مرحلة التسنين أعراضها وكيفية علاج الأعراض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
 بزوغ الأسنان ومرحلة التسنين هو عملية ضرورية للطفل تظهر فيها أسنان الطفل، وتبدأ مرحلة التسنين أعراضها وكيفية علاج الأعراض من الشهر السادس إلى الشهر التاسع، ولكن يمكن أن تبدأ مبكراً بعض الشئ أو متأخرة بعض الشئ أيضاً.
فلكل طفل تكوينه الجسدي والعوامل المساعدة على تكوين مرحلة التسنين أيضاً مثل الفيتامينات الموجودة في جسم الطفل.
ويمكن أن يستغرق بزوغها الثلاث سنوات وفيما يلي يختلف الأطفال أيضاً بين الأطفال ترتيب ظهور الأسنان في مرحلة التسنين وقد تتأخر الأسنان حتى عمر العام.
ولا يعد هذا تأخر مقلق لدى الطفل، ولكن مع ذلك قومي مراجعة طبيبك للتأكد من تواجد بجسده فيتامين د سوف نتناول اليوم الأعراض والعلاج.

مرحلة التسنين أعراضها وكيفية علاج الأعراض

الترتيب الفعلي الذي يمكن أن ينتظم علية الأطفال وهو الأتي:

  • القواطع السفلية الوسطى تظهر من الشهر السادس إلى الشهر العاشر.
  • القواطع العلوية الوسطى وتظهر من الشهر الثامن إلى أن يتم الشعر عامة الأول.
  • القواطع العلوية الجانبية تظهر من الشهر التاسع إلى الشهر الثالث عشر.
  • القواطع السفلية الجانبية وتظهر من الشهر الثالث عشر إلى السادس عشر أي سنة ونصف أو أٌقل.
  • الضروس وتبدأ الضروس فيي البزوغ من الشهر الثالث عشر حتى الشهر التاسع عشر وتبدأ الضرسان العلويان.
  • ومن ثم يبدأ الضرسان السفليان وذلك من الشهر الرابع عشر حتى الثامن عشر.
  • وثم يبدأ في الظهور النابان العلويان من الشهر السادس عشر حتى الثاني وعشرون.
  • ومن ثم النابان السفليان من الشهر السابع عشرحتى الثالث وعشرون للطفل.
  • الضروس الخلفية السفلية للطفل وتبدأ من الشهر الثاني وعشرون حتى الشهر الواحد وثلاثون.
  • ومن ثم الضروس الخلفية العلوية وتبدأ من الشهر الواحد وثلاثون حتى أن يتم الطفل الثلاث سنوات كاملة.
وها قد تمت مرحلة بزوغ الأسنان لدى طفلك، وكما ذكرنا يجب أن نعلم أن هذه المراحل لا تتم بنفس الترتيب عند الأطفال.

 مرحلة التسنين أعراضها وكيفية علاج الأعراض 

  • انتفاخ اللثة واحمرارها وتورمها.
  • سيل اللعاب وما يسمى (الترييل) عند الأطفال.
    بصورة مبالغ فيها عن المعدل العادي.
  • ارتفاع درجات الحرارة لدى بعض الأطفال.
  • تغيرات مزاج الطفل مما تجعل هذه المرحلة الطفل في حالات مختلفة تارة
    يبكي وتاره يزمجر.
  • إسهال وهذا من أهم وأبرز علامات التسنين.
  • عدم سهولة الرضاعة لأن إلتهاب اللثه يؤدي إلى إعاقة عملية المص.
  • عدم إنتظام في النوم فالطفل في هذا الوقت وفي هذه المرحلة التي تسبب له أرق متواصل فلا يستطيع أن ينام كما إعتاد
  • فقدان الشهيه.
  • شد الأذنين يشير إلى ألام الطفل والذي يعبر عنها بذلك وأيضاً تشير إلى التهاب في الأذن.

معلومات يجب معرفتها قبل أن ييبدأ طفلك بالتسنين 

  • يجب أن تهتمي بفيتامين د الذي هو سبب أساسي في تكوين العظام والأسنان.
  • يجب أن تستشيري طبيب في حالة زيادة الأعراض بصورة مبالغ فيها والتي تستدعي الشك في مؤشرات لأمراض أخرى
  • يجب أن تتابعي نمو وتتابع الأسنان لدى طفلك.
  • لاحظي التغيرات التي تطرأ وتكون غير طبيعية الاهتمام بغذائه وإعطائة الفيتامينات الازمة
    لنمو جسدة وفقاً لهذه المرحلة.
  • يجب أن تضعي طفلك في الشمس الصباحية البارد، أو أخر النهار حتى يستفيد من فيتامين د منها.
  • أعدي لهذه المرحلة من قبل فقومي بتنظيف لثة وأسنان طفلك بقماشة مبللة لينه بعد كل رضاعة حتى تسيطرين على نمو الباكتيريا داخل فم الطفل والحفاظ علية دون إلتهابات إستعداداً للحظة التسنين.

كيفية التخفيف من حدة أعراض التسنين وألام

  •  هذه الفترة تتركز كل الأعراض التي سبق
    وذكرناها على أن يكون الطفل ذو مزاج سئ وغير متفق وسليم مما يجعل الطفل
    يجب وضع الماضغة أو (العضاضة) في الثلاجة حتى تكون باردة.
  •  الحرص على أن تكون باردة ليست مجمدة فكونها مجمدة قد تسبب مشكلات.
  • كونها مبردة توفر للطفل مسكن ألأام طبيعي دون دخول كيماويات، وأيضاً تقلل من حكة اللثه التي يشعرها الطفل.

في حالة بدايتك لإدخال الطعام قدمي للطفل شريحة من الطعام الباردة

  • إستخدمي مسكنات ولكن بإستشارة طبيك ما النوع الذي يجدي نفعاً مع طفلك
  • الإلتزام بتناول وجبات غذائية تساعد على نمو الطفل
  • إستخدام جيل للتسنين لتهدئة ألام الأسنان

تأخير التسنين :

-بعض الأمهات سرعان ما تبدأ في القلق حيال تسنين طفلها وخاصة إن كان الطفل الأول لها.
ومنذ أن يتم الطفل شهره السادس تبدأ الأم في الأسئلة والقلق وأيضاً الإنزعاج، فمتى قد أعد هذا تأخير فلا يعلم أحد، وأيضاً يربطون حدثين هامين في حياة الطفل وهم المشي والتسنين.
تعتقد الأم ( طالما مشى هيأخر تسنين وطالما سنن هيأخر مشي ) ولكن هذه العبارة خطأ بنسبة كبيرة جدأ فالإثنين قائمين فقط على فيتامينات وكالسيوم طفلك فلا يعد هذا تأخر يمكنك أيضاً متابعة غذاء طفلك في ما قبل العام.
Advertisements
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

معاكم نور مجدي كاتبة مقالات عن العناية بالأطفال عموما، والمشاكل الأسرية تابعوني لمعرفة كيفية التعامل مع طفلك من منذ مرحلة الولادة وحتى مرحلة المراهقة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً