كمية السكر الموصى بها يوميا

ما هي كمية كمية السكر الموصى بها يوميا.يوجد السكر بكميات كبيرة في الأنظمة الغذائية ويعتقد الكثير من لاعبي كمال الأجسام.وهذا أمر مناسب خاصة أثناء فترة الضخامة العضلية.فمن الممكن إضافته عند تصميم النظام الغذائي الخاص بك ويمنحك كميات كبيرة من السعرات الحرارية، لكن هل هذا الأمر صحيح؟
في الحقيقة إن السكر من الممكن أن يعيق تطورك في رياضة كمال الأجسام وسوف تشعر بالندم على تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على سكريات عندما تدخل في مرحلة التنشيف.
فينصح أن تقلل من تناول السكر وتستبدله بعناصر أخرى لها فائدة أكثر.
كمية السكر الموصى بها يوميا.

السكر كمصدر للطاقة

فعند تناول الكربوهيدرات تتحول في الجسم إلى سكر الجلوكوز وهو مصدر الطاقة الأساسي في الجسم.ويعتمد الجسم على السكر حيث أنه يسهل على الجسم تحليله وتكسيره ويعتبر مصدر الطاقة الرئيسي للجسم. والسكر الذي لا يحتاج إليه الجسم فإنه يتم تخزينها ليتم إستخدامها عند بذل مجهود، وإمكانية السكر على زيادة الوزن أصبح مكون أساسي في مكملات الماس الجاينر.فالسكريات تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية في الوجبات الغذائية.

ولكن هناك مشكلة أن الكربوهيدرات الموجودة في النظام الغذائي للاعبي كمال الأجسام توفر ما يحتاجه الجسم من السكريات وكمية السكريات الإضافية التي تدخل من خلال المشروبات المحلاة أو التي تحتوي على السكريات المصنعة فإنها لا تملك أي فائدة لجسمك مما يعني أنك تدخل لجسمك سعرات حرارية بدون أي فائدة لجسمك.

ما هي الكمية الموصى بها من السكريات

ينصح بأن لا يتناول الرجال أكثر من 9 معالق من السكر يومياً وأن لا يتناول النساء أكثر من 6 معالق من السكر يومياً.وتحتوي علبة المياه الغازية الواحدة على أكثر من 8 ملاعق من السكر، والأطعمة المعلبة الأخرى والمشروبات تحتوي على كميات مختلفة من السكر.

ولذلك فإنك سوف تتخطى الكمية اليومية المسموح بها من السكر، وتعتقد أنك في أمان ما لم تتعدى الحد اليومي من السعرات الحرارية حتى إذا تناولت الكثير من السكر،

ولكن في الحقيقة فإن جسمك لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها من أجل بناء العضلات وبالتالي تقل الفرصة في الحصول على الكتلة العضلية التي تريد الحصول عليها.

التغذية بعد التمرين

تاكثير من لاعبي كمال الأجسام يتناولون الأطعمة التي تحتوي على سكريات بعد الإنتهاء من ممارسة التمارين الرياضية بحجة إعادة ملئ مخازن هرمون الجليكوجين المسؤل عن إنتاج الطاقة.

في حين أن السكر يوفر الزيادة في هرمون الأنسولين الذي يساعد على سرعة إمتصاص البروتين والكربوهيدرات لعضلاتك لبدء إصلاح الألياف والأنسجة التي تم هدمها خلال التمرين.

إلا أن السكر غير هام بعد ممارسة التمارين الرياضية.فعند تناول البروتين والكربوهيدرات والكافيين بعد التمارين فسوف يفرز جسمك السكريات التي يحتاج إليها بعد تناول الكربوهيدرات، فإذا تناولت وجبة من الديك الرومي أو صدور الدجاج أو الأسماك مع الأرز أو التوست الأسمر فإنها تعد وجبة أفضل بكثير من الوجبات الأخرى التي يكون محتواها من السكريات.

السكريات في كمال الأجسام

معظم لاعبي كمال الاجسام الذين يتناولون كميات كبيرة من الكربوهيدرات والعناصر الغذائية الآخر بشكل عام دون الاعتماد على السكر بكميات كبيرة.

فإنهم لا يعانون من الكثير من التعب والإرهاق أثناء مرحلة التنشيف.ومن أهم الأمور التي يجب أن تزيد من التركيز عليها إذا كنت تريد إتباع نظام غذائي في رياضة كمال الأجسام عليك الإبتعاد عن السكر بأنواعه وكذلك تجنب  السكريات الموجودة في الأغذية المعلبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.