كيف ينتقل مرض الإيدز من المرأة إلى الرجل

0 18
Advertisements

سنجيب عن سؤال هام وهو كيف ينتقل مرض الإيدز من المرأة إلى الرجل وكيف يتم التعرف على مرض الإيدز وماهي أعراضه.

Advertisements

وكيف ينتقل مرض الإيدز من المرأة إلى الرجل والعكس.

لقد شهد المجال الطبي تطورا كبيرا في العصور الحديثة.

وذلك بفضل التطور التكنولوجي والتطور العلمي الذي يشهده العالم اليوم.

Advertisements

فقد تم إكتشاف العديد من الأدوية والعقاقير الطبية والعقاقير الكيميائية من أجل التخلص من العديد من أنواع الأمراض.

كما تم إكتشاف العديد من الخصائص الكيميائية لبعض الأعشاب.

وتم إستخدام تلك الأعشاب في التخلص من العديد من الامراض.

فيما يعرف بإسم العلاج بالأعشاب أو الطب البديل.

كما حدث ذلك نتيجة الربط العلمي بين المجال الطبي والمجال الكيميائي وعلم الكيمياء فيما عرف بإسم الكيمياء الطبية أو الكيمياء الحيوية.

كما تم التعرف على مرض الإيدز وطرق الإصابة به وكيف يتم الحماية من الإصابة به.

ما هو مرض الإيدز

مرض الإيدز هو مرض مزمن يصيب الإنسان كما يشكل خطورة كبيرة للغاية على حياة الإنسان.

وهو ينتج بسبب فيروس يصيب الجهاز المناعي ويسبب القصور فيه.

ويعرف ذلك الفيروس بإسم HIV-HUMAN IMMUNODEFICIENCY VIRUS وهو الإسم العلمي لفيروس الإيدز.

وهو مرض يتم إنتقاله منجسم إلى جسم اخر نتيجة العدوى.

أسباب مرض الإيدز

يقوم فيروس الإيدز بمهاجمة كرات الدم البيضاء التي توجد في جسم الإنسان كما تقوم بتدميرها وتغزر الجسم.

لذلك يعتبر من أخطر الأمراض التي تشكل خطورة كبيرة على صحة الإنسان.

كما يتم تنسيق رد الفعل على تلك التدمير بواسطة كرات الدم البيضاء أيضا.

كما يقوم الفيروس بالتغلغل والدخول في الخلايا.

ويقوم بإدخال مادته وهي مادة من النوع الجيلتيني مما يؤدي إلى مضاعفته في الخلايا الحية.

كما تقوم فيروسات الإيدز الجديدة والتي يتم إستنساخها بالسربان في مجرى الدم وتدمير كرات الدم البيضاء وبعض الخلايا أيضا.

وتقوم بالبحث عن بعض الخلايا الأخرى من أجل التغلغل وسطها وتدميرها وإستنساخ فيروسات جديدة أيضا.

وهناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بفيروس الإيدز أبرزها الإتصال الجنسي.

فيتم الإصابة بعدوى فيروس الإيدز من خلال الإتصال الجنسي الشرجي أو الفموي أو المهبلي.

وذلك عند الإتصال الجنسي مع شريكة أو شريك يكون حامل للفيروس.

فإنتقال الإفرازات المهبلية أو الدم أو المني يؤدي إلى الإصابة بفروس الإيدز.

ومن أخطر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإيدز أيضا إستخدام بعض الألعاب الجنسية دون غسلها أو إستخدام الواقي الذكري.

أو إستخدام واقي ذكري أكثر من مرة دون غسله.

فيتم الإحتفاظ بالإيدز في الإفرازات المهبلية والمني ويتم إنتقاله من جسم إلى اخر من خلال الإتصال الجنسي.

كما أن النساء الذين يقومون بإستعمال مبيد للمني معرضين أيضا للإصابة بفيروس الإيدز.

فمبيد المني يقوم بعمل الشقوق للغشاء المخاطي فيمكن لفيروس الإيدز التغلغل في وسطها.

كما يتم إنتقال الإيدز بواسطة إبر الحقن التي تمت ملامستها للدم من جسم إلى اخر.

كما أن إستخدام الحقن التي يتم تلويثها ونقلها من جسم إلى جسم أخر قد تؤدي إلى العديد من الأمراض مثل إلتهاب الكبد.

Advertisements

خاصة الحقن التي يتم تناولها في الوريد.

