هل يفسد حليب الأم في ثديها

لعل من أكثر الأسئلة شيوعاً في الفترات الأخيرة ومن أكثر ما تكرر في أخر الأوقات سؤال حول حقيقة متى يفسد حليب الأم؟.
وإن كان يفسد بالفعل فما هي الطرق التي يفسد بها حليب الأم وهل يفسد داخل ثديها أم خارجة وهل تعرض حليب الأم للهواء يجعله غير صالح للاستخدام أم لا فيما يخص كل تلك الأسئلة سوف نتحدث اليوم عنها وعن أهمية حليب الأم بالنسبة للطفل وكيفية استخدامه بطرق صحيحة للأطفال كما أننا سوف نعرض أهم الأسئلة التي قد تداولت عبر مواقع الاتصال الاجتماعي عن متى يفسد حليب الأم في ثديها.

ما أهمية لبن الأم للطفل

يعتبر لبن الأم هو  الغذاء الأوحد للطفل طيلة الفترة الأولى من حياته حتى يصل إلى الشهر السادس من عامة الأول،كما انه يعتبر الغذاء الذي لا يوجد من يعوضه حيث انه ممزوج بحنين الأم وشوقها لطفلها وحبها له لذا هو بالفعل لا يعوض، وكان هذا على الجانب العاطفي للطفل أما بالنسبة للجانب الجسدي ولفوائده العديدة للطفل فسوف نذكر في نقاط لما لبن الأم والرضاعة الطبيعية هي الأهم دائماً.

  1. يعد لبن الأم به مناعة للطفل حيث يستطيع به الطفل أن يجابه معظم الأمراض الخطيرة والتي تطلب مناعه قوية من الطفل.
  2. كما أن لبن الأم يحتوي على الكثير من البروتينات الذي يحتاجها الطفل وخاصة لبن السرسوب كما يسمى وهو اللبن الأول الذي يصل للطفل من ثدي أمه كما انه يحتوي على مناعة زائدة لتحميه من الصفراء فهذا المعتاد ولكن هناك حالات لا يصلح فيها لبن الأم للطفل وهذا ايضاً سوف نتحدث عنه اليوم.
  3. يحتوي لبن الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في هذه المرحلة كما انه سهل الهضم على الطفل لذا فهو يقدم فقط للطفل خلال الست أشهر الأولى.
  4. يساعد حليب الرضاعة الطبيعية على نمو جسد الطفل بصورة صحيحة.
  5. يمنع حليب الأم أمراض السمنة لدى الأطفال ويوفر للطفل كل ما يحتاجة لبناء جسمه.
  6. يساعد الأطفال على نمو ذكائهم مقارنة بمن هم تناولون حليب الصناعي في طفولتهم.

ما هي حالات عدم صلاح لبن الأم للطفل ومتى يفسد حليب الأم

بالرغم من أن كل ما ذكرناه يدل على مدى أهمية لبن الرضاعة الطبيعية للطفل إلا أن هناك حالات بسيطة تحكم علينا أن نمتنع عن تناول الطفل لبن الأم حتى لا يضر وفي هذه الحالات يحل بديلاً عن لبن الأم بعض أنواع الألبان الصناعية التي تحل محل لبن الأم وتقدم فوائد مشابهه بدرجة كبيرة للبن الأم ومن أهم وأبرز هذه الحالات ما يلي:

  • إصابة الأم بفيروس معدي مما يؤثر سلباً على طفلها ويصل لطفلها من خلال الرضاعة فيجب هنا أن توقف الأم عن رضاعة طفلها.
  • عند تناول النيكوتين وهذه المادة ضارة جداً على الأطفال فلا ينصح بالرضاعة الطبيعية بعدها.
  • عندما يصيب الطفل حساسية اللبن وهنا يجب أن تتوقف فوراً عن الرضاعة الطبيعية وعن بعض أنواع اللبن الصناعي حيث يتناول الطفل هنا حليب خالي من اللاكتوز.
  • في حالة وجود صفراء لدى الطفل من لبن ثدي أمه ويجب هنا التوقف فوراً عن ارضاع الطفل وهنا سوف يحدد ذلك طبيبك المختص لذا ننصح بالمتابعة الفورية للطفل خلال فترته الاولى والقيام بالتحاليل اللازمة للتأكد من إصابات الأطفال.
  • في حالة تعرض الأم لإشعاع.
  • لبن الأم بعد الشهر السادس يصبح غير كاف للطفل ولا يحتوي على رضعات مشبعة تناسب نموه لذا يجب بداية دخول الأطعمة للطفل.

