معرفه الإحصاءات الجنائية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

لمعرفه الإحصاءات الجنائية وأساليب البحث في علم الأجرام ثلاثة: الواحدة والتجربة على الاستنتاج.

الملاحظة في علم الأجرام أهمية خاصه إذا أنها اكثر الوسائل استعمالا في الدراسات الإجرامية.

معرفه الإحصاءات الجنائية

من نظر إلى طبيعتها الخاصة والملاحظة على ثلاث أنواع.

Advertisements

هي: مرحله مجموعه من الحالات الفردية وملاحظه مجموعه من الحالات و ملاحظه الإحصاءات الجنائية.

ماهية الإحصاءات الجنائية وما أهميتها

الإحصاء الجنائي من الأساليب الملاحظة الشاملة للجوهره الإجرامية و يربط ما بين الظاهرة الإجرامية.

الظروف الاجتماعية والفردية مش الفقر والجهل ولا الطبيعية الاقتصادية والسياسية وسن والجنس.

نوع المهنة بالحالة الاجتماعية للفرد ما تتضح أهميه الإحصاءات الجنائية كانها من افضل الأساليب.

التي تساعد في تفسير الظاهرة الإجرامية ولها دور في الكشف عن خصائص المجرمين الفردية والاجتماعية.

مثل السن ما الجنس ودين والحالة الأسرية والعمل والثقافة لدرجه انه قيل أن الإحصاءات تمثل مراه الجريمة.

أنواع الإحصاءات الجنائية

الإحصاءات علي الخاصة الجرائم: تتم دراسه الاحتياجات الخاصة بالجرائم في احدي الطريقتين:

الطريقة الأولي هي الدراسة الكمية الظاهرة الإجرامية: أي دراسة الجرائم كلها دون تمييز بينها من حيث نوعها.

الطريقة الثانية هي الدراسة النوعية للظاهره الإجرامية: ويقصد بها دراسه مجموعه معينه من الجرائم.

مش جرائم الاعتداء على الأشخاص أو الأموال وسواء كانت دراسة الظاهرة الإجرامية كمية أو نوعيه فأنها تسير وافق أسلوبان:

الأسلوب الثابت: وفيه يقوم الباحثة بدراسة الظاهرة الإجرامية في فتره زمنيه محدده ويقارن بينها.

في مناطق مختلفه داخل الدولة الواحدة أو بين دوله متعدده.

الأسلوب المتحرك: وفي يقوم الباحث بدراسة الظاهرة الإجرامية ارتفاعا وانخفاضا، ويحاول ربط هذا التطور.

بالعوامل الطبيعية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية المعاصرة له.

الإحصاءات الخاصة بالمجرمين: وهي تتم أيضا بدراسه المجرمين من اجل المقارنة بين الأفراد.

الذين لم يخالفوا القانون وبين وين عدد الأفراد  المجرمين الذين خالفوا القانون حيث يهتم علماء الأجرام.

في مثل هذه الإحصاءات الجنائية بدرسة بعض الصفات الذكاء والسن والدرجات التعليم والثقافة.

المستوى الاقتصادية واثر مثل هذه العوامل على ارتكاب بعض الأفراد السلوك الإجرامي الإحصاءات الجنائية.

تقسيم الجرائم

تقسم الجرائم حسب تصنيف مستمد ظروف أو صفات معينه مثل الأصل والجنس وسن ودرجه التعليم والمهنة.

المستوى الاقتصادي ثم يقوم الباحث  بتوضيح اثر هذه الصفات علي السلوك الإجرامي.

تقدير الإحصاءات الجنائية يؤخذ على أسلوب ملاحظه الإحصاءات الجنائية ما يلي:

عجز الإحصاءات عن تقديم صوره رقميه كامله وصادقة الدلالة علي واقع على الظاهرة الإجرامية في المجتمع.

ذلك بسبب عدم الإحصاءات الجنائية عن الإحاطة بكافه الجرائم التي ترتكب في الواقع وهذا الفارق.

بين عدد الجرائم المرتكبة فعلا والرقم الأسود للأجرام يختلف باختلاف الجرائم فهو اكبر في الجرائم.

في جرائم الرشوة (الجرائم الغير ظاهرة أو عدم معرفه الأرقام الحقيقية لها هي الزنا والرشوة).

أما في جرائم القتل نراه يختلف باختلاف مكانها وزمانها هذا الرقم يا يزيد في الريف عن مش لي في المدن.

(يقصد هنا عن جرائم القتل في أماكن الريف تزيد ومعروفه اكثر عن المدن).

عدم دقه الإحصاءات والسبب في ذلك ما يلي:

الأخطاء غير مقصوده: وهي أخطاء فنيه عند تعدد الجرائم أو أخطاء ماديه عند طبع الإحصائية.

(الرقم في بعض الأحيان يحدث فيه خطا بسبب تشابهها الأرقام أو عند طبع الرقم الإحصائية).

إساءة أستعمال السلطة التقديرية:بالنسبة لأجهزه الشرطة النيابة.

التحريف المتعمد: خاصة أن الإحصاءات الجنائية أصبحت أداة سياسيه اهم في الدول العربية بعد الزيادة الهائلة.

الإحصاءات الجنائية

في نسبه الجرائم وشعور المواطنين بعدم الأمان ولا يختلف الأمر عن ذلك في الدول النامية حيث أننا جانبا هاما.

من الجرائم التي ترتكب لا يا نهار في الإحصاءات الجنائية لعدم أشارة الدمار بين المواطنين وللإيهام.

أن أجهزة الأمن تؤدي دورها على اكمل وجه ويقصد هنا أن في بعض الأحيان تقصد السلطات.

بعدم نشر الرقم الأصلي للجرائم حتى لا يشعر المواطنين بالخوف وعدم الأمان في هذه البلد.

لكن دوله تقوم بنتعامل مع الرقم الحقيقي في الخفاء سواء كانت هذه الجرائم قتل رشوه زنا وغيرهم هنا من الجرائم.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً