كيف تعود للتمرين بعد فترة طويلة

0 42

عليك معرفة كيف تعود للتمرين بعد فترة طويلة.عند الإنقطاع عن التمرين لفترة طويلة بسبب الدراسة أو حوث إصابة أو أسباب أخرى.فإن العودة للتمرين يعتبر أمر صعب و ثقيل على النفس،لأن الجسم يكون قد تعود على الراحة وعدم بذل مجهود زائد.

ويكون الأمر متعب و شاق في بداية الأمر،ولكن يجب عليك أن تدرك أن قوتك و قدرة تحملك أقل بكثيرعم الماضي.

فيجب أن تبدأ بنظام تدريبي مدروس يعيدك إلى مستواك تدريجيا دون حدوث تعب أو التعرض لإصابة,ولا يهم مدة الإنقطاع عن التدريب و لكن الأهم الخطوات المتبعة لتستعيد لياقتك و قوة عضلاتك و عودة حجمك تدريجيا.

عليك معرفة كيف تعود للتمرين بعد فترة طويلة.

لا تضع نفسك تحت حمل و ضغط تمرين عالي

إذا وضعت جسمك تحت حمل تدريبي و ضغط عالي.فهذا سوف يؤثر بالسلب على نفستك وعلى جسمك و يعرضك للتعب و الأرهاق الشديد و الشد العضلي،لأن
جسمك لن يكون مستعد لكل هذا المجهود والحمل الواقع عليه.مما يعرضك للكثير من الإصابات وترك التمرين مرة أخرى.

لذلك يجب عليك إتباع نظام تدريبي يجعلك تستعد تدريجيا للرجوع إلى لياقتك و مستواك.فمن الممكن البدء بنظام الجينيرال لتأهيل عضلات الجسم كلها للأستعداد للتمرين وضخ كمية مناسبة من الدم فيها.،ويستمر هذا لمدة 5 أيام لا أكثر ثم أخذ راحة لمدة يومين مع التغذية الجيدة والنوم الكافي ثم بدء تمرين كل عضلة منفصلة في يوم مخصص لها بأوزان تدريجية.

عدد الأيام المناسب للتمرين

من الممكن البدء بتمرين يوم و يوم،بمقدرا 3 ايام تدريب أسبوعيا والأيام العكسية تكون راحة و تزيد أيام التمرين تدريجيا حتي تصل إلى 5-6 أيام أسبوعيا مع أخد يوم أو يومين راحة في الأسبوع،لراحة الجسم و إتمام عملية الإستشفاء العضلي.

الأهتمام بأيام الراحة

لا تقل فترة الراحة أهمية عن فترة التمرين.فيجب إعطاء الجسم الفرصة للراحة وتعويض الألياف والأنسجة التي تم هدمها خلال التمرين و راحة المفاصل.

تساعد الجسم بإستعادة النشاط و الحيوية.

التسخين و الأحماء الجيد قبل التمرين

الإحماء والتسخين السليم يساعد الجسم تنشيط الدورة الدموية وضخ الدم في العضلات.

وزيادة مرونتها و حمايتها من الإصابات وحماية المفاصل و الأوتار.

لا تجعل جسمك يصل إلى مرحلة الفشل العضلي

لا يمكنك في بداية رجوعك للتمرين إن تجعل جسمك يصل إلى مرحلة الفشل العضلي،لأن هذا سوف يصيب عضلاتك بالتشنجات والشد العضلي من الممكن
التعرض للإصابة.

حاول فهم طبيعة جسمك و التعامل معها

عند فهم طبيعة جسمك و التعامل معها يمكنك تصميم برنامج تدريبي مناسب ونظام غذائي مناسب لهدفك وطبيعة جسمك يجعلك تصل إلى هدفك أسرع.

أخذ فترة كافية من النوم

بعد ممارسة التمرين يحتاج جسمك للراحة والتعافي من الإرهاق العضلي الناتج عن الحمل التدريبي.فيستحسن النوم من 6-8 ساعات في فترة الليل لحدوث عملية الإستشفاء و تحفيز إفراز الهرمونات.

تحديد هدفك من الرجوع للتمرين

يجب تحديد هدفك من التمرين.إذا كان إكتساب كتلة عضلية أو خسارة دهون،فعند تحديد هدفك يسهل الوصول لهدفك أسرع و بطريقة أفضل.

يمكنك متابعة المزيد من خلال كمال أجسام

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.