متى يفسد حليب الأم في ثديها

وهذا السؤال الذي يتكرر بصورة كثيرة ما هي حالات فساد حليب الأم في ثديها وكيفية التعامل مع الحليب الفاسد من ثدي الأم لذا سوف نذكر أهم هذه  الحالات لتعلم الأم كيفية التفرقة بين الحليب الفاسد والصالح للطفل:

  • في حالة إن قامت الأم بشفط اللبن الطبيعي من ثديها بالشفاط فيعد هذا اللبن فاسد فاللبن الذي يشفط ببعض أنواع الشفاطات التقليدية هو مخصص للرمي فقط وقلة الاستخدام.
  • عندما تقوم الأم بتخزين اللبن في الثلاجة لفترات طويلة مما يجعله غير صالح للإستخدام.
  • كذلك عندما يكون رائحة الحليب غير مألوفة وغير طبيعية.
  • عندما يتغير لون اللبن المحفوظ في الثلاجة.
  • عندما يترك بعيداً عن الثلاجة في جو حار مثل أجواء الصيف.
  • يصبح ايضا حليب الأم غير صالح عند تناول الأم المخدرات والمواد الخاطئة للطفل.
  • في حالة ان كان حليب الثدي منذ وقت طويل لم يستخدمه الطفل من المفضل أن تخرجين أول جزء منه ولا تستخدميه ومن ثم ترضعين طفلك.

ما هي الطريقة الصحيحة لتخزين لبن ثدي الأم

تحتاج الأم احياناً لتخزين لبن ثديها لطفلها الذي يرضع طبيعي فقط وإعادة استخدامه وتحتاج لتلك المسألة إن كانت مسافرة أو لديها أمر عاجل يتطلب بعدها عن طفلها قبل إتمامة الشهر السادس وفي حالة وجود الطفل في الحضانه في بداية حياته قد يتطلب منها إحضار لبن الأم للطفل أن توفر فإليك الحل للتخلص من شكوكك حول كيفية تخزين اللبن بصورة صحيحة.

  1. يجب أن تكون الأم لديها أدوات لتستخدمها معقمه ونظيفة ومن المفضل أن تكون الأوعية زجاجية أو بلاستيك من نوع جيد.
  2. قومي بسحب اللبن الطبيعي من ثدييك بوسيلة امنه تماماً مثل أن تقومي بعصر ثدييك بنفسك ولا تقومي باستخدام شفاط المرة الواحدة أكثر من مرة.
  3. ضعي شريط أو لاصق على الزجاجة بالتاريخ والوقت التي تم فيه تعبئتها مع ملاحظة أن يكون القلم المكتوب به غير قابل للمسح مع الماء أو الإزالة.
  4. قومي بوضع الزجاجة في المبرد أو الثلاجة على أقل دراجات الحرارة المتاحة لديكي.
  5. ملاحظة أن تضعي في الزجاجة ما يكفي لمرة واحدة فقط لمنع احتمالية الفك والتبريد مرة أخرة.
  6. تقدم للطفل بعد تركها لتدفئ في وسط ساخن مثل أن تضيعها في حمام مائي ساخن.
  7. يجب أن تعلمي أن كلما زادت فترة تخزين الحليب في المبرد كلما قلت احتمالية قلة نسبة فيتامين سي له، وأن الحالة الأفضل للحليب عندما يكون طازج من ثدي الأم حيث يشعر الطفل بدفئ وحنان أمة من تقربها منه وتزيد عاطفة الأمومة لديها أيضاً.

الرضاعة الطبيعية أثناء الإصابة بفيروس كورونا

يعتبر البعض أن الإصابة بفيروس كورنا يحتم على الأم الإبتعاد التام عن الطفل وعدم محاولة رضاعته خلال فترة أصابتها حتى لا تقوم الأم بعدوة طفلها ولكن الحقيقة كانت على النقيض تماماً فقد أكدت الأبحاث والدراسات فيما يخص فيروس كورونا أن الفيروس لا ينتشر من خلال الرضاعة الطبيعية، بل وأثبتت أهمية الرضاعة الطبيعية في نقل أجسام مضادة تقوي مناعة الطفل لذا فالرضاعة الطبيعية هامة جداً لأطفالنا ولا يجب على الأم أن توقفها إلا في حالات محدودة كما ذكرناها في بداية المقال.

كيفية التعامل مع الرضع في حالة إصابة الأم بفيروس كورونا

يجب أن تهتم الأم بطفلها وأن لا تقترب كثيراً منه أثناء مرضها بالفيروس وكذلك تعقيم الأدوات وارتدائها للقفازات البلاستيكية والكمامة.
أو استخدام زجاجة الحليب وإرضاع الطفل لبن الأم بواسطة زجاجة حليب حتى يبتعد عن الأطفال نفس الأم.
وقدا ثبتت الدراسات أن الفيروس ينتقل عبر الجهاز التنفسي ولكنه لا ينتقل عبر حليب الأطفال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.