معلومات عن أشجار الأفوكادو

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

هنالك العديد من المعلومات عن أشجار الأفوكادو موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية.

توجد أيضا في الكثير من الغابات الاستوائية.

ولها  أوراق صغيرة  الحجم لونها إلى أخضر  وثمرتها الأفوكادو اللذيذة.

Advertisements

تتميز أنها لها لونين منهما الأفوكادو الخضراء أو الأرجوانية.

تعد الأفوكادو من الأشجار القديمة للغاية.

عرفت شجرة الأفوكادو منذ اكثر من 8000 سنة في العالم  وقد انتشرت زراعتها في جميع أنحاء العالم، وخاصة في المناطق ذات المناخ المداري الاستوائي.

ثمرة الأفوكادو من الثمار  ذات بذرة واحدة.

ولها شكل دائري  أو كروي يشبه الكمثرى إلي حد كبير.

يطلق عليها  اسم “كمثري التمساح” لهيئة جلدها الأسود المدبب الذي يشبه جلد التماسيح.

تبدأ الشجرة في الإثمار بعد عمر ثلاثة سنوات.

لها إنتاج ليس بالوفير حيث تنتج الشجرة في السنه أقل من ٥٠٠ ثمرة.

وصف أشجار الافوكادو

شجرة الأفوكادو هي شجرة من الأشجار المعمرة.

دائمة الخضرة ولها أوراق جميلة.

قد يتجاوز ارتفاعها ٨٠ مترا لها فروع كثيرة.

أما الأوراق بيضاوية الشكل أو بيضاوية الشكل وطولها متوسط.

الزهور صغيرة، خضراء وثنائيه المسكن في أغلب الأنواع

قد تكون ثمرة الأفوكادو ذات شكل  دائري أو على شكل كمثرى، أو مستطيلة في بعض الأنواع غير الشائعة.

يختلف جلد الثمرة في نسيجها ولونها علي حسب النوع التي تنتمي إليه حيث  قد يكون الجلد ناعما أو خشن.

أما اللون قد يكون أصفر أو  أخضر  أو  بنفسجي محمر، بنفسجي، أو أسود.

يتدرج  لون الثمرة من أصفر إلى أصفر فاتح عندما تنضج وتزداد حدة اللون، ولكن الأصناف السفلية لا تتميز بذلك .

تحتوي ثمرة الأفوكادو على بذرة واحدة كبيرة تشكل ما يصل إلى ربع  وزن ثمرة  الفاكهة.

قد تختلف ثمار أنواع مختلفة من الأفوكادو في الرطوبة ومحتوى الزيت،

من أقل من خمسة بالمئة من الزيت إلى أكثر من ثلاثون بالمئة من الزيت. تتراوح ثمار الأفوكادو من ١٠٠ جرام  إلى أكثر من  ٣٠٠ جرام في الوزن.

عادة ما يتم التلقيح بواسطة نحل العسل والحشرات.

يوحد نوعان من أزهار الأفوكادو ، A و B. تفتح كل زهرة مرتين في العام.

البيئة الملائمة لزراعة أشجار الأفوكادو

نجد أن أشجار الأفوكادو تحتاج إلى بيئة لها درجات حرارة متوسطة لا تتميز بوجود الصقيع أو البرودة  ولا  ضرر من هبوب رياح خفيفة أما الرياح القوية والشديدة فإنها تمنع الرطوبة وتؤثر على التلقيح والإزهار  لأنها تجفف الزهور التي من خلالها يتم حدوث التلقيح .

تنتشر في المناطق المدارية والعديد من المناطق الاستوائية

تبدأ  عملية أزهارها في فصل الربيع من كل عام

تتحمل ارتفاع درجة الحرارة،

لكن تحتاج إلى كميات وفيرة من الماء والري باستمرار .

التربة اللازمة لزراعة شجرة الافوكادو

يمكن زراعة الأفوكادو على نطاق واسع من أنواع التربة

حيث  يتطلب صرفا  جيدًا لأنه لا يتحمل التشبع بالمياه لذلك تستخدم العديد من فسيولوجيا  الصرف الألي عند زراعة هذه الأشجار.

هطول الأمطار السنوي من ٥٠  بوصة التي يتم توزيعها بشكل جيد على مدار العام كافية.

سوء الصرف والتربة درجة الحموضة قليلة سبب كافي لتتعفن الجذور وتصاب الجذوع بالعديد من الأمراض.

المناطق ذات الرياح العاتية غير مرغوب فيها لأن خشب الأفوكادو هش وقد تتلف الزهور والفواكه.

المناطق الساحلية   غير مرغوب للاستخدام في زراعة الأفوكادو وذلك لأن أشجار الأفوكادو حساسة لكلوريد الصوديوم (الملح) الذي يوجد في تربة المناطق الساحلية.

بعض الأنواع مثل الأعراق الغواتيمالية والمكسيكية والهجينة يمكن زراعة الأصناف المكسيكية النقية التي نادراً ما تزرع في هاواي حتى خط الصقيع.

تعد الهند من المناطق الأكثر إنتاجا من الأفوكادو ذو الجودة العالية.

حقائق عن شجرة الافوكادو.

تنتج  أشجار الأفوكادو في المناطق ذات المزيج المناسب من التربة الغنية والخصبة  وأشعة الشمس المباشرة والمناخ المعتدل

يمكن أن يتجاوز طول شجرة الأفوكادو ١٥ مترا  اعتمادًا على المنطقة المزروعة والطريق التي يتم التعامل بعا مع النوع المزروع من شجرة الأفوكادو.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً