كيف تنمي طفلك الموهوب

0 63

سؤالي كيف تنمي طفلك الموهوب من أكثر الأسئلة الشائعة في عصرنا الحالي لكي نحاول جاهدين تنميه المواهب و الارتقاء بمستوى الطفل الي افضل المراحل.

الكشف المبكر و ادراك مواهبه ادراكآ جيدآ و تحديد الفئهالي ينتمي اليها.

– يكون الكشف المبكر في اولي مراحل حياه الطفل.

– الكشف ليس سهلآ ابدآ و انما يحتاج الي التعاون بين الاسره نفسها و بينها و بين المدرسين و المختصين.

– بالاضافه الي اعدادهم اعدادآ جيدآ لكشف هذه المواهب و تنميتها التنمية السلميه و محاوله حل كافه المشاكل التي يتعرضلها.

كيف تنمي طفلك الموهوب

مبادئ تربيه طفلك الموهوب :

1- الايمان بان الاستعدادات كامنه و انه يتطلب لظهورها عوامل ان هيئت ظهرت الاستعدادات و نمت و تحولت الي قدرات، والا تطمس و تختفي.

2- ان الانسان لديه قدرات عقليه يستطيع ان يحقق بها منجزات ضخمه إذا ما توافرت لها الظروف المناسبه.

3- الاهتمام بالمناهج الدراسيه و طرق التدريس و نظم الامتحانات من حيث محتواها و مستواها و كفاءتها.

4- الاهتمام بالرحلات العلميه و الاستكشافيه و جمع المعلومات.

5- تزويد المدارس بالمختبرات و الورش و نماذج المصانع و المشاريع و توفير الامكانيات لممارسه الانشطه الدراسيه.

6- اثاره دوافع الموهوبين علي الابتكار و التجديد و تغذيتها و رعايتها.

7- الاهتمام ببرامج التوجيه و الإرشاد الطلابي بما يحقق الصحة النفسيه للموهوب.

يمكنك أيضًا قراءة: دور الاسره والمدرسة تجاه طفل موهوب.

دور الأم في رعايه طفل الموهوب!

1- معرفه الاباء لابنائهم معرفه حقيقيه موضوعيه و اكتشاف مواهبهم ان وجدت في وقت مبكر دون مبالغه أو فرط في طموحهم بهم.

2- ان يحذر الاباء سوء تقديرهم لأبنائهم أو اهمالهم لمواهبهم فيقع الابناء فريسه لفهم الاباء الخاطئ.

3- ان يتيح الاباء الفرص لابنائهم الموهوبين للتعرف علي الكتب و المعارف.

4- تشجيعهم علي القراءة و اقتناء الكتب الجذابه و القصص الشقيه حتي تصبح عاده محببه تشبع ميولهم و حبهم للاستطلاع.

5- تنميه الوعي الجمالي و الفني و القدرات الابتكاريه في ثنايا الاحداث و المواقف و الانشطه اليومية.

6- فأن للموهوبين افكارهم و مشاعرهم التي في حاجه للتعبير التي ان اغتنما الاباء و اثاروها حققت المزيد من التفوق و التجديد.

7- تقبل الاسره لتفوق الموهوب وميوله و مناقشته و اهتماماته دون اساءه استغلال أو اهمال أو مبالغه في اثناء المديح.

دور الاسره في رعايه الموهوب فنيآ :

– تعتبر الاسره هي البيئة الطبيعيه التي يمارس فيها الفرد حياته.

– لذلك فأن لها دور هام في اكتشاف الموهوبين من ابنائها.

– الاخذ بيدهم تقديم وسائل الرعاية الاازمه لتنميه قدراتهم و امكانياتهم.

– غير انها تعجز احيانآ عن القيام بدورها كاملآ و ذلك بسبب عوامل نقص الخبرة أو قله التدريب أو تعرض طفلها لعوامل الحرمان المتنوعه بشكل مباشر.

لذلك لابد لنا من مساعده الاسره علي ذلك من الناحيتين هما:

اولآ / كيف تتعامل الاسره مع افكار الطفل الموهوب ؟

وكيف تتصرفون حيال اسئلته الغير عادية ؟

ثانيآ / كيف يمكن للاسره المساهمة في تخفيض حده القلق لدى الطفل الموهوب و اسألته دون التأثير علي مستوى ابداعه ؟

– من كلا الموقفين يتطلب من الاسره عدم السخرية من افكار الطفل و اسئلته.

– ذلك حتى لا يتخوف من التعبير عن افكاره أو يتردد في الإعلان عنها.

– عاده ما تؤدي الاسئله المطروحه من قبل الاطفال الموهوبين الي الشعور بحاله من الرضى.

– الاطمئنان بعد ان يكونوا قد عرفوا صحه اجابتهم.

-هي بذلك تدل بشكل واضح علي الرغبة في التعلم و التدريب و ارتفاع الدافع الي التحصيل لديهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.