لماذا ننسى أحلامنا فور الإستيقاظ من النوم

عند نومنا جميعاً نرى بعض من الأحلام المخيفة مرة والمبهجة مره والتي تدل على تفكير خواطرنا مرة أخرى وغيرها وغيرها من الأحلام التي تعبر عبر تفكيرنا ليلاً ومنها ما تجعلنا نتيقظ قلقين والبعض الأخر تجعلنا نستيقظ فرحين وهناك فئة تجعل ضربات قلوبنا تتسارع لتلحق سراب حتى نستيقظ على فزعة وتسمى كابوساً، ولكن في الصباح تحاول أن تتذكر الحلم لتفسرة أو تقصه لاحدهم فتجد انك غير متذكر سوى عدة مشاهد منه فقط، عدة مشاهد غير مرتبطه مع بعض الاستفسارات الغريبة والتي تجعل الفرد في حيره من أمره لماذا ننسى أحلامنا فور أن نستيقظ من النوم وماذا يحدث أن لم ننساها ونستيقظ متذكرين ما حدث جيداً هذا السؤال الذي كثيراً ما يشغل بالكم سوف نجيب عنه اليوم إجابه مبسطة.

لماذا ننسى أحلامنا

لماذا ننسى أحلامنا هناك أسباب عديدة لكونك لا تتذكر نهايات الأحلام  صباحاً:

  • السبب الأول وهو التشويش أثناء النوم وفي مكان نومك مثل صوت الراديو والتليفزيون او اشعارات الموبايل وجود اشخاص بالغرفة يتحدثون.
  • النوم في وضعية غير مريحة بالمرة من أهم الأسباب التي تعمل على نسيانك للحلم في الصباح.
  • اما ان كنت تحلم الحلم وتتذكرة في الصباح ومن ثم تنساه فهذا يدل على سوء حالتك النفسية والمزاجية ومشاغل الحياة التي أدت إلي نسيان الحلم،
  • التفكير الزائد والمشكلات الكثيرة والتي يفكر بها الفرد قبل النوم مما لا يعطي لعقلة فرصة لتذكر الحلم واستيعابه حيث تطغي أفكارة على احلامة.
  • ويعد معظم ما رناه ليست رؤية بل فسرها الأطباء بأن هناك أكثر من مرحلة للنوم  الأولى حركة العين السريعة والثانية الحركة الغير سريعه، وتحدث الأحلام في كلتا المرحلتين إلا ان مرحلة الأحلام الثانية يصعب تذكر الحلم بها حيث يكون الفرد في نوم عميق جداً وإن تذكر بعض اجزاء الحلم يصعب عليه أن يتعرف على النهايات والتفاصيل فبالتلي يصعب فهم مضمون الحلم.
  • كما قدر فسر العلم أن هناك احلام فقط تكون متأثرة بمجالات تفكيرك ليلاً أو مشاغل حياتك فتطرأ عليك فقط في الحلم، مثال الرجل ذي ينتظره لقاء عمل غداً فمن الضروري انه يحلم بحلم انه قد ذهب بالفعل وتم قبوله، أو رفضة، ومن هنا نستنتج ان معظم احلامنا هي نتيجة لتفكيرنا.

عوامل تساعدك على النوم براحه

لماذا ننسى أحلامنا فور الإستيقاظ من النوم نستيقظ في حال افضل، وأقل توتر ومن اليك تلك الخطوات:

  • لماذا ننسى أحلامنا فور الاستيقاظ من النوم
  • الاستماع إلى القرأن الكريم قبل النوم مباشرة حتى تنعم بأحلام جيده ذات طباع إيجابية التأثير على النفس والفكر والعقل.
  • التفكير بأشياء جيدة ليلاً قبل النوم فهذا يساعد على الاسترخاء  والنوم براحة.
  • وضع رائحة طيبه تحبها قبل نومك يساعدك على الاسترخاء.
  • تخصيص روتين معين يرتبط بالنوم يجعل نومك أسهل وأعمق.
  • ذكر الله ومراجعة النفس قبل النوم وخاصة إن كنت شديد الحرص في النهار بأن لا تفعل ما يغضب الله عليك فإن ذلك يجعل نومك أكثر هدوء وراحة.
  • كما يجب العلم أن كثرة الذنوب تحجب الرؤية، وتعمل القلوب وتقسيها فيجب أن نكون ذات قلب هين لين يحب الناس ويطيع الله.
  • يجب مراجعة النفس قبل النوم.
  • على الفرد أن لا يتناول الطعام بكثر وخاصة قبل النوم حتى يكون نومة أكثر راحة.
  • تهيئة الجو للنوم وربطة بسلوك معين تقوم به ليكون ذلك أسهل، فالطفل الذي نريده أن ينام نغلق النوم ونبدأ في الغناء له ومن خلال نفس المنطلق نتعامل مع الكبار.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.