مشروع الضبعة النووي

سنتحدث عن مشروع الضبعة النووي وتاريخ إتفاقيات مشروع الضبعة النووي وأهمية الطاقة النووية وكيف نستثمرها في مصر.

مشروع الضبعة النووي

يتسابق العلماء حول العالم في الحصول علي الطاقة النووية نظرا لأهميتها.

حيث يتم توليد الطاقة النووية عن طريق الإنشطار النووي بإستخدام ذرات عنصر اليورانيوم ويتم إطلاق طاقة حرارية كبيرة في كل مرحلة من مراحل الإنشطار.

ومن أهم إستخدامات الطاقة النووية توليد الطاقة الكهربائية.

حيث تقوم الطاقة الحرارية العالية الناتجة من عملية الإنشطار النووي بتسخين المياه.

ويتم تكوين أبخرة مياه لها درجة حرارية كبيرة.

فتقوم بتحريك التوربينات عن طريق تحريك زعانفها فيتم توليد الطاقة الكهربائية ويقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير المشروعات القومية منذ تولي حكم مصر وذلك لبناء مصر الحديثة وتطوير الإقتصاد المصري ودفع عجلة التنمية إلي الأمام وتحقيق حياة إجتماعية للمواطنين المصريين وبعد التوقيع علي العديد من المعاهدات والإتفاقيات في المجال النووي والطاقة النووية منذ ما يقارب من 55  عام وبعد الكثير من المحاولات التي أدت إلي الفشل أصبحت مصر قادرة علي إنشاء اول مرحلة نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية في مصر في محافظة مرسي مطروح بمدينة الضبعة وتعتمد تلك المحطة على 97% من مزيج يتكون من المواد البترولية والغاز الطبيعي وبهذا يتم الإعتماد على الطاقة المتجددة التي يتم الحصول عليها من الطاقة النووية وبهذا تكون مصر هي الدولة الوحيدة في المنطقة لديها مفاعل نووي من طرازالجيل الثالث.

تاريخ إتفاقيات المشروع

تم توقيع إتفاق بين مصر وروسيا وهويعتبر إتفاق مبدئي لإنشاء محطة الضبعة النووية في مصر
في 19 نوفمبر من عام 2015م و ينص تلك الإتفاق علي قيام روسيا بتمويل وبناء محطة الضبعة النووية في مصر في محافظة مرسي مطروح وتعتبر أول محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية من خلال إستخدام الطاقة النووية في المنطقة وفي نوفمبر عام 2015م تم توقيع بعض العقود الأولية التي تنص على بناء أربعة وحدات من النوع VER1200 وتم توقيع الرئيس الروسي بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على تلك العقود.

وتسعى مصر للإستثمار في الطاقة النووية والحصول على مكاسب منها وإستغلال جميع موارد الطاقة المتاحة.

للمزيد عن الطاقة النووية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.