ما هو الكوكب الذي يشبه الارض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتحدث اليوم عن موضوع هام وسؤال يتداوله العديد من البشر في مجال الفلك وهو ما هو الكوكب الذي يشبه الارض.

وسنقوم بالإستناد إلى الأبحاث الفلكية والرحلات الفضائية للإجابة عن سؤال ما هو الكوكب الذي يشبه الارض.

ما هو الكوكب الذي يشبه الارض

منذ ملايين السنين تم ظهور كوكب الأرض وهو عبارة عن كرة لونها أزرق وحجمها صغير توجد في الفراغ الأسود في الفضاء.

Advertisements

كما تميز كوكب الأرض ببعض الصفات والخصائص والتي ميزته عن غيره من الكواكب وجعلته صالح للحياة والعيش فيه.

ومن أهم الصفات والخصائص التي يمتلكها كوكب الأرض هو الغلاف الجوي المستمر والذي يتجدد عن طريق الدورة المائية.

ويتكون الغلاف الجوي من العديد من الغازات التي يجب توافرها من أجل جعل الكوكب صالح للحياة مثل غاز الأكسجين وغاز النيتروجين.

ويتكون أيضا من العديد من الطبقات التي تميزه عن غيره من الكواكب مثل طبقة لب الارض والوشاح والقشرة.

كما يلعب بعده عن الشمس دورا كبيرا في جعله صالحا للحياة.

وأثناء أبحاث العلماء في مجال الفلك تم إكتشاف العديد من الكواكب التي تتشابه مع كوكب الأرض.

صفات الكواكب لوجود الحياة عليها

يجب توافر العديد من الصفات والخصائص لجعل الكواكب صالحة للحياة مثل المجال المغناطيسي الذي يحمي الأجسام من الرياح القاتلة التي تطلقها الشمس.

ودرجة الحرارة المعتدلة والتي تحافظ على الماء في الحالة السائلة فإذا كانت مرتفعة سيتبخر الماء وإذا كانت منخفضة سيتجمد الماء.

والغلاف الجوي الذي يقوم بحماية الأجسام من خطر الأشعة الفوق بنفسجية والإشعاعات التي تطلقها النجوم في الفضاء الخارجي.

كما يجب توافر العديد من العناصر لجعل الكوكب صالح للحياة والعيش فيه.

فيجب توافر الماء الذي يعتبر المذيب الأساسي للعناصر التي تحتاجها الكائنات الحية بإستمرار لإحداث تفاعلاتها الكيميائية الهامة فالماء أساس الحياة وأساس التفاعلات الكيميائية.

ويجب توافر عنصر الكبريت أيضا فهو من العناصر الهامة والضرورية في التفاعلات البيوكيميائية والمسئول عن عمل الإنزيمات ويمكن إستخدامه في توليد الطاقة عند غياب الضوء والأكسجين.

ويجب توافر عنصر الفسفور الضروري لتكوين الحمض النووي.

ويجب توافر عنصر النيتروجين المسئول عن تكوين المواد العضوية والمركبات العضوية والمسئول عن نقل الصفات الوراثية عن طريق الحمض النووي.

ويجب توافر عنصر الكربون المسئول عن تكوين الدهون والكربوهيدرات والبروتينات.

كواكب تتشابه مع كوكب الارض

يوجد بعض الكواكب التي تتشابه مع كوكب الارض فالكوكب عبارة عن جرم من الأجرام السماوية يدور حول الشمس ولديه كتلة للتوازن عن طريق الشكل الدائري.

ومن الكواكب التي تتشابه مع كوكب الأرض كواكب كيبلر وسميت بهذا لاسم لانها تم إكتشافها بواسطة ميكروسكوب كيبلر الفضائي.

كوكب كيبلر 452 ب

تم إكتشافه في عام 2015 ميلاديا ويتشابه مع كوكب الارض بكونه صخري ولكنه يمتلك قطر أكبر من قطر الارض.

ويتشابه أيضا مع كوكب الارض في النظام الشمسي لكلا منهما.

كما يوجد بهنجم يتشابه مع نجم الشمس في كوكب الارض.

كما يمتلك درجات حرارة معتدلة ومناسبة لجعله صالح للحياة عليه.

كوكب كيبلر 62 ف

تم إكتشافه في عام 2013 ميلاديا وسمي بالارض الفائقة وذلك لأنه اكبر من الارض بحوالي 40 مرة.

كما يتميز بمداره الواسع الذي يجعله اكثر برودة من الارض.

كوكب كيبلر 69 س

أطلق عليه ايضا الارض الفائقة وتم إكتشافه في عام 2013 م ويتشابه نجمه مع الشمس من حيث اللمعان.

كوكب كيبلر 186 ف

تم إكتشافه في عام 2014 ميلاديا ويعد من أكثر الكواكب تشابها مع الارض.

ويعتبر سطحه من الاسطح المائية كما يصل له طاقة شمسية تقدر بحوالي ثلث الطاقة التي تصل لكوكب الارض.

ويوجد به نجم حجمه نص حجم الشمس.

كوكب كيبلر 22 ب

تم إكتشافه في عام 2009 ميلاديا وحجمه 2.4 من حجم كوكب الارض.

ومداره يتشابه مع مدار كوكب الارض ولديه نجم يتشابه مع نجم الارض.

كوكب روس

يتاشبه مع كوكب الارض من حيث درجات الحرارة التي تاتي من نجمه والذي يسمى ب روس 128 ويتميز بحجمه الصغير وأنه نجم بارد.

ويبعد كوكب روس عن النظام الشمسي حوالي 11 سنة ضوئية.

ويقع في منطقة قابلة للعيش والسكن

كوكب بروكسيما ب

يوجد كوكب بروكسيما ب في منطقة صالحة للعيش والسكن.

ويدور هذا الكوكب حول نجم يسمى بروكسيما سنتوري ويعد هذا النجم أقل توهجا وأصغر حجما مقارنتا بالشمس.

ويبعد عن الارض مسافة حوالي تريليون كيلو متر ويتميز بأنه كوكب من الكواكب الصخرية.

كيف يتم إكتشاف الكواكب الذي يشبه الارض

يسعى العلماء لمعرفة المزيد والمزيد حول النظام الشمسي والكواكب الخارجة عن مجرتنا وذلك عن طريق وكالات فضاء عالمية.

ومن أشهر وكالات الفضاء التي تاقوم بإطلاق رحلاتها إلى الفضاء الخارجي وكالة ناسا الأمريكية ووكالة إيسا الأوروبية.

وتم إكتشاف أول كوكب يقع خارج مجرتنا درب التبانة في عام 1995 ميلاديا.

وتم الوصول إلى الفين كوكب تم إكتشافهم خارج مجرة درب التبانة في عام 2015 ميلاديا.

وبعض تلك الكواكب تشبه الأرض من حيث أنها صخرية والبعض الاخر يشبه كوكب المشترى من حيث أنها عملاقة وغازية.

وبعض الكواكب تم إكتشافها صالحة الحياة نظرا لتوافر الصفات الحياتية فيها وتوافر المياة بها.

وهناك بعض الكواكب تكون صالحة للحياة لكن يصعب الحياة فيها نظرا لبعد المسافة عنها.

ولقد ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي في تطوير علم الفلك ومعرفة المزيد والمزيد عن علوم الفضاء وعن الفضاء الخارجي.

 

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً