متى يتكلم الطفل بشكل صحيح

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

يبدأ الطفل في التحدث من وقت باكر جداً، لكن للحديث مراحل وخطوات واليوم سوف نتعرف متى يتكلم الطفل بشكل صحيح.
يجب أن نعرف أن المناغاة التي يبدأها الطفل في الشهر الثاني تقريباُ تعد من لغات الحديث وكل ما هو منطوق يعد من لغات الحديث.
وكذلك الأصوات العشوائية التي يصدرها الطفل تعتبر حديث ولكن متى يتكلم الطفل بشكل صحيح أي بصورة كاملة.
فاليوم سوف نتعرف على مراحل التحدث عند الأطفال ومتي يتكلم الطفل بشكل صحيح وكامل.

مراحل التحدث عند الأطفال

يجب أن نعرف أن الحديث ما هو إلا لغة تعبير

المرحلة الأولى وهي الصراخ والبكاء:

الطفل منذ الميلاد يصرخ صرخة تسمى(صرخة الميلاد).
يبدأ الطفل في هذه المرحلة بالصراخ منذ لحظة الولادة.
فصرخة الطفل تعد من أول لغات الأساسية التي يتحدثها الطفل ويبدأ بها التعبير عن احتياجاته(طعام، نظافة)

Advertisements

المرحلة الثانية وهي المناغاة:

يبدأ الطفل في المناغاة منذ الشهر الثاني تقريباً.
وهي عبارة عن أصوات عشوائية يصدرها الطفل بصورة عشوائية أيضاً.
ويعرب بها عن سعادته فإن كان الطفل سعيد يبدأ بالمناغاة بترنيمات جميلة يحبها البالغون.
وإن كان الطفل حزين أو موجوع يسكت عن المناغاه ويبدأ في إصدار أصوات غير سعيدة.

المرحلة الثالثة وهي إصدار أصوات بسيطة:

ما بعد الشهر الرابع حتى السادس يبدأ الطفل في نطق بعض الكلمات البسيطة جداً وهي فترة التسنين أيضاً.
يبدأ الطفل في نطق كلمات مثل (با_ما) ويضحك بصوت عالي وكذلك يبدأ في تلحين الصوتيات التي يسمعها.
يحاول في هذا العمر الطفل أن يلفت انتباهك بصوت في حالة عدم الالتفات له.

مرحلة فهم الطفل للغة:

يبدأ في هذه المرحلة أن يستوعب الطفل بعض الكلمات التي يقولها والتي توحه له مثال:
يفهم الطفل تعبيرك بوجهك ونطقك بكلمة(لا)، ويفهم كلمة(نعم)وبعض الإيمائات البسيطة.
ينطق الطفل بعض هذه الكلمات الذي بدأ حديثاً في استيعابها.

مرحلة الكلام:

يبدأ الكلام للطفل من بداية عمر العام ويبدأ تدريجياً في عمر الشهر الثاني عشر.
بأن يفهم الطلبات والأوامر البسيطة التي يستوعبها (مثل هيا نجمع السيارات).
ويبدأ في عمر العام والنصف فإن الطفل بالفعل يستوعب الأوامر المكونة من جزأين إثنين مثل كلمة اذهب لنجمع الألعاب ونضعها في الصندوق.
يبدأ بعدها في مرحلة استخدام الكلمات لتكوين جمل صريحة وواضحة وكذلك يستطيع أن يجبي على الأسئلة المختلفة مثل ما اسمك؟
كم عمرك؟ ما اسم والدك؟.

اللغة في عمر العامين ونصف:

يبدأ الطفل في عمر الشهر السابع وعشرون باستخدام بعض الضمائر وكذلك يوضح أكثر ما يشعر بحاجته للكلام.
وتختلف حصيلته اللغوية حيث تصل إلى مئات الكلمات التي يستطيع أن يستخدمها ويستخدم بها الضمائر.
في المرحلة القادمة طفلك قادر على أن يستمع للقصص وكذلك يتفهمها بصورة كاملة وكلية فيجب الارتكاز على أن تقصي عليه بعض القصص التي يتعلم بها القيم المختلفة والهامه.
ومن ثم يستطيع التحدث في الهاتف مع احد الأقارب ونطق كلمات مفهومه.
تبدأ في هذه المرحلة اكتساب الطفل للموهبة في حالة إن كانت لدية ويحاول إظهارها.

ما هي أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

هناك بعض الأسباب التي تعمل على تأخر الطفل عن الكلام وعدم تكلمه بطريقة صحيحة ومباشرة حتى أوقات متأخرة من عمرة.

  1. أن تلبي الأسرة طلبات الطفل بمجرد المشاورة أو عدم النطق أو الصراخ فيجد الطفل أن كافة متطلباته مجابة دون أن يتحدث وقتها لا يحب أن يتحدث أو يستخدم اللغة الدارجة.
  2. في حالة إن كانت الأسرة لا تشارك الطفل أحاديث وتتركه وحده دائماً فترك الطفل لمدة طويل وهو صامت يعوده على الهدوء وقلة استخدام الكلمات مما يؤثر في حصيلته اللغوية.
  3. نقص التركيز فالطفل الذي لا يستطيع أن يوزع تركيزه على معظم الأشياء فلا يجد نفسية لدية رغبة في التحدث إن كان يلعب مثلاُ أو يشاهد.
  4. ضعف السمع يمكن أن يؤثر سمع الطفل على قدرته على التحدث، فالطفل الذي لا يستطيع أن يستمع فلا يستطيع أن يتحدث أيضاً يجب مراجعة الطبيب في وقت عاجل فور الشعور بأن هناك مشكلة.
  5. حالات التوحد والتي ت جعل الطفل غير قادر على التحدث والكلام أو التواجد في مجتمعات والتفاعل كذلك من أصدقائه أو زملائه.
  6. نقص في الفهم أو قلة ذكاء فتعد نسبة الذكاء من النسب الهامة في التأثير على سلوك الطفل ومدى تفاعله.

كيف يؤثر تأخير الكلام على طفل المدرسة وكيف يتكلم الطفل بشكل صحيح

  1. في البداية يجب أن نعرف أن الطفل الذي لا يستطيع التعبير يجعل هذا الطفل عنيف ويتسم بالعصبية والغضب.
  2. قلة حديث الطفل تؤثر على مستواة في التفاعل مع الأقران.
  3. تجعله غير متفاعل مع المعلمة بصورة جيدة وكذلك غير متجاوب في التعليم الأكاديمي والمعلومات الجديدة.
  4. تجعل من الطفل شخص مختلف يصعب عليه التعبير عن مشاعره.
  5. قد يسبب له ذلك مشكلة نفسية.

كيف تتخلص من مشكلة تأخر الكلام وتجعل الطفل يتكلم بشكل صحيح

  1. يجب إيجاد المشكلة ومحاولة حلها في الحال.
  2. إن كانت المشكلة جسدية خاصة بالأذن أو مشكلات في الفم واللسان مثل اللسان المربوط يجب عرضة على طبيب.
  3. يجب تنمية الطفل لغوياً والعمل على مساعدته في النطق من خلال قص القصص والحكايات علية ومشاركته في الأحداث.
  4. يجب العمل على إشراك الطفل في الموضوعات الهامة التي تفتح له أفاق موضوعات جديدة.
  5. اجعلي طفلك يحكي لكي كيف كان يومه في الروضة أو المدرسة.
  6. ساعدية على قراءة المجلات والقرآن.
  7. اعرضي عليه قصص مصورة واتركيه حتى يعبر عن ما قام بفهمه منها.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً