تصريح ماكرون الأزمة في المجتمع الإسلامي وليس الدين الاسلامي

0 27

يعتبر تصريح ماكرون الأزمة في المجتمع الإسلامي وليس الدين الاسلامي تبريرا لما صدر منه تجاه المسلمين.

صرح الرئيس الفرنسي بأن القانون الفرنسي ضد أو عدواه وان هناك اختلاف كبير بين لفظ العنصرية والكاريكاتير المنشور للرسول.

كما وضح بأن الكاريكاتير لا تمثل الحكومة بصلة بل انها من الصحف الحرة.

كما أضاف بأن الناس قد حرفوا في أحاديثه فإنه لم يقف بجانب تلك الرسوم التي تسئ إلى الرسول.

بل إن ما يقصده هو أن الأزمة الكبري التي يعيشها الاسلام هي بالمجتمعات التي تمثله وليس في الدين الاسلامي نفسه.

كما أضاف بأن هنالك فئة تحرف في الدين الاسلامي وتقوم باستخدامه لأعمال التطرف والعنف والكراهية.

ويذهب من تلك الأعمال الكثير من الضحايا ويكون أغلبهم من المسلمين لذلك فإنها مشكلة يتعرض لها الكل خاصة المسلمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.