مشروع مارشال رهان اوروبا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

مع كل أزمة يعاد الحديث عن مشروع مارشال، مشروع مارشال رهان اوروبا هذا المشروع الذي اشرفت على تنفيذه الولايات المتحدة.

بعد الحرب العالمية الثانية لمساعدة دول أوروبية للتعافي من الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية.

كشف عنها وزير الخزانة الامريكى جورج مارشال اثناء خطابه في جامعة هارفيرد عام 1947، وتم تمرير الخطة.

Advertisements

عن طريق الجونكرس الامريكي تحت مسمى برنامج التعافى الاوروبي، وحصل مارشال على جائزة نوبل للسلام عام 1953.

تقديرا لجهوده في هذه الخطة اعتمد مشروع مارشال على منح ما يقرب من 13 مليار دولار كمساعدات لدول اوروبية.

للتعافي من اثار ما بعد الحرب العالمية الثانية، حيث احتاجت هذه الدول إلى تحقيق استقرار اقتصادى واعادة البناء مجددا.

كانت الولايات المتحدة وقتها هي القوة الرئسية الوحيدة التي لم تعانى من خسائر فادحة من الحرب العالمية الثانية.

مشروع مارشال رهان اوروبا

هو ما جعل الحكومة الامريكية يعرضون تقديم المساعدات لاعادة البناء وقع الرئيس الامريكي هيرت رومن على خطة مارشال.

في 3 ابريل عام 1948، مشروع مارشال رهان اوروبا وتم توزيع المساعدات المالية على 16 دولة اوروبية.

من بينها برطانية و فرنسا و بلجيكا و هولاندا و المانيا الغربية و النرويج، وكانت مليارات الدولارات.

التي التزمت واشنطن بمنحها تشكل 5% من الناتج المحالى الامريكي في هذا الوقت .

مع ازمة كورونا منذ مطلع عام 2020، اعاد الحديث عن خطة مارشال الاوروبية لمواجهه هذه الازمة.

بنهاية مارس طلب رئيس اسبانية بيدرو سانشيس الاتحاد الاوروبي، بتطبيق مشروع مارشال للاستثمارات العامة.

لمواجهة كورونا، في حينها كانت الدول الاوروبية قد تحولت إلى مركز للانتشار فيروس كورونا.

اصبحت تسجل معدلات اصابات و وفيات قياسية بعد يوم واحد فقط، إعادة نفس الدعوة لمشروع مارشال.

لكن هذه المرة على يد الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادى و التنمية، التي تضم أغنى دول العالم.

التي تنسيق الجهود بين الدول المتضررة من أزمة فيروس كورونا، بشكل يفوق حتى من خطة مارشال.

اشار الامين العام ان الركود العالمي يبدو مرجح من النصف الاول من 2020، وقال يجب التصرف لتجنب ركود طويل الامد.

أضاف ان الجهد الكبير والمنسق دوليا، يمكن ان يواجهه حالة الطوارئ.

في مجال الصحة، وان يمتص الصدمة الاقتصادية و يطور مسار نحو التعافى.

قرار رئيسة المفاوضية الاوروبية

أعلنت رئيسة المفاوضية الاوروبية بدعوى جديدة لخطة مارشال، وقالت ان ميزانية الاتحاد الأوروبي.

يجب ان تكون على هيئة خطة مارشال، بهدف تحقيق انتعاش لاوربي، وجائت هذه الدعوة بعد فشل دول الاتحاد في تواصل لاتفاق.

بشأن إصدار سندات تدعى سندات كورونا لمواجهه أزمة كورونا و أشارت المفاوضية الاوروبية.

ان السندات تساند الحكومات الاوروبية في دفع الاموال لشركات مقابل الاحتفاظ بالعمالة.

في ظل تزايد الانتقادات الاتحاد الاوروبي بانه لا يبذل الجهد الكافى لتخفيف الاضرار الناتج من أزمة كورونا.

هى تستهدف الدول الأكثر تضررا من الأزمة مثل اسبانيا و ايطاليا، وهذا المبدئ التي اعتمدته خطة مارشال.