فمن طرق الوقاية من الإيدز الإمتناع عن حقن الوريد وإذا كان الجسم في حاجة إليها يجب أن تكون نظيفة وتم تطهيرها من قبل.

كما من الممكن إنتقال فيروس الإيدز من الأم الحامل إلى طفلها أثناء فترات الحمل أو أثناء فترات الرضاعة أيضا.

وعند إجراء العديد من الإحصائيات حول ذلك الأمر تبين أن حوالي 600000 طفل يصاب سنويا بفيروس الإيدز عن طريق نقله من الأم.

ولكن عند تناول الأم بعض الأدوية لعلاج فيروس الإيدز أثناء فترات الحمل أو أثناء فترات الرضاعة تؤدي إلى قلة فرص إصابة الطفل بفيروس الإيدز.

أعراض مرض الإيدز

أثناء المرحلة الأولى من مراحل الإصابة بفيروس الإيدز لا يظهر على الشخص أي علامة من أعراض الفيروس.

والشائع أن أعراضه تشبه أعراض الإصابة بالأنفلونزا ولكن تختفي بعد أسبوعين فقط أو أربع أسابيع.

وهناك العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بفيروس الإيدز.

مثل الطفح الجلدي وإنتفاخ الغدد اللمفاوية أيضا ووجود صداع في منطقة الحنجرة والإصابة بالحمى وإرتفاع درجات الحرارة أيضا.

تظهر أيضا في الإصابة بالإسهال وفقد الوزن والسعال ووجود ضيق في التنفس.

بالإضافة إلى وجود الإسهال بالشكل المزمن.

كما يؤدي إلى الإصابة بالصداع المزمن وزيادة درجة الحرارة التي ترتفع عن 37 درجة أو الإصابة بالحمى لمدة أسابيع.

والإصابة بالقشعريرة والبرد أيضا الذي يستمر لمدة أسابيع.

كما يؤدي إلى الإصابة بالتعرق اليلي بالشكل المفرط.

كما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق بالشكل المفرط ولا يمكن تفسير تلك التعب.

يوؤدي أيضا إلى فقد الوزن الزائد والإضطراب الرؤية.

كما يؤدي أيضا إلى الإصابة بالتشوش والصداع.

كما يؤدي إلى ظهور بعض الجروح والنقط الضاء التي تصيب اللسان وتصيب الفم أيضا.

والإصابة بالإسهال المزمن وضيق التنفس.

كيف ينتقل مرض الإيدز من المرأة إلى الرجل

يعتبر السبب الأساسي والرئيسي في إنتقال الإيدز من شخص إلى اخر هو الإتصال الجنسي.

حيث يتم الإحتفاظ بفيروس الإيدز في الإفرازات المهبلية والمني والدم الذي يتم الإنتقال خلال الإتصال الجنسي.

كما أن التعرض للفيروس لم يكن شئ رئيسي للإصابة بالمرض إلا أنه يتم الإصابة بالمرض نتيجة تخلله للشقوق التي تحدث للغشاء المخاطي للمهبل والخلايا الحية.

ولم يتم إكتشاف علاج دواء أو عقار طبي للتخلص من الفيروس من جسم الإنسان حتى الان.

إلا أنه تم إكتشاف أدوية وعقاقير طبية تعمل على إعاقة إنتشار الفيروس والعمل على الحد من أثاره الجانبية.

كما يعمل على خفض تركيز الفيروس في مكونات دم الإنسان وبالتالي يعمل على تقليل نسب الفرص بالإصابة بالمرض.

كما يتم نقل فيروس الإيدز من خلال بعض السوائل.

ولا يتم إنتقاله بواسطة اللعاب.

كما يجب إستشارة الطبيب وتدخل الطبيب على الفور.

ويعتبر السبب الرئيسي في الإصابة بمرض الإيدز هو ضعف الجهاز المناعي لذلك يجب تناول العديد من الأغذية والبروتينات والأدوية التي تعمل على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي لمقاومة العديد من الفيروسات وبعض أنواع البكتيريا.

لذلك يصاب به العديد من سكان جنوب أفريقيا الذي يعانون من المجاعات ونقص المناعة وتصل أعمارهم إلى 15 عام.

كما ينتشر فيروس الإيدز في العديد من الدول خاصة دول أفريقيا وجنوب أفريقيا ودول الصحراء الكبرى.

كما يصعب عليهم شراء الأدوية نظرا لإرتفاع أسعاره.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.