
يجب أن اثبت للبقية اننا متشابهان وان يهابون مني ايضاً فيمكنني

فعل الكثير والكثير وكذلك بحجمي الصغير يمكن أن اصارعه لنرى هذا في الساحة وضحك ضحكة سخرية.
في اليوم التالي عزم مشمش على الخروج والذهاب إلى بيت

الفهود ويختار منهم الأقوى ليواجه وفعل هذا باقتناع تام انه الاقوى والاسرع

لوزنه وحجمة الصغير مما يساعده على التحدي والسرعة.
قال مشمش لأمه انه يريد أنه يريد ان يبقى عند جدته

هذا اليوم تركته امه وتسرب مشمش إلى خارج المنزل

وذهب مسرعاً إلى بيت الفهود ومن ثم نادى بصوت يكاد يكون غير مسموع

وقال من منكم يريد أن يصارعني؟
نظر وإذ صوته غير مسموع فقال مرة أخرى بأقوى صوت لدية من منكم

يريد أن يصارعني وسوف أنتصر عليه لأنني الأقوى وضحك بسخرية.
رد عليه الفهد الكبير وقال له اتريد أن تصبح وجبة اليوم هيا تعال.
وبدأ الفهد في التحرك بشكل دائري حول القط مع إصدار صوته المخيف

وباقي الفهود تضحك كثيراً على ما يحدث فهذا القط الصغير يريد حقاً أن يصارعنا

لا داعي لأن نتحرك من مكاننا فهو سوف يموت خوفاً وتعالت الضحكات.
شعر القط مشمش يشعر بالخوف فعلاً وبدا ذلك على وجهه

فماذا قرر الولد

وقرر عدم الاستسلام فقرر أن يصيح بصوته على الأقل ووجد أنه بالكاد صوته يسمع للفهد الذي أمامه.
فكر مشمش سريعاً وفجاه أخذ يجري مشمش بسرعة شديدة جداً

حتى اختبئ في أحد الأشجار عن أعين الفهد فالفهد يتميز بسرعته أيضاً الشديدة وكان هذا ما لا يعرفه مشمش مما جعل الاختباء أفضل الحلول للنجاة حتى بحث عنه الفهد ولم يجده فذهب إلى منزله.
وذهب القط أيضاً إلى منزلة وهو يجري بخوف شديد.
رأته امه وسألت لماذا يبدو عليك الخوف يا مشمش ؟
بصعوبة بالغه إستطاع مشمش الحديث وقال لأمه ما حدث.
قالت الأم لمشمش انه يجب ان يعرف كل مننا قدرتة ومكانته

ويقتنع بها ولا يحاول ان يجعل من نفسة مادة للسخرية امام من هم اقوى واكبر منه حجماً

وقوة من خلال وضع الذات فيما لا يناسبها.

ما العبرة من هذه القصة

ان لانضع انفسنا فيما لانستطيع تحمله وماهو اكبر واقوى منا وكذلك لا لا نجعل من انفسنا مادة للسخرية

عن طريق وضعها فيما لا تستطيع وتجعل طفلك أكثر ذكاءز

اكثر من المواجهه له بهذا الشكل
وحتى يتم هذا فهو بحاجة إلى تفكير وتخطيط

ومجموعة معاونين لذا لا يجب ان يتدخل في ما لا يقدر عليه فيما بعد.
يمكنك قراءة المزيد على موقع النهاردة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.