التي ساعدت الدول الاوروبية الاكثر تضررا من الحرب العالمية الثانية حيث قالت المفاوضية الاوروبية.

ان مساعدة الاشخاص على استئناف اعمالهم المعتادة، بمجرد تحسن الطلب مجددا امر حيوي.

باستعادة دوران عجلة الاقتصاد الاوروبي دون تاخير، وهذا نفس المبدئ الذي اعتمده الامريكيين عندما قرروا مساعدة اوروبا.

جددت أزمة كورونا الخلافات القديمة، وأعادة اختبار قدرة الاتحاد الاوروبي على صيغة رد منسق على الأزمات كبرى.

المفاوضية الاوروبية

لم تسطيع حل الخلاف على سندات كورونا التي تطالب بها الدول المتضررا من الوباء و ترفضه دول الغنية وفي 17 من ابريل.

عادة المفاوضية الاوروبية مرة اخرى لتاكد ان الموازنة المشتركة، يمكن ان تكون أداه مناسبة و فعالة الاطلاق.

استثمار كثيف على غرار خطة مارشال يساند على وقوف في مرحلة ما بعد أزمة كورونا.

أشار المتحدث لمفاوضية الاوروبية، ان المفاوضية الاوروبية تحاول جاهدة تمرير هذه الرسالة إلى جميع دول الاتحاد الاوروبي.

يقول ايضا ان الموازنة أداه موجوده أثبت فاعليتها، و وافقت عليها جميع أعضاء الاتحاد، وهي تمثل ايطار.

يمكن من خلاله القيام بمخطط إنقاذ ديناميكى للتعافى، ولكنه كان شديد التحفظ في الرد على سؤال حول الموقف النهائي.

في مسألة اصدار سندات كورونا للتعامل مع اضرار الأزمة، مؤكدا ان بروكسيل ليس بصدد مقارنه فاعلية الادوات المختلفة.

في نهاية مايو، طرح رئيس المجلس الاوروبي خطة لجمع 750مليار يورو من الاسواق المالية.

ضمن برنامج لسترجاع الاقتصاد الاوروبي على ان يتم تخصيص مبلغ 500 مليار يورو منح من المبلغ الاساسى.

250 مليار يورو على شكل قروض قابلة للسداد، لكن الخلافات ظهرت مجددا بين دول الاعضاء.

الانتعاش الاقتصاد الاوروبي

(هولاندا و الدنمارك و النمسا و السويد ) اعلنوا دعم الاقتصاد الاتحاد الاوروبي عن طريق القروض بعيدا عن الدعم بالمنح .

حسب المخطط الاولى سيكون (لايطاليا و اسبانيا) الحصة الاكبر من هذه التمويلات، حيث رصد المقترح.

اكثر من 172 مليار يورو لايطاليا على شكل ايعانات و قروض، أما اسبانيا من المحتمل الحصول على اكثر من 140 مليار يورو.

رحبت ايطاليا بخطة الإنعاش المقترحة، واعتبرتها اشارة جيدة من بروسكيل مضيفة ان الامر يسير تماما.

بالاتجاة التي حددته الحكومة الايطاليا ،ودعت إلى تسريع المفوضات وفى 17 من يونيو، عادوا القادة الاوروبيون باللقاء مرة اخرى.

في بروكسيل، في قمة تبحث فقط على الانتعاش الاقتصاد الاوروبي على مدى يومين، ولكن بسبب الخلافات.

بين الشمال الاوروبي و جنوب الاوروبي، تم تمديد القمة ليومين اخريين، ومع فجر اليوم الخامس، تم التواصل لاتفاق.

بين قادة الاوروبيين مع تعديل بالخطة على قيمة المنح و القروض، فتم التواصل إلى 390 مليار يورو منح غير قابلة للسداد.

360 مليار يورو قروض بفائدة منخفضة، وحقق الاوروبية الاتفاق المشترك.

كان هدف صعب المنال لتحمل الجميع اضرار الازمة بالقارة العجوز .

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً