كيف تختارين معلمة روضة لطفلك

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

في ظل الأوقات التي تمر بها جميع البلاد، وعلى الرغم من أخذ جميع دور رياض الأطفال معلمة روضة والحضانات أساليب الوقاية اللازمة ولكن ما نتحدث عنه هو وباء البشر ليس كل المعلمات بقدر كافي من الرحمة والعدل، واليوم سوف نتعرف عن كيف تختارين معلمة روضة ناجحة لطفلك.
وعن السمات الواجب توافرها في معلمة روضة الطفل.

السمات العامة لاختيار معلمة الروضة

وهي تعبر بصورة كبيرة عن مهام المعلمة العامة، التي تقوم بها في أثناء التدريس مثل التجهيز لبرنامج التربوي الجيد ومسايرة الحصة على نحو مرتب.
ويلم المعلومات التي تريد المعلمة أن تقولها، والتعامل الجيد مع أولياء الأمور والتعاون مع الطفل والتخطيط للأنشطة التي
تقوم بها.

السمات الشخصية الخاصة بشخصية معلمة الروضة 

ومنها الجسمية والصحية ومنها
  • أن تكون المعلمة خالية من العيوب الجسمية، التي يمكنها أن تؤثر على الطفل.
  • أن يكون جسدها متناسق تستطيع أن تتحرك به مع الطفل، ويسمح لها بالجري واللعب والقفز ومتطلبات الطفل التي قد يفعل كارثة في غضون دقيقة.
  • أن تكون خالية من الأمراض المعدية وسليمة الحواس مثل (الحس والشم والكلام واللمس).
  • أن تتسم بالحيوية والنشاط ولا تشعر بالتعب المستمر.
  • وأن تكون واضحة الصوت وخالية من عيوب الكلام والنطق، حتى لا يؤثر ذلك على نطق كلمات للأطفال مثل (اللدغات والتلعثم والتأتأة).
  • أن تكون لبقة في الكلام وليست عشوائية ويظهر عليها التهذيب والتنميق.

السمات العقلية 

  • ويقصد به الذكاء واليقظة العقلية والقدرة على ابتكارية جديدة.
  • القدرة على إدراك العلاقات، ويتمثل هذا في قدرتها على اتخاذ القرارات العقلية الصحيحة وتنفيذها.
  • أن يكون الحكم والقرار في صالح الطفل وليس بغرض القسوة بل هو تعديل وتقويم سلوك.
  • أن تتميز بقوة الملاحظة، فهي يجب أن تلاحظ التغيرات التي تطرأ على الطفل.
  • أن يكون لديها قدرة على الإبداع وتذوق الفن والأدب، وتتزود بثقافات مختلفة تفيدها في أسئلة الطفل المباشرة التي سألها على وجه من المفاجأة.

 السمات الانفعالية في معلمة الروضة 

  • أي التحكم في انفعالاتها تجاه الأطفال.
  • وأن تراعي الموضوعية والعدل في التعامل مع الأطفال دون التدخل في أهوائها الذاتية أو انحيازاتها الشخصية.
  • يجب أن تتمكن من ضبط الذات فهي تبدي ردة فعل على قدر الموقف.
  • فلا تبالغ في الصراخ والعقاب ولا تبالغ في المفاوضة والتساهل الذي تقدمها للطفل.
  • لا تكون قاسية في أسلوبها حتى أسلوب التهذيب منه.
  • والأساسي في هذه النقطة، هو أن تتمتع المعلمة بثقتها في نفسها ويظهر هذا جلياً على أسلوبها وتحركاتها مع الطفل في العملية التعليمية.

السمات الاجتماعية

  •  يعتمد على أن تكون المعلمة ذات شخصية قويه وقيادية وناجحه، حتى تستطيع الإلمام بزمام الأمور.
  • أن تتمتع بمهارات اتصال جيدة لتستطيع أن تشرح للطفل، وتوصل الفكرة بأسلوب جيد عن طريق اللفظ وهو الشرح العادي ولغة الجسد.
  • تعمل على جذب انتباه الطفل.
  • غير ناقدة لأفعال غيرها من المعلمات أو الناس عموماً.
  • وأن تتسم بحب الديموقراطية وتحترم شخصيات التلاميذ.

السمات الخلقية 

  • ومن عنوانها يتضح أن لها عِلاقة بجودة أخلاقها، وأن تكون متقبلة ومتعقلة لقيم المجتمع والتقاليد وتتوافق معها.
  • وتعمل على حث الطفل على الاهتمام بالدين وبعبادة الله، وان تعمل جاهدة على أن تزرع ذلك داخل كل طفل من
    أطفالها.

السمات المهنية التي تتعلق بمهنة التدريس معلمة الروضة

  • يجب أن تكون متابعة لأحدث طرق التعلم.
  • وأن تكون على دراية بالمشكلات التي تقابل طفل الروضة خلال عملية التعلم.
  • أن تكون على دراية أيضاً بالفروق الفردية للأطفال وتتفهم شعوره وتقلباته.
  • أن تكون قادرة على فهم متطلبات الطفل وإثارة الدافعية نحو التعلم.
  •  تحاول ضبط وهندمة مشكلات النفسية التي تلقاها في الطفل قبل عملية التعليم
  • تزيل العوائق التي تقع أمام الطفل في العملية التربوية.
  • وتعمل على توفير بيئة أمنة للطفل يقدر فيها على الإبداع والابتكار.
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً